هناك عدد محدود للقراءات المسموح بها للزوار

[2] هو عدد القراءات المتبقية

الكنز الذي سأبوح به

ABU AL HASAN

الخبر اليقين
المشاركات
123
مستوى التفاعل
506
الأنبياء.jpg


سلام خير ومحبة للجميع ...

أعلم أنني غبت عنكم كثيراُ وانقطعت عن سايكوجين لفترة ولكن إعذروني لأنني أعتقد أن الموقع هو مكان لنشر الحقيقة وعلوم الحكمة القديمة بعد إزالة الغبار الذي لحقها في عصور الانحطاط عنها لتظهر مرة أخرى ولأجل ذلك فأنا دائماً متردد إذ أن هذه العلوم يجب أن تدرس مرة وإثنتين وثلاث للتأكد من صيغتها الأصلية ومن ناحية أخرى فان نشر المعرفة للناس على الإنترنت وهم لازالوا في هذه الحالة من التردي الروحي والنفسي وأيضاً الأخلاقي عدا القلة القليلة المنعزلة لهو أمر خطير جداُ ولهذا فربما يرى بعض الإخوة المطلعين أنني مخطئ في ما أقوم به ولكنني أطمئنهم بأنني لم أقدم على هكذا أمر إلا بعد أن رأيت أن المصلحة هي في نشر الحكمة للناس والقلة القليلة ستتقبل الحقيقة وستكون النواة لعودة العصر الذهبي بحكمتها وصبرها وأما البقية من الجموع الغافلة فستحكم على الموضوع من البداية دون أي تأني بأنه زندقة ولهذا ستبقى في قطيع الأغنام وراء الماعز الأليف الذي يجر القطيع بأمر من الراعي المتمثل بالمسيطرين الأشرار على شعوب العالم بالجهل وإحتكار المعرفة ....

أولاً : ما هي شجرة الحياة /
شجرة الحياة هي الشجرة التي بايع تحتها النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) أصحابه ، وهي شجرة التين التي حقق تحت ظلها بوذا إستنارته ، وهي التي قال الملاك عنها لآدم (عليه السلام) عندما خرج من المملكة (جنة عدن) ، وهي التي عرفها (يسوع/عيسى) المسيح (عليه السلام) وأيضاً كريشنا وزرادشت وكل الحكماء والأنبياء وأيضاُ الحضارات القديمة وأخفوا سرها في قصص رمزية وحكايا ونصوص مختلفة ومتنوعة .... لأنها سر الأسرار ولأن طريق العرفان والوصول لله سبحانه يستلزم الارتقاء على مقاماتها فقد ذكرت بأكثر من قصة بأكثر من صيغة ولكن هل من واعي ليفهم أو يعقل ... حقاً ((يا حسرة على العباد)) .
إن الناس لم تفهم بعد الآية الكريمة : ((أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها)) رغم أن معناها واضح وضوح الشمس للمطلعين على الحكمة السرية ؛ فكلمة (يتدبرون) تأتي من كلمة (دبر) والتي تعني وراء أو خلف وتأتي دائماُ بمعنى ظهر للشيئ ولهذا فمعناها في الآية هو أفلا ينظرون إلى ظهر النص ، أفلا ينظرون الى باطن النص ، ((ثم أم على قوب أقفالها)) في دلالة واضحة على أن إستخراج ما بباطن النص لا يكون إلا بالحس الشعوري الذي بالقلب وهذا الأمر ليس فقط في القرآن الكريم بل في جميع الكتب التي بها الحكمة الإلهية كالعهد القديم والعهد الجديد والفيدا وغيرها من الكتب ولكن من يفهم ما أقول إلا القلة في هذا العصر الذي يتناحر فيه أتباع هذه الكتب لأنهم يفهمونها بدون تدبر وفهم صحيح ... وعلى أيه حال فأرجوا أن يكون ما قلته مدخلاً جيداً للحديث عن ما ستعلمون .

ثانياً : قصة الإسراء والمعراج لأكثر من نبي /
كما أن قصة يسوع هي نفسها قصة كريشنا وحورس وميثرا وغيرهم كما يعلم المطلعين على الأسرار بذلك و بأن لها مدلولاتها في علوم المدارس السرية ، فان قصة الاسراء والمعراج المعروفة للنبي محمد (عليه السلام) ليس هو وحده أول من نسبت أليه هذه القصة فهنالك الكثر من الأنبياء عرف أنه قد أسري بهم للسماء وعلى أية حال فكما هو معروف في علوم الحكمة فالقصة دائماً تتكرر والمعني الباطني لها يبقى واحد ولهذا فلن أطيل الحديث ولكن باختصار شديد فان قصة الإسراء والمعراج تشير في الحقيقة الى شجرة الحياة وارتقاء النبي محمد (عليه السلام) صعوداً الى المقام الأعلى فيها و الذي يعرف بالمقام المحمود ولذلك سمي هذا النبي بـ محمد ولكن للأسف يظن الجاهلون بأن المقام المحمود هو مكان ما في أعلى حدائق الجنة التي هم أصلا لا يعرفون الى ماذا ترمز أي (الجنة) .... لن أطيل بالحديث عن الجاهلين فكلامي أصلاً غير موجه لهم انما موجه للعقلاء الباحثين عن الحقيقة والمعرفة ولهذا فسندخل الآن الى صلب الموضوع وأرجوا الانتباه .

- عندما كان النبي محمد (عليه السلام) نائما جاءه الملاك وأيقظه لرحلة الى السماء .
- المعنى الباطني : قبل أن يرتقي النبي محمد الى الأعالي ويصعد مقامات شجرة الحياة كان نائماً أي حياً في الواقع الذي يعيش فيه الناس بعيداً عن الواقع التجاوزي والملاك يمثل الصحوة والشرارة الأولى للبدء في الطريق .

- رأى النبي محمد عدة أنبياء في عدة سماوات وهم :

ترتيب الأنبياء فى السموات السبع كما قابلهم سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فى رحلة الاسراء والمعراج :

1- فى السماء الأولى سيدنا آدم عليه السلام

2- فى السماء الثانية سيدنا يحيى وسيدنا عيسى

3- فى السماء الثالثة سيدنا يوسف

4- فى السماء الرابعة سيدنا إدريس

5- فى السماء الخامسة سيدنا هارون

6- فى السماء السادسة سيدنا موسى

7- فى السماء السابعة سيدنا إبراهيم .

- المعنى الباطني : الأنبياء كل واحد يمثل حسب شخصيته صفة من صفات مقامات شجرة الحياة وإجتيازه للسماوات يمثل عبوره للممرات بين المقامات (السيفروت) وصولاً للمقام الأخير .
-----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

أخيراً : إن للموضوع أمور أخرى وخفايا لن أقولها لسبب وهو أن أستثير حماستكم للبحث والتنقيب في الكنوز من قصص وأساطير ونصوص تحمل في بواطنها الكثير ولكن بإختصار لتدعيم الموضوع :-

آدم ... الآية الكريمة :((فَتَلَقَّىٰ آدَمُ مِنْ رَبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ))

عيسى/يسوع و يحيى ... الآية الكريمة :((وَزَكَرِيَّا وَيَحْيَى وَعِيسَى وَإِلْيَاسَ ۖ كُلٌّ مِنَ الصَّالِحِينَ))

يوسف ... الآية الكريمة :((إِذْ قَالَ يُوسُفُ لِأَبِيهِ يَاأَبَتِ إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ))

إدريس ... الآية الكريمة:((وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِدْرِيسَ ۚ إِنَّهُ كَانَ صِدِّيقًا نَبِيًّا))

هارون // موسى ... الآية الكريمة :((وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى وَهَارُونَ الْفُرْقَانَ وَضِيَاءً وَذِكْرًا لِلْمُتَّقِينَ))

إبراهيم ... الآية الكريمة :((فَقَدْ آتَيْنَا آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُمْ مُلْكًا عَظِيمًا))

محمد ... الآية الكريمة :((وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ))

عليهم أفضل الصلاة والسلام ... تدبروا فقط و سامحوني فـالى هذا الحد يكفي حتى الآن و أريد أن أرى تدبركم .
 
