هناك عدد محدود للقراءات المسموح بها للزوار

[2] هو عدد القراءات المتبقية
  • زوارنا الكرام مستخدمي الهاتف، يمكنكم الأن تثبيت موقع سايكوجين كتطبيق على هواتفكم من أجل تصفح أسهل وأسرع.

دمج العلوم بالحكمة، لنساعد بعضنا

انشاء محادثة لفتح الأسرار عن طريق دمج ما بين يدينا من علوم

  • نعـم

  • لا


النتائج قابلة للعرض فقط بعد التصويت.

The secret

سيد الأسرار
المشاركات
58
مستوى التفاعل
284
مرحبا هناك اهتمام كبير في سايكوجين عن الخيمياء
وعن علوم الفيزياء ولكن المشكلة هي أن لا ندمج الافكار معا .
كوني لدي معرفة كبيرة في علم الكم وقمت بتفسير بعض النصوص كميا مثل الفيداس الهندي ومخطوطات قديمة فقد اكتشفت الكثير (يسرني أن اشاركها معكم )ولكن مع ذلك مازال لدي بعض النقص في المعرفة لذلك فكرت لماذا لا نتعاون لفتح الأسرار عن طريق دمج ما بين يدينا من علوم

اذا كنت تريد ان نتساعد في هذا الامر اكتب نعم وسوف ننشئ محادثة فيها كل من يريد المساعدة ومعرفة المزيد
معا لكشف الحقيقة
 
ثمة { قدر مشترك } أو نقاط تقاطع بين الخيمياء وباقي العلوم { فلك، فيزياء، كيمياء، رياضيات، سحر، طب،فلسفة،الهندسة } وهذه هي علوم الحكمة التي جمعها أسلافنا مثل جابر بن حيان الذي قال عنه الجلدكي { لم يكن مثله فيمن سبق ولم يأتي مثله في من لحق } وكذلك الطغرائي والراهب بليانس والسيدة ماريا والامير خالد وابن سينا وغيرهم.
هذه العلوم كانت واحدة ومن يتقنها يسمى {حكيم }.

ولكن من بعد المدينة والثورة الصناعية تفرقت هذه العلوم افرادا.
وصار هناك الكيميائي والمهندس والطبيب.. الخ.

فالفلك مثلاً.. ترتبط فيه الخيمياء بمواعيد محددة للتقطير مثل ان يكون القمر في برج مائي.
وهناك موعد لاخذ الحجر المكرم.. في الربيع.. اقبال الزمان.
والفيزياء تشترك معها بان الأكسير يغير بنية ذرات الرصاص او الفضة ويحولها الى البنية الذهبية. فهنا دخلت الخيمياء على مستوى الذرات.
والكيمياء.. تشترك مع الخيمياء في معرفة طبيعة العناصر القلوية والحمضية وتفاعلها مع المعادن.
والهندسة ايضاً تشترك في شكل ادوات التقطير وقوة النار فهناك الانبيق البصير ورأس الفيل والمعوجة.. فمثلاً لتقطير الادهان تستخدم المعوجة فجهاز التقطير المخبري لا ينفع.
وفي الطب هناك هناك مثلا الدهنة الفارسية وهي من الكبريت والنشادر.. والكبريت سام جدا.. ولكن الخيميائي يقطع سميته.
فقط هذه امثلة مختصرة جدا للدلالة لا للحصر. فبإعتقادي ليس هناك علم أوسع وأشمل من الخيمياء اطلاقاً.
 
ثمة { قدر مشترك } أو نقاط تقاطع بين الخيمياء وباقي العلوم { فلك، فيزياء، كيمياء، رياضيات، سحر، طب،فلسفة،الهندسة } وهذه هي علوم الحكمة التي جمعها أسلافنا مثل جابر بن حيان الذي قال عنه الجلدكي { لم يكن مثله فيمن سبق ولم يأتي مثله في من لحق } وكذلك الطغرائي والراهب بليانس والسيدة ماريا والامير خالد وابن سينا وغيرهم.
هذه العلوم كانت واحدة ومن يتقنها يسمى {حكيم }.

ولكن من بعد المدينة والثورة الصناعية تفرقت هذه العلوم افرادا.
وصار هناك الكيميائي والمهندس والطبيب.. الخ.

