هناك عدد محدود للقراءات المسموح بها للزوار

[2] هو عدد القراءات المتبقية

طلب إضافة أقسام جديدة

abdox001

طالب العلم
المشاركات
69
مستوى التفاعل
292
هذه رسالة للإدارة :
هناك بعض الأقسام أظن أنها تنقص الموقع ، فكما يعلم الجميع هناك أصناف وأنواع كثيرة من المواضيع التي يهتم بها الباحثين عن الحقيقة ، والموقع قد شمل معضمها فقط ، وأنا أعتقد أن في هذه المنصة المحتمة العديد من الأعضاء لديهم معلومات وأفكار جديدة وتوجهات في مواضيع غير التي في هذا الموقع ، وأقترح إضافة هذه الأقسام :
- قسم الأفكار : صادفت هذا كثيرا في الأيام التي كنت في مجموعات الفايسبوك ، فأجد الكثير من الأعضاء يقومون يوميا بطرح أفكارهم وآخر ما توصلوا إليه ، وقد إستفدت منها كثيرا ، ويكون تجاوب كبير معها ويبدأون بإجراء تجارب على تلك الأفكار ، لأن الموقع حاليا يضع مقالات لمواضيع محددة ، ولا أجد وسيلة لكي أتمكن من إضافة أفكاري .
- قسم علم الكتاب : قد أصادف في هذا الموقع الكثير ممن غاص في القرآن وتمعن في أسرار ترتيب حروفه وأرقامه ومعجزاته والعلم الباطني ، وقد يكون الكثير منا قد ألهمه الله مفاتيح ومعلومات جديدة في آية محددة ، ويريد أن يطرحه في الموقع لكن قد لا يتم ملاحظتها من قبل الأعضاء الآخرين لكي يتم النقاش حولها .
- قسم الدفائن والكنوز : هناك في العديد من الدول العربية وفي بواديها الآلاف من الدفائن التي تعتمد على علم استخراج الدفائن بقراءة الاشرات التي في المكان الجغرافي الذي فيه الكنز، وأيضا هناك الكثير من الطرق والوسائل لرصد الفائن كأسياخ النحاس والباندول ووو ، وهذا كله فيه الكثير من التفاصيل والأسرار وقد ألفت فيه الكتب ، وهذا من المواضيع التي تم التعتيم عليها ليكون حكرا على فئة قليلة من الناس .
 
علم الكتاب
لكن ماذا عن الأعضاء المسيحيين و اللاأدريين والملحدين والغنوصيين وغيرهم. لا أعتقد أن ريط الموقع بدين معين فكرة جيدة
 
علم الكتاب
لكن ماذا عن الأعضاء المسيحيين و اللاأدريين والملحدين والغنوصيين وغيرهم. لا أعتقد أن ريط الموقع بدين معين فكرة جيدة
أوافقك الرأي وليس لدي أي إعتراض ، لكن هذا يدفعني للتفكير في البحث عن منصة أخرى أجد فيها من يهتمون بهذا المجال ، بينما قد يكون هنا من لهم هذا الاهتمام ونفس الفكرة
لكن الادارة هي صاحبة القرار والنظرة العادلة ، ونحن نتقبل عدلها
 
هل علم الكتاب في الأصل ينتمي لديانة معينة أم يخص البشرية كلها؟
ماهو مصدر هذا العلم، وفي أي حقبة ظهر؟
هل علم الكتاب يشمل كل علوم الأرض المادية الكمية أم أنه علم نوعي كوني؟
 