دعنا نتكلم عن قوى معينة قادمة من كواكب اخرى مثل النيفيليم او أنوناكي بالغة السومريه، الذين هبطوا من السماء والذين جاءوا من كوكب نبيريا، فقد ساهمت بتأسيس الحضارة في سومر وبابل، كما ذكره البوبول فوه Popol Vuh) ) وهو الكتاب المقدس عند هنود الكوينشي (Quiche) في غواتيما أن العراق الأول من البشر الذي ساد قبل الطوفان كان يملك كل أنواع المعرفه، فقد درسوا زوايا السماء الأربعة، ومسحوا السطح الدائري للأرض، وعلى ضوء ذلك بدأت الأساطير اليونانيه تبدو معقوله بعض الشيء، اما في الصين فقد تحدثوا عن الحكماء المقدسين الذين هبطوا من السماء بمركبات طائرة والكثير الكثير من المخطوطات الاثريه التي تتحدث عن حضارة سومر، وعن العراقن ومخطوطات جميع العلوم والمعرفه التي ترتقي باصحابها الى ما لا نهايه من المعرفه والسيطره والجدير بالذكر يمتلكون نفس قصص الكتب المقدسه من جنه عدن وخلق الارض في سته ايام وخلق بالشريه و وتلاعب بالجينات وكذلك تناولت أسطورة موسى Moses ،
هذا لايعبر عن رإي معين ولا هو اطروحه لشخص من العلماء او الادباء ولا هو فكر متطرف ينتمي لجهه معينه
هذه ترجمه نعم ترجمه حرفيا لتاريخنا على الواح سومريه تم ايجادها في عام ١٨٤٩ م اكتشفها علماء برطانييون تعود الواح الى مدينه للسومريين في القديم والان تسمى بالوقت الحالي بالعراق
الالواح الحجريه هي عباره عن ١٤ لوح من الحجر الطين الذي يعود تاريخهم الى قرن ١٤ قبل الميلاد
حيث وجتد بها قصص ذاتها ما وجد في جميع كتب المقدسه وتضيف عليها بحل جميع طلاسمها
مضمون الكتابات تتحدث عن كائنات اسمى وبعضهم يطلقون عليهم كائنات ابو البدايات
حيث يشرح الاول والثاني من الاواح الطينيه من اين جائوا
اما الوح الثالث يتكلم عن سته ايام خلق الارض
وحيث يشرحون ان جنس البشريه يتلاعب بهم جينيا من قبل هذه الكائنات ولم يتطوروا بشكل عشوائي
هذا ما يفسر تلون البشره وتلون الاعين عند البشر لو فرضنا اب واحد وام واحده الطبيعه لا تغير لون العيون مهما كانت الظروف
سنتناول بعض الاساطير التي ذكرتها الالواح الطينيه ما ترجم من نصوصها ووفقا ما كتب بها
اتتنا الالهه الخالقه كما يسمونها بالالواح ، الى الارض وكان في الارض فقط الحيوانات البريه والنباتات الكثيفه وبعض المخلوقات سكنت الكهوف بشر
وكان يطلق على من نزول من السماء النيفيليم
او أنوناكي بالغة السومريه اي تعني القادمون من السماء
كانوا من سكنة كوكب نابيريا
نتكلم قليلا عن كوكب نابيريا او البعض يطلقون عليه نيبيرو
وهو كوكب يدخل بمجموعتنا الشمسيه كل ٣٦٠٠ سنه وكثير من النصوص يصفه بشقيق الارض او شبيه الارض لكنه ذو وفره
ويعتقد كثرا أوكسيد الحديد لكثرة الون الاحمر في مياه الانهار وجباله
نبره مختصره عن حياة الكوكب وفقا للالواح كانت تدهور الحياة على الكوكب نبيريا بسبب غلافه الجوي الذي كان ينقصه معدن الذهب
اليكم حقيقه العلميه حيث طرحت بعض علماء ان النانو الذهب يمكن اصلاح طبقة الاوزون التالفه في غلاف الارض
كذلك في كتوبر في سنه ٢٠١٧ نشرت نانسا مقال الارض العظيمه عادت من اجل العشاء ومشيره الى خمس دلائل وجود كوكب تاسع موجود بمجموعتنا الشمسيه
نرجع الى صلب موضوعنا الانوناكي عند وصولهم الى الارض كانوا قادرين العيش الى مئات الالاف من السنين وهذا ايضا ما يفسر طول الاعمار في تلك الازمنه
عند نزولهم نشأو مستوطنه لهم اطلقوا عليها اريدج اي محطة الارضيه الواحده تحت قياده شخص اسمه انكي
وتقول الالواح الحجريه بعد نزول السلاله الملكيه من السماء بسفنهم في اريدج محطه الارضيه الواحده لم يكن وحدهم لقد احضروا معهم جنس اخر وهم اقل مستوى منهم يطلق عليهم أي جي جي ليخدم السلاله الملكيه
وكذلك قاموا الايجيجي بأخراج الذهب من باطن الارض
في هذه الفتره تمددت اريدج ونمت حضاره عريقه على الارض
لكن جبروت الانونكي وضدهادهم الى اشباه الرجال اي جي جي وتعذيبهم واستحقارهم ادا الى انفجار بثوره وتمرد على الانوناكي ضنوا ان عددهم الأيجيجي سيساعدهم على التغلب على الالهه الانوناكي المتقطرسه بالسلطه والاستعباد
تم هزيمه الأيجيجي وسحقهم شبه نهائي
هنا بقي الانوناكي وحيدين دون قوى عامله تنجز اعمالهم وتخدم مصالحهم
بمعنى تطلب ايجاد جنس جديد يكون بدل الأيجيجي
امر حاكم نابيريا ابنه انكي ايجاد تلك السلالة ذكيه تنفيذ امور معقده وجنس اخر يتحمل المشقه والتعب للاخراج الذهب يكونون مطيعه للانوناكي
فعلا امتثل انكي الى اوامر والده واخذ يبحث ويجرب في الهندسات الوراثيه
وفعلا انتج كثير من المخلوقات ذات مواصفات وراثيه وسر التفاصيل تم ذكرها في الالواح الطينيه وكان ينفرد بالتجارب في بقاع الارض لهذا نشاهد العيون الزرقاء توجد في اوربا والعيون السوداء في اسيا ما لم تم التلاعب بهم
ونجح في تحقيق هدفه وانتاج فصيله مهجنه بين اصحاب الكهوف سكان الارض هومز اكس اس وبين جينات الانوكاي حيث انتج هوموسابينس
وفق النصوص المكتوبه عاش الانوناكي بين البشر لقرون عديده
وكانت العمالقه هدفها الرأيسي خدمه الانوناكي ايضا
عند انتاج جنس يخدمهم لكنهم عقيمين
لتزايد على طلب القوة العامله اضطر الى تحسين مواصفاتهم واعادت تصميمهم حيث يمكنهم الانجاب اذ هذا التصميم اصبح في تزايد سريع وارتفاع العدد السكاني لذلك تم ابعاد وطرد كثير من البشر من مدن الانوناكي لحفاظ على سلامة مدن الانوناكي مما ادا قصه جنة عدن وقصه ابعاد من جنة عدن اكثر من كانوا ينجبون لهذا امتنع البشر عن الممارسه الجنس وبقيه بعض العادات يحتفظ بها الرهبان في بعض الديانات من امتناع من الزواج وممارسه الانجاب لسبب خوفهم من خروج الجنه
وبعد سنين تطور معرفه الانسان اكثر واكثر خاصا الذين عاشوا معهم الانوناكي وبعد ممارسه الجنسيه للانوناكي مع نساء
والاطفال الذين نتجوا بين هذا التلاقي المحضور على الطرفين يسمونهم ميفيليين او عمالقه لهذا نجد بين الحين والاخر اكتشاف هيكل عظمي لعملاق في مكان ما على الارض
وكذلك ذكور في بعض الكتب المقدسه
تقول الالواح ان هذه الممارسات الجنسيه اغضبت ايلين زعيم الانوناكي في ذلك الوقت الذي كان ايضا شقيق انكي وبسبب خشيته من الانسان من وصوله الى الحكم نيبيرو علمه بهذا المخلوق طماع وجشع
ازداد عدد الانسان وازداد عدد السكان في السنين التاليه لهذا جعل خطه مراقبه تزايد وجعل بينهم صراعات لكي يتم السيطره عليهم وفي اكتمال دوره نبيرو التي هي ٣٦٠٠ عام ادا مدار نيبيرو الى دمار الارض حيث يطلق على كوكب نيبيرو المدبر في كولبري الانجيل الذي وجدوه في اسكتلندى تم حذفه من النصوص التوراتيه مثل ما حدث مع مخطوطات البحر الميت الذي وجدهم راعي اغنام ومن شأنها تقلب مفهوم العالم من قرن الثالث الى ٦٨ميلادي مطتوب التاريخ من غير تحريف وتزوير .
وكذلك تحريف في بعض الشرح للنصوص المقدسه عند ذكره لكوكب نيبيرو في القرآن حين خصص صوره كامله بأسم النجم
والقول النجم اذا هوى وكذلك عند ذكر النجم الثاقب
وكذلك ما ذكر بالانجيل
الرجال نسوا ايام المدمر فقط الحكماء يعرفون الى اين ذهب والى اين سيعود ويعود بالوقت المحدد المدمر لونه مشرق وشرس ومتغير بأستمرار مظهره غير مستقر جسده شرس من
وعادتا الاواح تذكر نيبيرو يمر من غير اي دمار الا حادثه واحده ذكرتها الالواح الطينيه
وكان ايلين يعلم بها وهو الطوفان العظيم الذي الذي سيعدث من تقدم نيبيرو نحو الارض هذه كانت فرصه جيده الى ايلين للتخلص من الجنس البشري الا ان انكي احث اتباعه لبناء قوارب ومن ضمن هذه العائله زيي سودره وعائلتها
تشرح الالواح كيف كان الاطوفان وكيف كان الظلام ونشوء سحابه في بدايه النهار الى ان اضلم النهار والقمر بالليل بلع من قبل وحش وكيف الارض تهتز وكيف الظلام دام ٧ ايام والمطر ٤٠ يوم هذا تاريخ موثق كيف يتم تفسيرك لهذه الامور
 
