هناك عدد محدود للقراءات المسموح بها للزوار

[2] هو عدد القراءات المتبقية

وصية هرمس للسائرين على طريق النور

Ile

مريد جديد
المشاركات
49
مستوى التفاعل
482
(هرمس مثلّث العظمة) شحنة من نور هرمس تخترق الظلام الحالك الذي يسبق طلوع الفجر (وصية للممتحنين في هذا الدور الآدمي الأخير) ..

اتخذ الحياة كما تشاء يا إبن النور، واختر عملك لأن على كل الأنفس أن تعمل. ولا تتخلّ أبداً عن درب النور. كل خطوة أحرزتها على درب الرقي اللانهائي هي جبل من نور. وكل خطوة تتخذها إنما تزيد من علو هذا الجبل. وكل تقدم إنما يظهر بُعد الغاية أكثر، فاسع إلى الحكمة الأزلية دوماً، ولا تيأس من تحقيقها. توقدي أيتها الشعلة المتوهجة في الداخل أكثر فأكثر لتفضي برقع الليل، ولتنمو النفس في الروح متحررة من سيد الظلام. لا تكن فخوراً بحكمتك يا إبن البشر، ولا ترميها أمام الجاهلين لكن لا تخفيها وتتنحّى عن إظهارها، بل تحدث مع الجاهل كما تتحدث مع الحكيم. لا تبق صامتاً حينما يتكلم الشر، لأن الحقيقة كأشعة الشمس تشع على الجميع. كل من يتجاوز هذه الحكمة سوف يُعاقَب، لأن عبرها تتحقق الحرية. ولا تخف، إن الخوف عبودية، قيد يكبّل الإنسان إلى الظلام. أتبع قلبك واصنع أكثر مما هو مطلوب منك، لا شيء له فائدة إذا كان قلبك متعباً، فلا تضيع وقتاً في إتعابه. من يهتدي لا يضل أبداً، ومن ضلّ لا يجد له سبيلاً. إذا سعيت بين البشر، فاجعل الحب بداية لقلبك ونهاية. لا تتهور في كلامك، ولا تستمع إلى كلام متهوّر، لأنه نطق مَن كان غير متزن. افعل العكس فيتعرف مستمعك على الحكمة. الصمت كسبٌ عظيم، وكثرة الكلام لا تكسبك شيئاً. لا ترفع نفسك فوق أبناء البشر، لئلا تسقط في الهاوية. إذا كنت عظيماً بين البشر، فلتكن عظمتك في لطف المعرفة. إذا شئت معرفة طبيعة صديق لك، لا تسأل أصحابه، بل اقض ردحاً من الزمن معه وحيداً، جادله واختبر قلبه بكلماته وثمار أعماله. وشاركه في ما تملك. يعتبر الأحمق المعرفة جهلاً، وما له نفعٌ مؤذٍ، إنه يحيا في الجهل، وهو غذاؤه. الحكيم يدفق قلبه فيضاً، لكنه يبقى صامتاً. أصغ أيها الإنسان إلى صوت الحكمة، استمع إلى نداء النور. ثمة أسرار جمّة في الكون لو أميط عنها النقاب لملأت الدنيا ضياءً. كل من ابتغى التحرر من قيود الظلمة عليه أن يفصل المادي عن اللامادي، والناري عن الأرضي، فكما ينحدر الأرضي إلى مثيله، يرتقي الناري ليتحد مع النار. من يدرك سر النار التي في داخله سيرتقي نحو النار الأزلية ويبقى فيها إلى الأبد. فالنار الداخلية، هي أشد القوى على الإطلاق، لأنها تتجاوز الأشياء وتخترقها جميعاً. يستند الإنسان إلى ما يقاومه، لذا تقاوم الأرض الإنسان كي يكون موجوداً. لا ترى العيون كلها الرؤية ذاتها، لأن الشيء يبدو لإحداها في هيئة ولون مختلفين عما تراه الأخرى. وهكذا النار الأزلية، تتبدل من لون إلى لون وتتغير من يوم إلى آخر. لذا أتكلم بحكمتي أنا، توت (هرمس)، إنما الإنسان نارٌ تتقد متألقة في الليل، لا يخمدها برقع الظلمة وحجاب العتمة. بحكمتي، نظرت إلى قلوب البشر، فلم أجدهم محررين من قيود الكدح والكفاح، فحرّر نارك هذه من تلك القيود لئلا تندثر في غياهب الليل. أصغ أيها الإنسان، واستمع إلى هذه الحكمة: أين يتحرر الإنسان من الإسم والشكل؟ إنه في الوعي، قوة شعاع أزلي يتألق أبداً. وكل ما تحلق حولك من ضياء إنما هو نتيجة ألقك هذا. الإنسان نجمة مقيدة إلى جسد، حتى يُعتق في النهاية حراً من أواصره. وبالمجاهدة تتألق تلك النجمة في حياة جديدة. من يعرف بدايات الأشياء، حرّة تكون نجمته من عوالم الظلام. فتذكر أيها الإنسان، أن كل موجود هو صورة أخرى لما هو غير موجود، وكل كائن ينتقل من هيئة إلى أخرى، وليس ثمة استثناء. اعتبر الحكمة، لأنها الكل، ولا تسعَ إلى غيرها، لأنه غير موجود سوى في أوهام الحس. الحكمة تقترب من كل أبنائها على قدر ما يقتربون منها. عبر كل العصور، كان النور خفياً، فاستيقظ أيها الإنسان وكن حكيماً. لقد سبرت اعماق الأسرار، إبحث عن النور الذي هو الحياة فيما بين البشر. فاصغ واستمع: تحت سطح الأرض (النفس)، رأيت الأسرار المتوارية عن البشر. وكم تجولت في الممرات الخفية، وهناك بين أزهار الحياة بحثت في قلوب البشر وأسرارهم، فوجدت أن الإنسان إنما يعيش في الظلمة، ونور تلك النار العظيمة مستور في داخله. أمام أسياد الحكمة تعلّم أبناء النور الحكمة وهم ما فوق الهيئة لكنهم مجسدون، جاءوا معلمين لأبناء البشر. يعيشون ابداً غير مقيدين بالحياة ولا بالموت، يحكمون بالحكمة إلى الأبد. لهم حياة ليست بالحياة، أحرار عن الكل، أسياد الكل. إبحث عن الحكمة، ووجه أفكارك إلى الداخل، ولا تغلف فكرك أمام زهرة النور، تفكر في الأرقام التي تقودك إلى الحياة. جليّة هي الطريق لمن امتلك الحكمة، فشرّع الأبواب لمملكة النور. أطرد الظلام واحيَ في ضوء النهار، لتتألق شعلتك كشمس الضحى. اتخذ لك أيها الإنسان، جزءاً من كيانك، أسياد الحكمة.. إنهم رموز قوى خفية في داخلك، فتفكر أيها الإنسان، خذ الحكمة واتبع هذا الطريق".
 