هل علم الكتاب في الأصل ينتمي لديانة معينة أم يخص البشرية كلها؟
ماهو مصدر هذا العلم، وفي أي حقبة ظهر؟
هل علم الكتاب يشمل كل علوم الأرض المادية الكمية أم أنه علم نوعي كوني؟
علم الكتاب حسب علمي يخص بكل الديانات لأنها كلها تنبع من سقاية واحدة ، وهي علوم السماء التي تساقطت بعض قطراتها في الأرض فأختلطت بنبات الأرض والآن صارت هشيما تدروه الرياح
كل نبي وبالخصوص آدم وإدريس وموسى وعيسى وداوود وسليمان ومحمد قد جاء بورقة من ورقات شجرة علم الكتاب ، وهذا العلم والحمد لله لازال هناك كتاب محفواظ فيه بدون تغيير وهو القرآن ، والذي يحمل عدة بواطن يعقل منها كل واحد حسب ما أضاءت له شمعة وعيه ، فمن تمكن من هذا العلم سخرت له الأرض ومعادنها وعناصرها ، فصار ينتقل في الأرض كالريح ويرتفع في الأرض كالريش وتنكشف له الستر التي أسدلت على الكثير
كان هناك كتاب آخر نزل على أب الجان وكان يحمل أسرار إن وقعت في اليد الخطئ لهلك من في الأرض ، وكان ما في الكتاب كلام بسيط وحكايات وعبر ، لكن كانت هناك كلمات تقبع بين الستور تلفها أقفال وطلاسيم لا يفكها إلا الصفوة ، لكن الكتاب تناقلته أحد عشائر الجن من اللسان الى الصدر بعد أن أحرق الكتاب ، ومنه أشتقت أصول الأعمال السحرية الحقيقية كالاختفاء والاسترفاع والمشي على الماء وطي الأرض والكثيير ، لكن بدأ يتم حشوها بالتحريف والتدنيس والكلمات الشركية والتعبدية للشياطين .
ما لم ينتبه اليه الكثير أن هناك كتاب آخر مثله بل خير منه ، وهو بين يدي كل مسلم ، لكن هذا الكتاب يتحدى كل الثقلان أن يفكوا شفراته ، والمميز فيه أنه لا يحمل فقط ورقة واحدة من شجرة علم الكتاب ، بل يحمل كل الأوراق .
أرجوا أني قد أجبتك
 
علم الكتاب حسب علمي يخص بكل الديانات لأنها كلها تنبع من سقاية واحدة ، وهي علوم السماء التي تساقطت بعض قطراتها في الأرض فأختلطت بنبات الأرض والآن صارت هشيما تدروه الرياح
كل نبي وبالخصوص آدم وإدريس وموسى وعيسى وداوود وسليمان ومحمد قد جاء بورقة من ورقات شجرة علم الكتاب ، وهذا العلم والحمد لله لازال هناك كتاب محفواظ فيه بدون تغيير وهو القرآن ، والذي يحمل عدة بواطن يعقل منها كل واحد حسب ما أضاءت له شمعة وعيه ، فمن تمكن من هذا العلم سخرت له الأرض ومعادنها وعناصرها ، فصار ينتقل في الأرض كالريح ويرتفع في الأرض كالريش وتنكشف له الستر التي أسدلت على الكثير
كان هناك كتاب آخر نزل على أب الجان وكان يحمل أسرار إن وقعت في اليد الخطئ لهلك من في الأرض ، وكان ما في الكتاب كلام بسيط وحكايات وعبر ، لكن كانت هناك كلمات تقبع بين الستور تلفها أقفال وطلاسيم لا يفكها إلا الصفوة ، لكن الكتاب تناقلته أحد عشائر الجن من اللسان الى الصدر بعد أن أحرق الكتاب ، ومنه أشتقت أصول الأعمال السحرية الحقيقية كالاختفاء والاسترفاع والمشي على الماء وطي الأرض والكثيير ، لكن بدأ يتم حشوها بالتحريف والتدنيس والكلمات الشركية والتعبدية للشياطين .
ما لم ينتبه اليه الكثير أن هناك كتاب آخر مثله بل خير منه ، وهو بين يدي كل مسلم ، لكن هذا الكتاب يتحدى كل الثقلان أن يفكوا شفراته ، والمميز فيه أنه لا يحمل فقط ورقة واحدة من شجرة علم الكتاب ، بل يحمل كل الأوراق .
أرجوا أني قد أجبتك
الحقيقة كلما تأملت زاد وعيِ وما أن اقراء القرآن حتى أجد إلهام لمعنى بعض الآيات
وفي السابق وكحال معظم الناس التي تقرئه بلا وعي كنت، أما اليوم فاﻷمر مختلف، حقاً
في هذا الكتاب أجد أعاجيب وأسرار، وأقف على بعض الكلمات الملهمة حتى أنني عندما
أبحث في بعض المرئيات والبحوث العلمية تأتيني بعض الآيات كجواب ملهم مرتبط بعلم
معين.
 