أنا أيضا لدي الكثير الكثير من الأسئلة
الكتب يمكن تشويهها وحرقها لكن الألواح تحتفظ بما تم نقشه عليها
بما أن الحضارة السومرية والمصرية وحضارة أمريكا الجنوبية وغيرها
جاءت في فترات زمنية قريبة من بعضها، فكيف يمكن السيطرة على
جموع البشر إلا من خلال قصة الجنة والنار والأديان؟ لأن البشر من أيام
أطلانتس التي هي بعيدة كل البعد عن هؤلاء ليس لهم دين وما أعرفه أنهم
على علم متصلين بالسماء. ولماذا الله يقول في القران خلقنا دمرنا أورثنا
جمعنا بصيغة الجمع؟ ما هو النظام أو المسؤولون عن كل هذا؟ هل هناك
حقا حضارة خارج الأرض لعبت بالبشر ومازالت تراقبهم؟ مثل هذه المواضيع
تسبب لي صدمة فكرية.
 
التعديل الأخير:
أنا أيضا لدي الكثير الكثير من الأسئلة
الكتب يمكن تشويهها وحرقها لكن الألواح تحتفظ بما تم تقشه عليها
بما أن الحضارة السومرية والمصرية وحضارة أمريكا الجنوبية وغيرها
جاءت في فترات زمنية قريبة من بعضها، فكيف يمكن السيطرة على
جموع البشر إلا من خلال قصة الجنة والنار والأديان؟ لأن البشر من أيام
أطلانتس التي هي بعيدة كل البعد عن هؤلاء ليس لهم دين وما أعرفه أنهم
على علم متصلين بالسماء. ولماذا الله يقول في القران خلقنا دمرنا أورثنا
جمعنا بصيغة الجمع؟ ما هو النظام أو المسؤولون عن كل هذا؟ هل هناك
حقا حضارة خارج الأرض لعبت بالبشر ومازالت تراقبهم؟ مثل هذه المواضيع
تسبب لي صدمة فكرية.


ياصديقي قد يفيدك هذا الموضوع في الرابط ويفك و لو القليل من الالغاز

http://aythari.blogspot.com/2016/01/blog-post_13.html

وهذا قد يفيد الباحثين عن الحقيقه

https://aythari.blogspot.com/2016/01/blog-post_19.html
 
أنا أيضا لدي الكثير الكثير من الأسئلة
الكتب يمكن تشويهها وحرقها لكن الألواح تحتفظ بما تم نقشه عليها
بما أن الحضارة السومرية والمصرية وحضارة أمريكا الجنوبية وغيرها
جاءت في فترات زمنية قريبة من بعضها، فكيف يمكن السيطرة على
جموع البشر إلا من خلال قصة الجنة والنار والأديان؟ لأن البشر من أيام
أطلانتس التي هي بعيدة كل البعد عن هؤلاء ليس لهم دين وما أعرفه أنهم
على علم متصلين بالسماء. ولماذا الله يقول في القران خلقنا دمرنا أورثنا
جمعنا بصيغة الجمع؟ ما هو النظام أو المسؤولون عن كل هذا؟ هل هناك
حقا حضارة خارج الأرض لعبت بالبشر ومازالت تراقبهم؟ مثل هذه المواضيع
تسبب لي صدمة فكرية.
السلام عليكم يا لوست أريد أن أسأل سؤلاً متعلقاً بهذه الجزئية. مانلي بالمر هول ذكر في جتاب التعاليم السرية لكل العصور- جزء أطلنتس والألهة القديمة بأن شعبها كانوا يعبدون ألهة وثنية قديمة ويقيمون لها تماثيل فكيف لم يكن لديهم دين ؟
 
أأهلاً أخي أبو الحسن بالنسبة لترتيب الأنبياء على شجرة الحياة, فما أعرفه أنه يجب ان يكون هناك شخصية انثى في مقام البينة كما أن مقام الجمال اسمه الأخر Christ أي المسيح أي المفروض ان يكون سيدنا عيسى ومقام الرحمة يمثل سيدنا إبراهيم في القصص التوراتية بالإضاقة إلى أن أ\ علاء الحلبي ذكر أن المقامات (النصر-المجد-الأساس) ترمز للأديان الثلاثة (النصرانية-اليهودية-الإسلام).
إنما قصدي من ذكر كل هذا هو استثارتك لإخراج ما تعرف لعلي أفهم قليلاً لأنني لأ احب ان أري تناقض بين المصادر خصوصاً في الكابالا, واسف على تأخري في الرد ولكن لم أرد أن أرد حتى أراجع كل ما تعلمته عن الكابالا فالبارحة جلست قرابة 3-4 ساعات وقمت بتسجيل كل ما تعلمته بشكل مختصر في ورقة وجاء موضوعك على بالي حيث كنت قرأته من قبل فرجعت الآن لأرد عليه. و في إنتظار ردك.
 
