هل أنت إنسان أم بشر

Rachid

مريد جديد
المشاركات
54
مستوى التفاعل
112
بسم الله الرحمن الرحيم.
من نحن ؟
هل نحن بشر أم إنس ؟
ماذا تريد أن تكون ؟
عندما اتخذ الإله قراره بخلق كائن جديد بعد الجن كان القرار بخلق بشر .
إني خالق بشرا من طين .
إني خالق بشرا من صلصال من حمإ مسنون.
والأنبياء عندما يخاطبون أقوامهم يقولون إنما أنا بشر مثلكم .
اذن الانبياء والحكماء قد وصلوا إلى مرحلة البشرية بعد أن تخلصوا من إنسيتهم .
كيف أصبح البشر إنسانا؟
عندما خلق الله آدم كان بشرا وكان عنده علم الأسماء كلها وبهذا العلم كان يتحكم بالجن والملائكة .
لكن بعد أن أكل من الشجرة فقد آدم ذلك العلم فأصبح إنسانا بعد أن نسي العلم .
ولقد عهدنا إلى آدم من قبل فنسي ولم نجد له عزما.
وبعد ذلك اصبحت ذرية آدم من الإنس الكلمة المشتقة من النسيان .
ولكن الإنسان بإمكانه أن يسمو ويرجع الى بشريته إذا أخلص لله وسما بروحه وترك الشهوات .
فآدم نفسه تاب بعد المعصية وبدأ يتلقى الوحي فأصبح أول نبي في تاريخ البشرية .
اذن كلنا نولد إنسا نسينا كل شيء حتى العهد الذي قطعناه مع الإله أنه لا إله إلا هو ولكن بعد التذكر نسترجع بعضا من بشريتنا وإخلاصنا لله فمن تبع الطريق المستقيم شق طريقه نحو البشرية المثلى ومن ضل عن الطريق بقي إنسانا ناسيا ومتناسيا ما كان عليه من الإخلاص لله.
هل تريد أن تكون إنسانا ؟
إليك صفات الإنسان الموجودة في القرآن :
_ وخلق الانسان ضعيفا.
_ ان الانسان لظلوم كفار.
_ ولئن اذقنا الانسان منا رحمة ثم نزعناها منه انه ليئوس كفور.
_ خلق الانسان من نطفة فاذا هو خصيم مبين.
_ ويدع الانسان بالشر دعاءه بالخير وكان الانسان عجولا.
_ وكان الانسان كفورا.
_ واذا انعمنا على الانسان اعرض وناى بجانبه واذا مسه الشر كان يؤوسا.
_ وكان الانسان قتورا.
_ وكان الانسان اكثر شيء جدلا.
_ وحملها الانسان انه كان ظلوما جهولا.
_ ان الانسان لكفور مبين.
لا توجد أي آية في القرآن تمدح الإنسان لذلك الأنبياء لم يكونوا يقولون لأقوامهم نحن إنس مثلكم بل يقولون بشر .
لأن صفات الإنسان كلها مذمومة .
السؤال الآن ليس هل أنت إنسان أم بشر
بل السؤال هو هل تريد أن تبقى إنسانا أم تريد أن ترتقي إلى البشرية .
كفانا دعوة للإنسانية لأنها لن تجلب الخير بل يجب أن ندعو للبشرية التي فقدناها منذ أمد بعيد .
فهل من مدكر ؟؟
 
بسم الله الرحمن الرحيم

(( وما خلقت الانس والجن الا ليعبدون )) هل العبادة ... تعذيب ...للوصول الى المعبود ....
في هذا الكوكب ... المصنوع ....
بمعنى هل العبادة هي تنقية من باب العذب الفرات ..
للرقي الى مستوى البشرية في الخلق ؟....