كلام حكيم من حكيمٍ عظيم
ولكن معظم البشر لا يرغبون بالخير لغيرهم
وها هي الحكمة والحقيقة تتجلى شيئاً فشيئاً
 
هيرمس تحوت مثلث العظمة المعظم ثلاث مرات
 
صوت القلب والروح يقول لي اخرج من مدينتك
اذهب الى ذلك المكان هناك ترتاح هناك تتطور هناك حقيقتك هناك حيث الوفره والبساطة والتقبل هناك البيئة التي ستساعدك على الشفاء حيث ذلك المكان لا يتأثر بالقوانين بشكل مباشر لكن ستجد الصحبة الجميلة. لكني مازلت هنا وما يمنعني هو ذلك الخوف، أنا لم اعتد الخوف لكن هذا الخوف غريب حين بدأت السير في الطريق لوحدي جاء.

كشف لي هذا الدرب المعاناة التي تعرض لها الأنبياء والرسل عبر رحلتهم لنشر الحقيقة والنور، كشف لي حقيقة العديد من الشياطين التي تحوم حولي وكنت احسبها بشر.

عرفت أن تحوت يريد منا التأمل التواصل مع الداخل.

cd8677107fe3059677b3bce8f30f7db6.jpg
 
التعديل الأخير:

أداب الحوار

المرجو إتباع أداب الحوار وعدم الإنجرار خلف المشاحنات، في حال كانت هناك مضايقة من شخص ما إستخدم زر الإبلاغ تحت المشاركة وسنحقق بالأمر ونتخذ الإجراء المناسب، يتم حظر كل من يقوم بما من شأنه تعكير الجو الهادئ والأخوي لسايكوجين، يمكنك الإطلاع على قوانين الموقع من خلال موضوع [ قوانين وسياسة الموقع ] وأيضا يمكنك ان تجد تعريف عن الموقع من خلال موضوع [ ماهو سايكوجين ]

الذين يشاهدون هذا الموضوع الان (الأعضاء: 0 | الزوار: 1)

أعلى