السلام عليكم يا لوست أريد أن أسأل سؤلاً متعلقاً بهذه الجزئية. مانلي بالمر هول ذكر في جتاب التعاليم السرية لكل العصور- جزء أطلنتس والألهة القديمة بأن شعبها كانوا يعبدون ألهة وثنية قديمة ويقيمون لها تماثيل فكيف لم يكن لديهم دين ؟
التاريخ معقد بالنسبة لي، كل ما أحاول أن أفهم جزئية حتى أصل لباب أعمق ومتشعب غير منتهي.
أولاً
1 - هل أطلانتس قبل الديانات؟ هل حقا يعبدون الأصنام؟
2 - لماذا ظهرت الديانات؟ بين فترة الحضارة السومرية والمصرية، المشتقة من أطلانتس!!
 
أأهلاً أخي أبو الحسن بالنسبة لترتيب الأنبياء على شجرة الحياة, فما أعرفه أنه يجب ان يكون هناك شخصية انثى في مقام البينة كما أن مقام الجمال اسمه الأخر Christ أي المسيح أي المفروض ان يكون سيدنا عيسى ومقام الرحمة يمثل سيدنا إبراهيم في القصص التوراتية بالإضاقة إلى أن أ\ علاء الحلبي ذكر أن المقامات (النصر-المجد-الأساس) ترمز للأديان الثلاثة (النصرانية-اليهودية-الإسلام).
إنما قصدي من ذكر كل هذا هو استثارتك لإخراج ما تعرف لعلي أفهم قليلاً لأنني لأ احب ان أري تناقض بين المصادر خصوصاً في الكابالا, واسف على تأخري في الرد ولكن لم أرد أن أرد حتى أراجع كل ما تعلمته عن الكابالا فالبارحة جلست قرابة 3-4 ساعات وقمت بتسجيل كل ما تعلمته بشكل مختصر في ورقة وجاء موضوعك على بالي حيث كنت قرأته من قبل فرجعت الآن لأرد عليه. و في إنتظار ردك.

شجرة الحياة في كل الحضارات، المسميات تختلف، في الهند أسماء لآلهة هندية، في مصر أسماء لآلهة مصرية، وكذلك في اليهودية وأحيانا تكون الأسماء أسماء ملائكة وفي الحضارة الرومانية والإغريقية تكون الأسماء أسماء آلهتهم من زيوس وأبلو وافرودييت الخ. الصورة هناك متشابهة هدفها حقيقة واحدة مخفية.
 
شجرة الحياة في كل الحضارات، المسميات تختلف، في الهند أسماء لآلهة هندية، في مصر أسماء لآلهة مصرية، وكذلك في اليهودية وأحيانا تكون الأسماء أسماء ملائكة وفي الحضارة الرومانية والإغريقية تكون الأسماء أسماء آلهتهم من زيوس وأبلو وافرودييت الخ. الصورة هناك متشابهة هدفها حقيقة واحدة مخفية.

إنما كان مقصد ردي الاول هو معاني المقامات فالمعاني وما ترمز له المقامات لا يتغير بإختلاف أسمائها و أعتقد أن هذه كانت طريقة أ\ علاء الحلبي وبها أنشأ عدة أشجار مبنية على الثقافة المصرية و الرومانية والإغريقية. فكنت أريد ان استفسر لأني لم أفهم هذه الشجرة فمعانيها غير متوافقة (على حد علمي البسيط) بمعاني المقامات عموماً.
 
أحبتي الأعزاء ... أعتذر لكم عن تأخري في الدخول للموقع والرد ... والآن وبعد أن قرأت كل ما كتبتموه لندخل لصلب الموضوع ...
لقد كانت الحضارات القديمة قد كتبت على ألواح وجدران معابدها كل الأساطير التي تحولت بعد ذلك الى ما يعرف اليوم بالأديان المنظمة ... (الهندوكية ، الزردشتية ، اليهودية) وما تفرع من هذه الأديان من أديان أخرى ... البوذية وأغلب الأديان الدارمية من أصل الهندوكية ... الإسلام من المسيحية ... البهائية من الإسلام ... وهكذا كلهم نقلوا من بعض ولكن لو عدنا للأصل والأساس سنجد أن جميع هذه الأديان مأخوذة من تراث الحضارات القديمة وكمثال على ذلك فإننا نرى قصص العهد القديم (التوراة اليهودية) مذكورة في أساطير حضارة مصر زمن الفراعنة وأيضاً أساطير كنعان وبابل بعد أن سبوا إليها حيث نسخوا جميع الأساطير السومرية وألصقوها في كتاب التوراة ولا زال الناس الى اليوم يظنون أن هذا الكتاب هو من عند الله وأن الله هو نفسه يهوه علماُ أن يهوه عند الكنعانيين هو إله الحرب من بين العديد من الآلهة الكنعانية ؟؟ ...... أيضاً لو ذكرنا الهندوكية فعندهم كتب الفيداس وهي نصوص مقدسة عندهم يقدر عمرها بخمسة أو ستة آلاف سنة ويعتقد أنها موروثة من حضارة قديمة إسمها راما كانت قائمة في يوم من الأيام في بلاد الهند القديمة وتمتلئ هذه الكتب بالأساطير الرمزية (سأؤكد لكم لاحقا أنها رمزية) عن الآلهة وأوصافهم وأشكالهم وحياتهم مع البشر .... ولكن ألا يذكركم ذلك وأقصد قصص تلك الآلهة بشئ ؟؟؟
إن حقيقة هذه الآلهة هي أنها تمثل رموز للقوى الكونية ولكن في اليهودية لم يتم جعل القوى الكونية ممثلة برمزيات لعدة آلهة وإن كان الأمر كذلك قبل أن تتحول اليهودية للتوحيد ويعلن كهنتها أن كلمة إيلوهيم في التوراة والتي تعني الآلهة هي إله واحد ورب واحد وبعدها بدئوا بتمثيل القوى الكونية برموز سموها الملائكة وقد جلبوا هذه الفكرة الأخيرة (فكرة الملائكة) من الزرادشتية ولكن المهم الآن لنا أن نفهم أنه أيا كانت الرموز فهي رموز ولا يجب حمل معناها على ظاهره ...