فالفلك مثلاً.. ترتبط فيه الخيمياء بمواعيد محددة للتقطير مثل ان يكون القمر في برج مائي.
وهناك موعد لاخذ الحجر المكرم.. في الربيع.. اقبال الزمان.
والفيزياء تشترك معها بان الأكسير يغير بنية ذرات الرصاص او الفضة ويحولها الى البنية الذهبية. فهنا دخلت الخيمياء على مستوى الذرات.
والكيمياء.. تشترك مع الخيمياء في معرفة طبيعة العناصر القلوية والحمضية وتفاعلها مع المعادن.
والهندسة ايضاً تشترك في شكل ادوات التقطير وقوة النار فهناك الانبيق البصير ورأس الفيل والمعوجة.. فمثلاً لتقطير الادهان تستخدم المعوجة فجهاز التقطير المخبري لا ينفع.
وفي الطب هناك هناك مثلا الدهنة الفارسية وهي من الكبريت والنشادر.. والكبريت سام جدا.. ولكن الخيميائي يقطع سميته.
فقط هذه امثلة مختصرة جدا للدلالة لا للحصر. فبإعتقادي ليس هناك علم أوسع وأشمل من الخيمياء اطلاقاً.

لكنك تتفق معي انه اذا حاولنا اعادة جمع هذه العلوم يمكننا أن نعيد الخيمياء ونفك الكثير من الشفرات
 
نعم ، وأنا معكم
أحب فك التشفير ، ولا زلت متخصصا في فك الشفرات التي تقبع بين السطور في الكتب السحرية ومؤلفات الحكماء وأجد متعة في فك التشفير
والآن ولا زلت أعمل على إستخلاص أسرار تحفيز القدرات الخارقة ، والحمد لله قطعت فيه شوطا مهما
وبفضل الله أكسبتني خبرة فك التشفير أسلوب تشفير قوي للمعلومات ـ وهذا مثال بسيط لما أكتبه بنفسي :

استيقظ الفؤاد المنير ، وتزحزح القلب الرقيق ، واسدلت الأعين جفونها ، ليتحرك الحارس من مرقده ويسافر في رحلته لعله يدرك بلاد الأفراح ، أفق يا من غفل عن البديع وغره السخيف ، فالروح تنادي بهمساتها لعلك تهتدي لبلاد الأفراح ، فيها اشرقت خدود العلماء ، وفيها تنفس ذوي المعجزات ، كيف تحسبها معجزات وفي الحقيقة كلها من بحر الحواس ، فهمها قوم ذي الأوتاد وما سبق ، وأخطئها الغافل وذوي الأماني ، أدركها ذوي العلوم وغفل عنها ذوي المعارف ، أفلم تبصرها وهي من علم الكتاب ؟
 
فالفلك مثلاً.. ترتبط فيه الخيمياء بمواعيد محددة للتقطير مثل ان يكون القمر في برج مائي.
وهناك موعد لاخذ الحجر المكرم.. في الربيع.. اقبال الزمان. ما تفسير هذا و ما علاقتهم ببعض
 
فالفلك مثلاً.. ترتبط فيه الخيمياء بمواعيد محددة للتقطير مثل ان يكون القمر في برج مائي.
وهناك موعد لاخذ الحجر المكرم.. في الربيع.. اقبال الزمان. ما تفسير هذا و ما علاقتهم ببعض

هناك في اوقات محددة يكون فيها الأثير مختلف الطبيعة لذلك يسمح بتكون هذه المواد وبعد ذلك لا يسمح لأنه يتغير بتغير الترددات الكونية
 
سالت العالم قال ليس مهم لكن لدقة اكبر و هذا امر واسع جدا لكن لماذ ما تفسير هذا

ادمج العلم بلحكمة تنشاء الخيمياء هذا التفسير الوحيد
القدماء المصرين لم يستخدموا فقط الخيمياء لصناعة حضارتهم بل أيضا استخدموا الكهرباء والفيزياء معظم الخيميائين اليوم لا يعتمدون على العلم ولا يفكرون حتى كيف يصنعون هذه الوصفات هم فقط يقرأون وينفذون ولا يأتي أحد بشيئ جديد
 
كي تدمج العلوم بالحكمة يجب ان تصبح حكيما اولا

علم بلا حكمة : ممكن ( يمكن ان تجده في الكتب و المدارس )

حكمة بلا علم : لا يمكن ( لهذا السبب تكثر الخربطات في هذا المجال) فليس كل ذي علم حكيم
 
ادمج العلم بلحكمة تنشاء الخيمياء هذا التفسير الوحيد
القدماء المصرين لم يستخدموا فقط الخيمياء لصناعة حضارتهم بل أيضا استخدموا الكهرباء والفيزياء معظم الخيميائين اليوم لا يعتمدون على العلم ولا يفكرون حتى كيف يصنعون هذه الوصفات هم فقط يقرأون وينفذون ولا يأتي أحد بشيئ جديد

آخي.. الإسراع بالفتوى من غير دراية.. آفة، فإجتنبها.

هناك طرق قديمة في الخيمياء لا زال اتباع المدرسة القديمة ملتزمون بها ويتعصبون لها. وهناك طرق مطورة جدا تناسب العصر الحديث.. سأضرب لك بعض الأمثلة للدلالة لا للحصر.