(( ولقد كرمنا بني ادم )) ماهو التكريم ... ومن هم الذين قاموا بذلك ... حسب الضمير الجمعي ... انهم الاوادم ... وليس غيرهم ... كان ادم قبل اني يكون ادما ... انسان من نوع انسان الطين اللازب ..
بعد النفخ فيه من ( روحنا ).... اصبح ادم ... فيه الادمية ... يعني كان اصلا حيا بروح النامية الحيوانية .. وزادوه شيئا نقله ... نقلة نوعية ... اضافة للعقل ... الذي جعله شيئا اخر تعجبت منه الملائكة ..
جسم انسي+روح+عقل=ادم ...


((إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى آَدَمَ وَنُوحًا وَآَلَ إِبْرَاهِيمَ وَآَلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ )) .... لماذا اصطفى ادم .. من بين من حتى يصطفيه ... ولماذا اصطفى عوائل بكاملها (واو الجماعة ) ولاي غاية

الا ان يكونوا ( ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِنْ بَعْضٍ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ).. اذن .. ادم كان مخلوق سابقا وصفاته انسية وتم ابادة جنسه وركبت عليه برامج تحديث ليكون ادم .. حتى يصلح للخلافة , وحديث اجتماع الملاء الاول يكشف حقيقة عجيبة ان هناك مراقبين لكل هذه البرمجة وغير مشمولين بالامر من القصة كلها ... اسمهم ( العالين ) من هم العالون (( قَالَ يَا إِبْلِيسُ مَا مَنَعَكَ أَنْ تَسْجُدَ لِمَا خَلَقْتُ بِيَدَيَّ أَسْتَكْبَرْتَ أَمْ كُنْتَ مِنَ الْعَالِينَ )) ومادورهم بالخلق المادي والخلق النوري .. وهل الخالق يملك يدين حتى يباشر ... الطين ويعجنه ويصب عليه الماء .. محال ((فَاطِرُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ جَعَلَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا وَمِنَ الْأَنْعَامِ أَزْوَاجًا يَذْرَؤُكُمْ فِيهِ لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ)) اذن من هم اياديه .. وسمعه .. وبصره .. ووجهه .. بصراحه من هم ادوات الخلق المعضمه التي اخذت على عاتقها تنفيذ الخطة بحذافيرها وقامو ا بتحويل السوفت وير الى هارد وير ( بلغة عصرنا ) انهم ((وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لَا يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لَا يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آَذَانٌ لَا يَسْمَعُونَ بِهَا أُولَئِكَ كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُولَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ)) ... بالضمير الجمعي (ذَرَأْنَا ) .... هم ذرأوا لجهنم كوكب الارض المصنوع ... هذه الحشود التي يبدوا عقولها فارغة وفاقدة للسيطرة على ادوات الرؤية والسمع فهم غافلون وليس كلمة اخرى ... غافلون عن ماذا ... عن المخطط باكمله لانهم لايرون العملية بشكل واضح ... فبدات سلسلة الرسل لتحديث البرامج من جديد بعد البث على الكوكب ... (( يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا )) الاية الشريفة فيها (( رب )) و (( الله )) مادور الاثنين في العملية ... اتوقف .
 
(( وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ )) تصحيح لمقدم الحديث ...عذرا للتصحيف..
 
(( وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ ))
العبادة هي كل ما يقوم به المرء من أشياء ايجابية في الحياة .
العمل عبادة ، الرياضة عبادة ، الاخلاق الحسنة عبادة ، القراءة عبادة ، الخ.

(( يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا )) الاية الشريفة فيها (( رب )) و (( الله )) مادور الاثنين في العملية

انت تحاول ان تفرق بين الرب والاله ولكن الم تلاحظ ان الرب والله كيان واحد .
'' إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ''
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مرحبا بك مجددا اخي الغالي رشيد ...

العبادة هي كل ما يقوم به المرء من أشياء ايجابية في الحياة .
العمل عبادة ، الرياضة عبادة ، الاخلاق الحسنة عبادة ، القراءة عبادة ، الخ.