سأعطيكم مثال على ((رمزية البقرة)) في الأديان ومن أين جاءت :-

جميع الأديان تقدس البقرة أو تذكرها بطرق مبهمة رمزية ورغم أن أو أغلبهم سينكرون هذا الأمر إلا أن تلك هي الحقيقة التي سنبينها :-
- ففي الدين الإسلامي الحنيف سورة كاملة من سور القرآن الكريم إسمها البقرة والنصوص تقول : (إن الله يأمركم أن تذبحوا بقرة) وأيضا : (قلنا إضربوه ببعضها)
- في المسيحية واليهودية نرى أفكار حول البقر والعجول وكيف عبدها بنو اسرائيل كما في قصة السامري والنص يقول : (وصنعه عجلا مسبوكا . فقالوا هذه آلهتك يا إسرائيل ..إلخ)
- في الهندوكية يقدسون البقر ويبجلونه والنص عندهم يقول : (أيتها البقرة المقدسة لكي التمجيد و التبجيل)
- في الزرادشتية تعتبر البقرة الإبنة المقدسة لإله الخير أههورامزدا والنص عندهم يقول : (هكذا نقدس روح البقرة وخالق البقرة أرواحنا وأرواح الماشية تضمن سلامة حياتنا ولأجلها ستكون الحياة)
والسؤال الآن هل يعقل أن تتفق هذه الأديان في أمر كهذا ولأي سبب ؟؟؟ ... وأيضا السؤال الأهم من أين جاؤوا جميعاً بنفس الفكرة ؟؟؟
وسأجيب أولاً عن السؤال الأول بما يلي : جميع الأديان مصدرها واحد ومعناها الباطني الحقيقي واحد ولكن الذين يبحثون في القشور هم من يرون الإختلافات ويخلقون التعصب .
أما بالنسبة للإجابة على السؤال الثاني وهو الأهم فمن أين جائت هذه الفكرة ؟؟؟ فأقول : جميع المطلعين ولو بشكل طفيف يعلمون أن أصل الحضارات يعود للعصر الذهبي وأن أم الحضارات هي أطلنطا العظيمة وأن وريثة أطلنطا الأولى من الحضارات هي مصر وبهذا نكون قد أمسكنا بطرف الخيط وعلينا أن نشده لنرى ما كان المصريون القدامى يعتقدونه بخصوص البقر ؟؟؟ ...
الأمر كبير وهنالك العديد من الأساطير المصرية في هذا الشأن ولكني سأكتفي بذكر أسطورة واحدة وهي ما يلي :-
الربة (حتحور) والتي يعني اسمها مكان استقرار حور أو حورس ، وهي توصف بأنها ابنة الاله رع وهي تعتبر الإلهة التي ترعى الموتى وتعطيهم ما يأكلوه في العالم الآخر وفي أساطير مصرية أخرى تعتبر هي الالهة التي تعيد بعث الموتى وهنا سأقف لأذكركم بالنص القرآني الذي تحدث عن إعادة بعث الرجل بعد ضربه بشيئ من البقرة فهل هذه صدفة ؟؟ أم أن الذين بعلمون صامتون والذين يجهلون يجهلون بأنهم يجهلون !!
على أية حال فالنركز على ما ورد ولنحلله حسب ما تعلمناه من المدرسة التي تلقينا العلم منها وهي مدرسة التأمل والفكر الغنوصي و أيضا بناء على معرفتنا البسيطة بالروموز المصرية القديمة ... وأول ما أريد أن أسألكم عنه هو هل تعلمون من هو حورس وهل تعلمون من هو رع ؟؟؟ ... وإليكم الإجابة الباطنية :-
حورس يمثل النبض الشمسي القادم من عالم الروح الكلية بينما رع الذي هو إله الشمس يمثل النواة الشمسة لعالم الروح الكلية وكما يعلم كل المطلعين على أسرار الحكمة القديمة فإن نبض الشمس المركزية (حورس ويرمز له بالمخلص أيضا) هو عنصر يحتاج للعنصر الأنثوي في مسيرته واندفاعه ليسير معه (لأنه كما تعلمون فان العنصر الأنثوي النفس تنقاد للعنصر الذكري المتمثل بالنبض الشمسي وتسلم أمرها له) والمهم أنه أي العنصر الأنثوي لأنه هو الذي يندفع بالدافع له أي العنصر الذكري فقد تم تشبيه العنصر الأنثوي بالبقرة أو الثور لأن هذا الحيوان يتقدم بقوة وثبات نحو الأمام ولهذا نجد أساطير آلهة البقر في الديانات والأساطير القديمة يتم رسمها وهي تجر عربة عليها شخصية مقدسة وذلك للمطلعين مفهوم ومعلوم رمزيته فالعنصر الأنثوي يندفع بدافع العنصر الذكري الذي هو يمثل النبض الشمسي ... ولكن السؤال الآن هل يعلم أتباع الأديان اليوم حقيقة هذا الأمر وأمور أخرى كثيرة لو أردنا أن نتكلم عنها لإستغرق الأمر آلاف الصفحات والعديد من المجلدات ؟؟؟ ...

هذا كان مجرد مثال لتعلموا أن الحقيقة ليست في الإيمان بشخصيات ماتت من آلاف السنين إنما بالإيمان بذواتكم والبحث الحقيقة ... قد يتهمني البعض ممن يقرأ كلامي بأنني مهرطق غنوصي وكافر ... ولكني سأقول له قبل أن يقول لي يا كافر بأنني فعلاً كافر !! ... وليتأمل في المعنى الباطني لنص الآية التي في القرآن الكريم وتقول : (فمن يكفر بالطاغوت ويؤمن بالله فقد إستمسك بالعروة الوثقى) ... أنا كافر بالتعصب وكافر بالمادة التي يلهث ورائها الماديين ونعم الكفر هو هذا الكفر الذي يرافقه الإيمان بالله ومعرفته من خلال البحث عن الحقيقة والتعلم والعيش تحت سقف الحكمة القديمة .
 
أحبتي الأعزاء ... أعتذر لكم عن تأخري في الدخول للموقع والرد ... والآن وبعد أن قرأت كل ما كتبتموه لندخل لصلب الموضوع ...
لقد كانت الحضارات القديمة قد كتبت على ألواح وجدران معابدها كل الأساطير التي تحولت بعد ذلك الى ما يعرف اليوم بالأديان المنظمة ... (الهندوكية ، الزردشتية ، اليهودية) وما تفرع من هذه الأديان من أديان أخرى ... البوذية وأغلب الأديان الدارمية من أصل الهندوكية ... الإسلام من المسيحية ... البهائية من الإسلام ... وهكذا كلهم نقلوا من بعض ولكن لو عدنا للأصل والأساس سنجد أن جميع هذه الأديان مأخوذة من تراث الحضارات القديمة وكمثال على ذلك فإننا نرى قصص العهد القديم (التوراة اليهودية) مذكورة في أساطير حضارة مصر زمن الفراعنة وأيضاً أساطير كنعان وبابل بعد أن سبوا إليها حيث نسخوا جميع الأساطير السومرية وألصقوها في كتاب التوراة ولا زال الناس الى اليوم يظنون أن هذا الكتاب هو من عند الله وأن الله هو نفسه يهوه علماُ أن يهوه عند الكنعانيين هو إله الحرب من بين العديد من الآلهة الكنعانية ؟؟ ...... أيضاً لو ذكرنا الهندوكية فعندهم كتب الفيداس وهي نصوص مقدسة عندهم يقدر عمرها بخمسة أو ستة آلاف سنة ويعتقد أنها موروثة من حضارة قديمة إسمها راما كانت قائمة في يوم من الأيام في بلاد الهند القديمة وتمتلئ هذه الكتب بالأساطير الرمزية (سأؤكد لكم لاحقا أنها رمزية) عن الآلهة وأوصافهم وأشكالهم وحياتهم مع البشر .... ولكن ألا يذكركم ذلك وأقصد قصص تلك الآلهة بشئ ؟؟؟
إن حقيقة هذه الآلهة هي أنها تمثل رموز للقوى الكونية ولكن في اليهودية لم يتم جعل القوى الكونية ممثلة برمزيات لعدة آلهة وإن كان الأمر كذلك قبل أن تتحول اليهودية للتوحيد ويعلن كهنتها أن كلمة إيلوهيم في التوراة والتي تعني الآلهة هي إله واحد ورب واحد وبعدها بدئوا بتمثيل القوى الكونية برموز سموها الملائكة وقد جلبوا هذه الفكرة الأخيرة (فكرة الملائكة) من الزرادشتية ولكن المهم الآن لنا أن نفهم أنه أيا كانت الرموز فهي رموز ولا يجب حمل معناها على ظاهره ...