التعفين {التعتيق } :-
قديماً
كانت العقاقير تدفن في زبل البقر او الخيل مدة من الزمن. وذلك لان الزبل طبيعته حار 40 درجة. ويتم تبديل الزبل بشكل دوري لكي تحافظ على الحرارة.

حديثاً
يتم استخدام حاضنة { مكعب من الكرتون او الخشب} ويتم وضع اضاءه كهربائية فيه تضبط على حراره التعفين40 درجة.

حل الحجر المكرم
قديماً
كان يحل في حمام ماريا في 40 يوم.
حديثاً
يحل بالاملاح القلوية في دقائق.

تطهير العبد
قديما.. كان بالزيوت والخرق و العصر والماء المكتوم.
العملية طويلة ومضنية.
حديثاً..
يتم بالاحماض فقط.
ناهيك عن استخدام الكهرباء في تفتيت المعادن وأجهزة الحرارة لضبط درجة الحرارة في التقطير والتكليس. واشياء كثيرة يصعب حصرها.
 
كي تدمج العلوم بالحكمة يجب ان تصبح حكيما اولا

علم بلا حكمة : ممكن ( يمكن ان تجده في الكتب و المدارس )

حكمة بلا علم : لا يمكن ( لهذا السبب تكثر الخربطات في هذا المجال) فليس كل ذي علم حكيم

الحكيم هو ما جمع كل علوم أجداده في ذاكرته وطبقها أما العالم فهو ما يعرف كل القوانين ويحاول صنع الجديد تخايل لو اجتمعا مع بعض ماذا سوف يحصل
 
آخي.. الإسراع بالفتوى من غير دراية.. آفة، فإجتنبها.

هناك طرق قديمة في الخيمياء لا زال اتباع المدرسة القديمة ملتزمون بها ويتعصبون لها. وهناك طرق مطورة جدا تناسب العصر الحديث.. سأضرب لك بعض الأمثلة للدلالة لا للحصر.

التعفين {التعتيق } :-
قديماً
كانت العقاقير تدفن في زبل البقر او الخيل مدة من الزمن. وذلك لان الزبل طبيعته حار 40 درجة. ويتم تبديل الزبل بشكل دوري لكي تحافظ على الحرارة.

حديثاً
يتم استخدام حاضنة { مكعب من الكرتون او الخشب} ويتم وضع اضاءه كهربائية فيه تضبط على حراره التعفين40 درجة.

حل الحجر المكرم
قديماً
كان يحل في حمام ماريا في 40 يوم.
حديثاً
يحل بالاملاح القلوية في دقائق.

تطهير العبد
قديما.. كان بالزيوت والخرق و العصر والماء المكتوم.
العملية طويلة ومضنية.
حديثاً..
يتم بالاحماض فقط.
ناهيك عن استخدام الكهرباء في تفتيت المعادن وأجهزة الحرارة لضبط درجة الحرارة في التقطير والتكليس. واشياء كثيرة يصعب حصرها.

أنا معك في هذا الشيئ ولكن فسر لي القدماء اوجدوا شيئ اسمه حجر الفلاسفة وهو شيئ عظيم أنا معك
ولكن هل نعتبره خاتم العلوم لا طبعا علينا محاولة صنع الجديد والتفكير للأمام وليس فقط التفاخر بالعلماء القدامى بل يجب أن نحاول التفكير في الأفضل لذلك فتحت موضوع دمج العلوم بالحكمة لنحاول أن نمسك طرف خيط لشيئ جديد
 
أنا معك في هذا الشيئ ولكن فسر لي القدماء اوجدوا شيئ اسمه حجر الفلاسفة وهو شيئ عظيم أنا معك
ولكن هل نعتبره خاتم العلوم لا طبعا علينا محاولة صنع الجديد والتفكير للأمام وليس فقط التفاخر بالعلماء القدامى بل يجب أن نحاول التفكير في الأفضل لذلك فتحت موضوع دمج العلوم بالحكمة لنحاول أن نمسك طرف خيط لشيئ جديد

اخي.. الخيمياء تعطيك الصحة والجمال والطاقة القوة والحدة في الحواس والذهن والتصرف وخزائن من المال لا تنفد. وانت تصرف ايها البشري وأبدع.