التعديل الأخير:
علم الكتاب حسب علمي يخص بكل الديانات لأنها كلها تنبع من سقاية واحدة ، وهي علوم السماء التي تساقطت بعض قطراتها في الأرض فأختلطت بنبات الأرض والآن صارت هشيما تدروه الرياح
كل نبي وبالخصوص آدم وإدريس وموسى وعيسى وداوود وسليمان ومحمد قد جاء بورقة من ورقات شجرة علم الكتاب ، وهذا العلم والحمد لله لازال هناك كتاب محفواظ فيه بدون تغيير وهو القرآن ، والذي يحمل عدة بواطن يعقل منها كل واحد حسب ما أضاءت له شمعة وعيه ، فمن تمكن من هذا العلم سخرت له الأرض ومعادنها وعناصرها ، فصار ينتقل في الأرض كالريح ويرتفع في الأرض كالريش وتنكشف له الستر التي أسدلت على الكثير
كان هناك كتاب آخر نزل على أب الجان وكان يحمل أسرار إن وقعت في اليد الخطئ لهلك من في الأرض ، وكان ما في الكتاب كلام بسيط وحكايات وعبر ، لكن كانت هناك كلمات تقبع بين الستور تلفها أقفال وطلاسيم لا يفكها إلا الصفوة ، لكن الكتاب تناقلته أحد عشائر الجن من اللسان الى الصدر بعد أن أحرق الكتاب ، ومنه أشتقت أصول الأعمال السحرية الحقيقية كالاختفاء والاسترفاع والمشي على الماء وطي الأرض والكثيير ، لكن بدأ يتم حشوها بالتحريف والتدنيس والكلمات الشركية والتعبدية للشياطين .
ما لم ينتبه اليه الكثير أن هناك كتاب آخر مثله بل خير منه ، وهو بين يدي كل مسلم ، لكن هذا الكتاب يتحدى كل الثقلان أن يفكوا شفراته ، والمميز فيه أنه لا يحمل فقط ورقة واحدة من شجرة علم الكتاب ، بل يحمل كل الأوراق .
أرجوا أني قد أجبتك
هل الكتب السماوية مشفرة تنتظر منا تطور في الوعي للوصول للمعارف الباطنية؟ وهل كل من الميثرائية والطاوية والهندوسية وكل ديانات الشرق القديم كذلك؟ وهل الكتب التراثية تقف حاجزاً أمامنا لمنعنا من معرفة أسرار تلك الكتب ومحاولة التغطية عنها بقصص من وحي الخيال وتقديس الشيوخ إحدى طرق التشفير وإبعاد الناس عن الحقيقة ووضعهم في دهاليز ومتاهات ملتويه لسنين طويله؟
 
هل الكتب السماوية مشفرة تنتظر منا تطور في الوعي للوصول للمعارف الباطنية؟ وهل كل من الميثرائية والطاوية والهندوسية وكل ديانات الشرق القديم كذلك؟ وهل الكتب التراثية تقف حاجزاً أمامنا لمنعنا من معرفة أسرار تلك الكتب ومحاولة التغطية عنها بقصص من وحي الخيال وتقديس الشيوخ إحدى طرق التشفير وإبعاد الناس عن الحقيقة ووضعهم في دهاليز ومتاهات ملتويه لسنين طويله؟
أسئلتك تحمل نصف الجواب
وجوابي الشامل هو " وقد مكروا مكرهم وعند الله مكرهم وإن كان مكرهم لتزول منه الجبال "
 

أداب الحوار

المرجو التحلي بأداب الحوار وعدم الإنجرار خلف المشاحنات، بحال كانت هناك مضايقة إستخدم زر الإبلاغ وسنتخذ الإجراء المناسب، يمكنك الإطلاع على [ قوانين وسياسة الموقع ] و [ ماهو سايكوجين ]

الأعضاء الذين قرؤوا هذا الموضوع [ 5 ]

أعلى