سأعطيكم مثال على ((رمزية البقرة)) في الأديان ومن أين جاءت :-

جميع الأديان تقدس البقرة أو تذكرها بطرق مبهمة رمزية ورغم أن أو أغلبهم سينكرون هذا الأمر إلا أن تلك هي الحقيقة التي سنبينها :-
- ففي الدين الإسلامي الحنيف سورة كاملة من سور القرآن الكريم إسمها البقرة والنصوص تقول : (إن الله يأمركم أن تذبحوا بقرة) وأيضا : (قلنا إضربوه ببعضها)
- في المسيحية واليهودية نرى أفكار حول البقر والعجول وكيف عبدها بنو اسرائيل كما في قصة السامري والنص يقول : (وصنعه عجلا مسبوكا . فقالوا هذه آلهتك يا إسرائيل ..إلخ)
- في الهندوكية يقدسون البقر ويبجلونه والنص عندهم يقول : (أيتها البقرة المقدسة لكي التمجيد و التبجيل)
- في الزرادشتية تعتبر البقرة الإبنة المقدسة لإله الخير أههورامزدا والنص عندهم يقول : (هكذا نقدس روح البقرة وخالق البقرة أرواحنا وأرواح الماشية تضمن سلامة حياتنا ولأجلها ستكون الحياة)
والسؤال الآن هل يعقل أن تتفق هذه الأديان في أمر كهذا ولأي سبب ؟؟؟ ... وأيضا السؤال الأهم من أين جاؤوا جميعاً بنفس الفكرة ؟؟؟
وسأجيب أولاً عن السؤال الأول بما يلي : جميع الأديان مصدرها واحد ومعناها الباطني الحقيقي واحد ولكن الذين يبحثون في القشور هم من يرون الإختلافات ويخلقون التعصب .
أما بالنسبة للإجابة على السؤال الثاني وهو الأهم فمن أين جائت هذه الفكرة ؟؟؟ فأقول : جميع المطلعين ولو بشكل طفيف يعلمون أن أصل الحضارات يعود للعصر الذهبي وأن أم الحضارات هي أطلنطا العظيمة وأن وريثة أطلنطا الأولى من الحضارات هي مصر وبهذا نكون قد أمسكنا بطرف الخيط وعلينا أن نشده لنرى ما كان المصريون القدامى يعتقدونه بخصوص البقر ؟؟؟ ...
الأمر كبير وهنالك العديد من الأساطير المصرية في هذا الشأن ولكني سأكتفي بذكر أسطورة واحدة وهي ما يلي :-
الربة (حتحور) والتي يعني اسمها مكان استقرار حور أو حورس ، وهي توصف بأنها ابنة الاله رع وهي تعتبر الإلهة التي ترعى الموتى وتعطيهم ما يأكلوه في العالم الآخر وفي أساطير مصرية أخرى تعتبر هي الالهة التي تعيد بعث الموتى وهنا سأقف لأذكركم بالنص القرآني الذي تحدث عن إعادة بعث الرجل بعد ضربه بشيئ من البقرة فهل هذه صدفة ؟؟ أم أن الذين بعلمون صامتون والذين يجهلون يجهلون بأنهم يجهلون !!
على أية حال فالنركز على ما ورد ولنحلله حسب ما تعلمناه من المدرسة التي تلقينا العلم منها وهي مدرسة التأمل والفكر الغنوصي و أيضا بناء على معرفتنا البسيطة بالروموز المصرية القديمة ... وأول ما أريد أن أسألكم عنه هو هل تعلمون من هو حورس وهل تعلمون من هو رع ؟؟؟ ... وإليكم الإجابة الباطنية :-
حورس يمثل النبض الشمسي القادم من عالم الروح الكلية بينما رع الذي هو إله الشمس يمثل النواة الشمسة لعالم الروح الكلية وكما يعلم كل المطلعين على أسرار الحكمة القديمة فإن نبض الشمس المركزية (حورس ويرمز له بالمخلص أيضا) هو عنصر يحتاج للعنصر الأنثوي في مسيرته واندفاعه ليسير معه (لأنه كما تعلمون فان العنصر الأنثوي النفس تنقاد للعنصر الذكري المتمثل بالنبض الشمسي وتسلم أمرها له) والمهم أنه أي العنصر الأنثوي لأنه هو الذي يندفع بالدافع له أي العنصر الذكري فقد تم تشبيه العنصر الأنثوي بالبقرة أو الثور لأن هذا الحيوان يتقدم بقوة وثبات نحو الأمام ولهذا نجد أساطير آلهة البقر في الديانات والأساطير القديمة يتم رسمها وهي تجر عربة عليها شخصية مقدسة وذلك للمطلعين مفهوم ومعلوم رمزيته فالعنصر الأنثوي يندفع بدافع العنصر الذكري الذي هو يمثل النبض الشمسي ... ولكن السؤال الآن هل يعلم أتباع الأديان اليوم حقيقة هذا الأمر وأمور أخرى كثيرة لو أردنا أن نتكلم عنها لإستغرق الأمر آلاف الصفحات والعديد من المجلدات ؟؟؟ ...

هذا كان مجرد مثال لتعلموا أن الحقيقة ليست في الإيمان بشخصيات ماتت من آلاف السنين إنما بالإيمان بذواتكم والبحث الحقيقة ... قد يتهمني البعض ممن يقرأ كلامي بأنني مهرطق غنوصي وكافر ... ولكني سأقول له قبل أن يقول لي يا كافر بأنني فعلاً كافر !! ... وليتأمل في المعنى الباطني لنص الآية التي في القرآن الكريم وتقول : (فمن يكفر بالطاغوت ويؤمن بالله فقد إستمسك بالعروة الوثقى) ... أنا كافر بالتعصب وكافر بالمادة التي يلهث ورائها الماديين ونعم الكفر هو هذا الكفر الذي يرافقه الإيمان بالله ومعرفته من خلال البحث عن الحقيقة والتعلم والعيش تحت سقف الحكمة القديمة .

أتعرف أين أرى المشكلة؟
لا أجد فرقاً بين رجل دين يحدث الناس وبين التلفزيون، فكلاهما واحد. السبب أن الكثيرين يخافون طرح الأسئلة والإيمان بمسلمات ثابته، لا تمت للحقيقة بصلة. مثلاً عندما تسمع وترى فإن ما تراه وتسمعه يخزن في عقلك الباطن وهذا يؤثر على سلوكك في المستقبل وعلى رأيك ومعتقدك. والخوف يلازمنا من أن نقوم بإتخاذ خطوة نحو البحث والتقصي وربط الدلائل لمعرفة لماذا هذا التشابه بين ما في الأديان ومانراه في نقوش الحضارات القديمة وبين ما حدث لليهود من إحتكاك بين الحضارات القديمة والموقع الجغرافي المليء بالأحداث.

كوني مسلم فمن حقي معرفة الحقيقة الجليلة الواضحة كإنسان قبل أن أكون مسلم وحتى من الملل والديانات الأخرى يبحثون عن الحقيقة ولكن بشكل مختلف عنا وأحياناً نتشابه في نظرتنا بحكم نتشارك في نفس الزمن والأحداث. فالعالم أصبح واحد كقرية صغيرة نتشابه في طريقة تفكيرنا. أريد أن أعرف الكثير والمزيد، مالذي يجري؟ ولماذا هذا الصراع والإختلاف وكل يصر على أنه هو الصح؟

عندما أقرأء القرآن الكريم، تمر علي آيات كثيرة وأصدم وأندهش حقاً، وأتوقف عندها كثيراً، وكل آية تثير الكثير من التساؤل في رأسي. سأوضح لكم النقاط التي تعصف بذهني كثيراً ربما يكون السبب أنني في السابق كنت مع القطيع أسمع وأطبق بلا وعي ولا طرح للأسئلة ولكن الأمر مختلف بالنسبة لي بعد أن زاد عندي الوعي بشكل كبير.

1 - إذا كنت أعبد إلها أليس شرطاُ أن تكون العبادة خالصة وصادقة؟ فلماذا أرى الكذب دائما في طقوس العبادات والبعض يرضي جماعته ويتباهى بكثرة فروض العبادة.
2 - لماذا الخوف يلفنا؟ لماذا دوما أشاهد المجتمعات تخوف بعضها، مثلاً إذا لم أصلي يحاولون إستخدام أسلوب التخويف والترهيب!!!
3 - نسبة كبيرة من الأفراد يلقون أحكام إلهية على مالا يعجبهم بحجة أن الله غاضب، فقط لإرضاء ميولهم ونزعتهم الشخصية والتأثير على المجتمع، جعلوا الله كشخص ينفذ ما ينظرون له على أنه صواب. هل إشتروا الله بحر مالهم كي يلقوا الأحكام هكذا؟ إفعل كذا لا تفعل كذا الله راح يعاقبك، وكثير من العلاقات تتأثر بذلك.

