هناك عدد محدود للقراءات المسموح بها للزوار

[2] هو عدد القراءات المتبقية
  • زوارنا الكرام مستخدمي الهاتف، يمكنكم الأن تثبيت موقع سايكوجين كتطبيق على هواتفكم من أجل تصفح أسهل وأسرع.

الدوّامة

مكرم

مريد جديد
المشاركات
40
مستوى التفاعل
92
كان يطوي الارض طيا و يراقب خلق الله، يحنو عليهم و يتالم لالمهم..الزومبي في كل شبر من هذه المعمورة يمتصون كل روح يافعة و يحولونها الى حجرة صماء من الالم و الشقاء..طاف كثيرا بين خرائب الارض يبحث عن انسان او بقايا انسان، لاشيء سوى الاموات الاحياء.. طيه للارض لم يعد سهلا كما كان، لقد امتلا الاثير بانات الاشقياء، مدد مدد يا ارواح الله..يجيبه الصدى من بعيد: ماذا عسانا ان نفعل في هذا السعير؟ كان بالامس لا يمشي بينهم لانهم يرونه، و الان يرافقهم و يجلس بينهم و يناجيهم، لا عين رات طيفه و لا اذن سمعت تراتيله و لا شعور انجذب لسحره... دخل الى مساجدهم و كنائسهم و معابدهم، اين الانسان؟ سوى اكوام من الاجساد تتالم في اغوار كهوفها، جلس في خماراتهم يبحث عن عشق الهوى فلم يعثر الا على شهوات تتناطح مع تناطح الكؤوس. انتقل الى صالونات الادب يبحث عن الجاحظ او المعري او جبران فلم يقابل الا اصناما تعشق ذواتها و و هي اشد عمى من العميان.. في هذا العصر كل شيء اضحى ترابا ، حتى قلم الانبياء و الحكماء صار وسيلة لتحقيق اوهام عشعشت في محرابهم فبات عرش سلطان.. خرج الى ساحة من ساحاتهم و صاح : اين الانسان؟ لا مجيب ، اكوام اجساد تتغذى من الامها و تتبع سراب اوهامها الى منحدر عظيم يطويها و يعيد تشكيلها لاستنشاق مزيد من الشقاء و الحرمان... مسك عصاه بيمينه و مصباحه بيساره و عزم على الرحيل الى ارض جديدة حيث الانسان.
 
إنها فعلا دوامة، في أماكن العبادة سترى التعب والخوف بادىء على الوجوه بصمت وكأن الكل ينتظر مخلصا، برمجة محكمة تقيد الناس لا يستطيع أحد التكلم، الأمام وحده من يتكلم، الكتب مسيسة والكاميرات تصور الجميع وتراقب. البيئة ميتة لا أحد يستطيع أو يفكر أن يقوم بعمل إنساني لحمايتها!! الصحاري مسيجة، الأمطار شحيحة وكأن لعنة حلت على الأرض، الناس في حيرة وهم. أصحاب النور والوعي مختبئون لا تراهم إلا في مواقع التواصل الإجتماعي، الكتب القيمة يتم مراجعتها قبل طباعتها، الحقيقة لا تجدها إلا عند أهلها المخلصين. هي حرب ذبذبات أولا وأخيرا وتجفيف رطوبة الجو لرفع درجة الحرارة، الأن شهر فبراير وبدء الصيف عندنا وهي ظاهرة غريبه لم يدم الشتاء إلا شهراواحدا فقط،
 
مقال جميل جدا.. من اين نقلته لو سمحت ؟
صديقك استاذ لغة عربية و من حين الى اخر، يراودني سحر الشعراء فأخط القلم، لكن مهما افعل تظل الكلمات عاجزة عن تشخيص المشاعر و الرؤى.
 

أداب الحوار

المرجو إتباع أداب الحوار وعدم الإنجرار خلف المشاحنات، في حال كانت هناك مضايقة من شخص ما إستخدم زر الإبلاغ تحت المشاركة وسنحقق بالأمر ونتخذ الإجراء المناسب، يتم حظر كل من يقوم بما من شأنه تعكير الجو الهادئ والأخوي لسايكوجين، يمكنك الإطلاع على قوانين الموقع من خلال موضوع [ قوانين وسياسة الموقع ] وأيضا يمكنك ان تجد تعريف عن الموقع من خلال موضوع [ ماهو سايكوجين ]

الذين يشاهدون هذا الموضوع الان (الأعضاء: 0 | الزوار: 1)

الأعضاء الذين قرؤوا هذا الموضوع (4)

أعلى