فالحجر المكرم ليس واحداً. فهو نباتي وحيواني ومعدني.. والنوع الواحد منه ليس رتبة واحدة بل مراتب. اقلها مرتبة غرام من الاكسير على ثلاثة غرام من المعدن.. واعلاها مرتبة غرام من النقرة الحمراء او الكبدية على الف غرام من الذهب.. وغرام من الذهب على الف غرام من الزئبق.. وغرام من الزئبق على الف غرام من المعدن يقيمه ذهبا كامل العيار.. ولتسهيل الحسبة.. غرام من النقرة يساوي مليون كيلو من الذهب.. وهو الذي قال فيه جابر.. لقد علمني شيخي { الامام جعفر الصادق } باب لو اردت لحولت ما بين الخافقين الى ذهب.
كم من المؤسسات العلمية والمراكز البحثية تستطيع أن تنشئ بغرام واحد من النقرة؟

اضف لذلك المسوخ المستخلقة بالتعافين.. من شعور النساء تخرج افاعي لها رؤس كرؤوس الخيل.. من دم الحمير.. من دم الارانب.. من دم الانسان.. وتلك المسوخ لها تصريفات اسطورية منها على سبيل المثال مسخ يشبه جسد الانسان وله قرون كالشيطان... دمه اكسير واقدامه تغلب الجيوش وهو بجملته عقد للطبائع الاربعة لا تؤثر في حامله قوى الطبيعية الاربعة {نار تراب هواء ماء } وغير ذلك الكثير.
الخيمياء بحر لا ساحل له... ولن نستطيع أن نستوفيه لنطلب الزيادة عليه.
 
ادمج العلم بلحكمة تنشاء الخيمياء هذا التفسير الوحيد
القدماء المصرين لم يستخدموا فقط الخيمياء لصناعة حضارتهم بل أيضا استخدموا الكهرباء والفيزياء معظم الخيميائين اليوم لا يعتمدون على العلم ولا يفكرون حتى كيف يصنعون هذه الوصفات هم فقط يقرأون وينفذون ولا يأتي أحد بشيئ جديد
أنا اقصد التفسير العلمي للتقطير عندما يكون القمر في برج مائي و اخذ الحجر المكرم بيضة الحكماء في الربيع إقبال زمان اما دمج الحكمة بالعلم ينشئ الخيمياء الحكمة محلها قلب سليم و ليس كل من عرف الخيمياء حكيم و لنا في قارون مثال و عبرة
 
ما شدني في الخيمياء أبحاث عالم النفس الروحاني كارل غوستاف يونغ ...
حيث قام بتفسير مجريات الروح و النفس اخذا بالاعتبار رموز الخيمياء و النقلات التي يمر بها الخيميائي و قارنها بالتحولات النفسية التي تمر بالانسان في منتصف العمر للوصول الى مرحلة التفردن او التفرد ...

و قام بربط الرموز الخيميائية التي تظهر في لوحات الخيميائيين باللاوعي لدى الانسان و بتمثلات الاحلام الاي يراها او الرؤى الاي تعرض له .

لذلك كدارس لعلم النفس الديني اهتم بالخيمياء من منظور نفسي روحاني .
 
اخي.. كين روكين.. انا ذكرت مثال التقطير للدلالة لا للحصر.
وإن أردت التوسع والدقة.. ليس التقطير فقط بل مجمل التدبير له اوقات فلكية معلومة فيجب أن يكون الطالع برجا ثابتاً غير منقلب ولا ذا جسدين مسعود غير منظور بنحس. وافضل الفصول هو الربيع للتدبير. وافضل منازل القمر التي يؤخذ فيها الحجر غبيطا، هي الشرطان والدبران والاكليل والسماك والشولة وافضل المنازل للتدبير هي البطين والثريا والهقعة والهنعة وسعد السعود..الخ.
فكل شيء في الصنعة له وقت فلكي دقيق. هذا لمن اراد الدقة والعمل بسهولة. ولكن كل ذلك ليس لازما من لوازم النجاح. فيمكن للصنعوي ان ينجح بغير ذلك. ولكن سيكون عليه ان يتصدى لمشكلات عديدة.

أما لماذا هذه الأوقات بالذات؟
فذلك لأن العالم السفلي مقهور بالعالم العلوي وهو تحت سلطان قهره. لذلك يتحرى الخيميائي الأوقات السعيدة المناسبة للعمل. فثمة ابراج وكواكب وفصول ومنازل وطوالع
وساعات. واتصالات كل شيء منها يخبرنا بشيء. ولله الامر.
 

أداب الحوار

المرجو إتباع أداب الحوار وعدم الإنجرار خلف المشاحنات، في حال كانت هناك مضايقة من شخص ما إستخدم زر الإبلاغ تحت المشاركة وسنحقق بالأمر ونتخذ الإجراء المناسب، يتم حظر كل من يقوم بما من شأنه تعكير الجو الهادئ والأخوي لسايكوجين، يمكنك الإطلاع على قوانين الموقع من خلال موضوع [ قوانين وسياسة الموقع ] وأيضا يمكنك ان تجد تعريف عن الموقع من خلال موضوع [ ماهو سايكوجين ]

الذين يشاهدون هذا الموضوع الان (الأعضاء: 0 | الزوار: 1)

أعلى