4 - في القران الكريم لا وجود لطوائف وملل وجماعات، لماذا الإصرار من المسلمين على هذه التفرقة المزيفة وكل جماعة فرحة بما لديها؟ حتى صارت فكرة الفرقة الناجية شغلهم الشاغل؟

5 - إذا الله أمر نبيه محمد صلى الله عليه وسلم بأن يتبع القرآن الكريم الذي أنزل عليه، لا أجد أن هناك كتاب سنة وصحيح البخاري ومسلم وغيرها من كتب التراث!!! وكيف يكون للنبي سنة خاصة به والله يطلب منه أن يتبع سنته التي لا تتبدل ولا تتحول؟

6 - هل يعقل أن الله ينزل كتاباً ناقصا كي نقوم على مر التاريخ بتأليف كتب كثيرة، ويلزومنا بها حتى أصبحت ثقيلة جداً ومليئة بقصص غريبة لا توجد في القران الكريم!! ألا يكفيهم كتاب مقدس فيه تفصيل كل شي؟

7 - كثير من الطقوس التي نفعلها اليوم معقدة وعندما أشاهد طريقتها في القران الكريم أجد أنها سهلة وفرق كبير بين ما نفعله وما هو موجود في القران. مثلا طريقة الصلاة وعدد ركعاتها غير مذكور والصلاة في القران لا تقاس بعدد الركعات ولكن تقاس بالمدة الزمنية!!! رمي الجمرات لا وجود له وصلاة الأستسقاء لا وجود لها وإنما الاستغفار اشارة لجلب المطر، وعدد الصلوات في القران ثلاثه ونحن نصلي خمسه!!! لماذا الكثير من التناقض والإختلاف؟ إذا كانت فترة 100 سنة كفيلة بإدخال الكثير من الأفعال فما بال 1400 سنة ؟ من المعروف أن الحروب والامبراطوريات تؤثر بشكل كبير على التغير في المعرفة والدين.

8 - لماذا رضوا المسلمين بالزيادات؟ كثير من الآيات تحث على اتباع القران، واليوم نرى الكثير من الجماعات التي تقدس الآباء والأئمة بشكل كبير، ومن يعود للقرآن وضعوهم في خانة القرآنيين؟ كيف يعقل هذا؟ أرضوا بالتفرقة حتى سموا من رجع لكتاب الله بالقرآني؟ مع أنه لا وجود لجماعة إسمها قرآنيين ولكن مسلمين فقط.

9 - في البخاري في باب الصلاة: يقول فيه أن الملك جبريل دخل على النبي من سقف بيته أي رفع السقف، كيف يصدق مسلم هذا الحديث؟ أليس النبي محمد صلى الله عليه وسلم لا ينطق عن الهوى؟ أليس جربيل يتنزل عليه بالآيات من رب العالمين؟ أنظر لهذه الآية من سورة البقرة: وَأْتُوا الْبُيُوتَ مِنْ أَبْوَابِهَا ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (189). إذا جبريل يعلم أن الدخول للبيت لابد أن يبدأ من الباب وليس السقف.

10 - ما تأثير العصر الأموي والعباسي على طمس الحقيقة؟

11 - عذاب القبر والأفاعي لا وجود لها في القران الكريم والناس تخاف من الموت بسبب ذلك، من كان السبب في إختلاق مثل هذا على مدى مئات السنين؟ للتحكم في الناس!!!

12 - الأنبياء عليهم السلام كانوا مسلمين وفرعون لما غرق في آخر دعاءه قال أنه من المسلمين، والنبي محمد من المسلمين، أين المذاهب اﻷربعة وباقي الطوائف؟ لا يوجد، أين الصدق في مانفعل؟ لماذا نصر على الكذب؟ نكذب بأننا مسلمون وبأننا نتبع كلام الله.

13 - في أي إجتماع ديني تجد الكثير من قال فلان عن فلان عن فلان صفحه كامله، وقليل ما تجد أحد يقول قال الله!!!

14 - هل الوعي لدينا مغيب؟ من يسيطر علينا؟ ما سر الشكل الثماني الإسلامي على صحوة وعينا؟

من يجيبني على كل هذه الأسئلة!!؟
 
فى القرآن الكريم آية عظيمة جعلها الله دليلا للباحثين عن النور فى طريقهم إليه:
(... وَمَا آتَاكُمُ الرَّ‌سُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا ۚ وَاتَّقُوا اللَّـهَ ۖ إِنَّ اللَّـهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ)
(سورة الحشر - من الآية ٧ )

هذه الآية تعنى أن ضابط الأخذ بسنة رسول الله - صل الله عليه و سلم - هو فقط بما يوافق القرآن الكريم لأن رسول الله لم يكن ليخالف فى سنته - التى هى وحى من الله أيضا - مراد الله فى قرآنه.
 
التعديل الأخير:
مشاهدة المرفق 873

سلام خير ومحبة للجميع ...

أعلم أنني غبت عنكم كثيراُ وانقطعت عن سايكوجين لفترة ولكن إعذروني لأنني أعتقد أن الموقع هو مكان لنشر الحقيقة وعلوم الحكمة القديمة بعد إزالة الغبار الذي لحقها في عصور الانحطاط عنها لتظهر مرة أخرى ولأجل ذلك فأنا دائماً متردد إذ أن هذه العلوم يجب أن تدرس مرة وإثنتين وثلاث للتأكد من صيغتها الأصلية ومن ناحية أخرى فان نشر المعرفة للناس على الإنترنت وهم لازالوا في هذه الحالة من التردي الروحي والنفسي وأيضاً الأخلاقي عدا القلة القليلة المنعزلة لهو أمر خطير جداُ ولهذا فربما يرى بعض الإخوة المطلعين أنني مخطئ في ما أقوم به ولكنني أطمئنهم بأنني لم أقدم على هكذا أمر إلا بعد أن رأيت أن المصلحة هي في نشر الحكمة للناس والقلة القليلة ستتقبل الحقيقة وستكون النواة لعودة العصر الذهبي بحكمتها وصبرها وأما البقية من الجموع الغافلة فستحكم على الموضوع من البداية دون أي تأني بأنه زندقة ولهذا ستبقى في قطيع الأغنام وراء الماعز الأليف الذي يجر القطيع بأمر من الراعي المتمثل بالمسيطرين الأشرار على شعوب العالم بالجهل وإحتكار المعرفة ....

أولاً : ما هي شجرة الحياة /
شجرة الحياة هي الشجرة التي بايع تحتها النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) أصحابه ، وهي شجرة التين التي حقق تحت ظلها بوذا إستنارته ، وهي التي قال الملاك عنها لآدم (عليه السلام) عندما خرج من المملكة (جنة عدن) ، وهي التي عرفها (يسوع/عيسى) المسيح (عليه السلام) وأيضاً كريشنا وزرادشت وكل الحكماء والأنبياء وأيضاُ الحضارات القديمة وأخفوا سرها في قصص رمزية وحكايا ونصوص مختلفة ومتنوعة .... لأنها سر الأسرار ولأن طريق العرفان والوصول لله سبحانه يستلزم الارتقاء على مقاماتها فقد ذكرت بأكثر من قصة بأكثر من صيغة ولكن هل من واعي ليفهم أو يعقل ... حقاً ((يا حسرة على العباد)) .
إن الناس لم تفهم بعد الآية الكريمة : ((أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها)) رغم أن معناها واضح وضوح الشمس للمطلعين على الحكمة السرية ؛ فكلمة (يتدبرون) تأتي من كلمة (دبر) والتي تعني وراء أو خلف وتأتي دائماُ بمعنى ظهر للشيئ ولهذا فمعناها في الآية هو أفلا ينظرون إلى ظهر النص ، أفلا ينظرون الى باطن النص ، ((ثم أم على قوب أقفالها)) في دلالة واضحة على أن إستخراج ما بباطن النص لا يكون إلا بالحس الشعوري الذي بالقلب وهذا الأمر ليس فقط في القرآن الكريم بل في جميع الكتب التي بها الحكمة الإلهية كالعهد القديم والعهد الجديد والفيدا وغيرها من الكتب ولكن من يفهم ما أقول إلا القلة في هذا العصر الذي يتناحر فيه أتباع هذه الكتب لأنهم يفهمونها بدون تدبر وفهم صحيح ... وعلى أيه حال فأرجوا أن يكون ما قلته مدخلاً جيداً للحديث عن ما ستعلمون .

ثانياً : قصة الإسراء والمعراج لأكثر من نبي /
كما أن قصة يسوع هي نفسها قصة كريشنا وحورس وميثرا وغيرهم كما يعلم المطلعين على الأسرار بذلك و بأن لها مدلولاتها في علوم المدارس السرية ، فان قصة الاسراء والمعراج المعروفة للنبي محمد (عليه السلام) ليس هو وحده أول من نسبت أليه هذه القصة فهنالك الكثر من الأنبياء عرف أنه قد أسري بهم للسماء وعلى أية حال فكما هو معروف في علوم الحكمة فالقصة دائماً تتكرر والمعني الباطني لها يبقى واحد ولهذا فلن أطيل الحديث ولكن باختصار شديد فان قصة الإسراء والمعراج تشير في الحقيقة الى شجرة الحياة وارتقاء النبي محمد (عليه السلام) صعوداً الى المقام الأعلى فيها و الذي يعرف بالمقام المحمود ولذلك سمي هذا النبي بـ محمد ولكن للأسف يظن الجاهلون بأن المقام المحمود هو مكان ما في أعلى حدائق الجنة التي هم أصلا لا يعرفون الى ماذا ترمز أي (الجنة) .... لن أطيل بالحديث عن الجاهلين فكلامي أصلاً غير موجه لهم انما موجه للعقلاء الباحثين عن الحقيقة والمعرفة ولهذا فسندخل الآن الى صلب الموضوع وأرجوا الانتباه .

- عندما كان النبي محمد (عليه السلام) نائما جاءه الملاك وأيقظه لرحلة الى السماء .
- المعنى الباطني : قبل أن يرتقي النبي محمد الى الأعالي ويصعد مقامات شجرة الحياة كان نائماً أي حياً في الواقع الذي يعيش فيه الناس بعيداً عن الواقع التجاوزي والملاك يمثل الصحوة والشرارة الأولى للبدء في الطريق .

- رأى النبي محمد عدة أنبياء في عدة سماوات وهم :

ترتيب الأنبياء فى السموات السبع كما قابلهم سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فى رحلة الاسراء والمعراج :

1- فى السماء الأولى سيدنا آدم عليه السلام

2- فى السماء الثانية سيدنا يحيى وسيدنا عيسى

3- فى السماء الثالثة سيدنا يوسف

4- فى السماء الرابعة سيدنا إدريس

5- فى السماء الخامسة سيدنا هارون

6- فى السماء السادسة سيدنا موسى

7- فى السماء السابعة سيدنا إبراهيم .

- المعنى الباطني : الأنبياء كل واحد يمثل حسب شخصيته صفة من صفات مقامات شجرة الحياة وإجتيازه للسماوات يمثل عبوره للممرات بين المقامات (السيفروت) وصولاً للمقام الأخير .
-----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

أخيراً : إن للموضوع أمور أخرى وخفايا لن أقولها لسبب وهو أن أستثير حماستكم للبحث والتنقيب في الكنوز من قصص وأساطير ونصوص تحمل في بواطنها الكثير ولكن بإختصار لتدعيم الموضوع :-

آدم ... الآية الكريمة :((فَتَلَقَّىٰ آدَمُ مِنْ رَبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ))

عيسى/يسوع و يحيى ... الآية الكريمة :((وَزَكَرِيَّا وَيَحْيَى وَعِيسَى وَإِلْيَاسَ ۖ كُلٌّ مِنَ الصَّالِحِينَ))

يوسف ... الآية الكريمة :((إِذْ قَالَ يُوسُفُ لِأَبِيهِ يَاأَبَتِ إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ))

إدريس ... الآية الكريمة:((وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِدْرِيسَ ۚ إِنَّهُ كَانَ صِدِّيقًا نَبِيًّا))

هارون // موسى ... الآية الكريمة :((وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى وَهَارُونَ الْفُرْقَانَ وَضِيَاءً وَذِكْرًا لِلْمُتَّقِينَ))

إبراهيم ... الآية الكريمة :((فَقَدْ آتَيْنَا آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُمْ مُلْكًا عَظِيمًا))

محمد ... الآية الكريمة :((وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ))

عليهم أفضل الصلاة والسلام ... تدبروا فقط و سامحوني فـالى هذا الحد يكفي حتى الآن و أريد أن أرى تدبركم .

كنت أقرأ عن دوائر المحاصيل قبل فتح هذا الموضوع عن طريق الصدفة :z2:

AC30432F-711D-4BA1-BA8C-57433E2D4B42.jpeg
 
للاسف كل المواضيع فيها مربع اسود على الشاشة و لا استطيع قراءتها كاملة
 
ولماذا الله يقول في القران خلقنا دمرنا أورثنا
جمعنا بصيغة الجمع؟
سأجيبك على هذه الجزئية عندما يتكلم الله بصيغة الجمع فعليك أن تفهم من ذلك أن الفعل الذي يتكلم عنه الله لايقوم به الله وحده بل يشاركه بهذا الفعل مخلوقات بهذا الفعل أعطيك مثال على ذلك قول الله إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون القرآن دقيق في ألفاظه وعندما يقول فيه الله نحن نفهم منه جماعة وليس فرد أو كما ذهب اليه كثير من المفسرون أن الله عندما يستخدم صيغة الجمع يقصدم منه التعظيم بل عندما يقول الله نحن يقصد أن مجموعة هي من تقوم بهذه الفعل وليس الله وحده نعود لتفسير الآية إنا نحن نزلنا الذكر ليس الله وحده هنا من نزل الذكر بل شارك في ذلك أيضا الملك جبريل وإنا له لحافظون ليس الله وحده من يحافظ على حفظ الذكر وعدم تحريفه بل يشارك في ذلك أيضا البشر من خلال حفظ القرآن في الصدور وتنقله بين الأجيال حفظا في الصدور بالتواتر وهكذا قس على بقية الآيات عندما يقول الله دمرنا فالله هو من أعطى الأمر والملائكة هي من قامت بفعل التدمير
 
بالنسبة للسنة النبوية تجد بعض الروايات في كتب الحديث تروي أن رسول الله كان ينهى عن تدوين السنة ويحث على القرآن حتى الخليفة الراشدي الثاني عمر بن الخطاب كما تقول الروايات قام بجمع ماتم تدوينه عن السنة وقام بحرقه وحض على القرآن وتدارس القرآن وحذرهم بالانشغال بالسنة عن القرآن
 

أداب الحوار

المرجو التحلي بأداب الحوار وعدم الإنجرار خلف المشاحنات، بحال كانت هناك مضايقة إستخدم زر الإبلاغ وسنحقق بالأمر ونتخذ الإجراء المناسب، يمكنك الإطلاع على قوانين الموقع من خلال موضوع [ قوانين وسياسة الموقع ] وتعريف الموقع [ ماهو سايكوجين ]

الذين يشاهدون هذا الموضوع الان (الأعضاء: 0 | الزوار: 1)

الأعضاء الذين قرؤوا هذا الموضوع (156)

أعلى