نعم كل ذلك صحيح ... ان لم يوصلك للحقيقة ... فيبقى تحت مسماه لااكثر وفيه فائدة طبعا ..
قال الامام الصادق ع
(( من استمع لناطق فقد عبده .. فان كان الناطق عن الله فقد عبد الله .. وان كان الناطق عن الشيطان فقد عبد الشيطان ))
(( انما الدين عبادة الرجال )) ماهي العبادة الحقيقية ... هي استقاء المعلومات التي تتبعها لتقودك الى التوحيد ... وماهو التوحيد ...
هو افراد الجلال ومعرفته والارتباط به والسير اليه من المستوى الواطيء للقدرة الى المستوى العالي لها ...
والعودة اليه ومجاورته (( ان النفوس تعود الى الله وتجاوره مجاورة وليس ممازجة )).



انت تحاول ان تفرق بين الرب والاله ولكن الم تلاحظ ان الرب والله كيان واحد .
'' إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ''

نعم اخي الحبيب ... الخطاب الالهي واضح ولا لبس فيه ..
ان الله سبحانه اذا اراد للخطاب ان يكون صادرا منه وتحت عالم امره يقرن كلمة (الرب) مع لفظ الجلاله


(( ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ فَاعْبُدُوهُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ ))

((اللَّهَ رَبَّكُمْ وَرَبَّ آَبَائِكُمُ الْأَوَّلِينَ ))

((فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِيَ مِنْ شَاطِئِ الْوَادِ الْأَيْمَنِ فِي الْبُقْعَةِ الْمُبَارَكَةِ مِنَ الشَّجَرَةِ أَنْ يَا مُوسَى إِنِّي أَنَا اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ))

وحتى الانبياء لايحيدون...!!!

((وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِنْ شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّهِ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبِّي عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ ))


((إِنَّ اللَّهَ رَبِّي وَرَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ هَذَا صِرَاطٌ مُسْتَقِيمٌ ))..

وكذلك يفعل ( جل جلاله ) مع ضمائر وكلمات اخرى ..

((فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِيَ مِنْ شَاطِئِ الْوَادِ الْأَيْمَنِ فِي الْبُقْعَةِ الْمُبَارَكَةِ مِنَ الشَّجَرَةِ أَنْ يَا مُوسَى إِنِّي أَنَا اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ))


ارايت ايها الحبيب ... لكن من هم الارباب الذين نهانا الله سبحانه ان لانتبعهم من دون الله لاننا نشرك في امره ماليس يحب
ومن هم الذين فوضهم وجعلهم على راس الخلائق كلها باذنه وتحت سلطانه ومايحب هو ... وسماهم السراط المستقيم ...

لكي نعرف ونميز في الخطاب ..

عالمين .... عالم امره .... الضمير فيه مفرد + اسمه والربوبية .... عالم خلقه ..... الضمير فيه مفرد + اسمه والربوبية + الضمير فيه جمعي + اخرينا مخولين .

عالم الامر = الماتركس النوراني
عالم الخلق = الماتركس المادي


((وَقَالَ اللَّهُ لَا تَتَّخِذُوا إِلَهَيْنِ اثْنَيْنِ إِنَّمَا هُوَ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَإِيَّايَ فَارْهَبُونِ ))
 
بسم الله الرحمن الرحيم.
من نحن ؟
هل نحن بشر أم إنس ؟
ماذا تريد أن تكون ؟
عندما اتخذ الإله قراره بخلق كائن جديد بعد الجن كان القرار بخلق بشر .
إني خالق بشرا من طين .
إني خالق بشرا من صلصال من حمإ مسنون.
والأنبياء عندما يخاطبون أقوامهم يقولون إنما أنا بشر مثلكم .
اذن الانبياء والحكماء قد وصلوا إلى مرحلة البشرية بعد أن تخلصوا من إنسيتهم .
كيف أصبح البشر إنسانا؟
عندما خلق الله آدم كان بشرا وكان عنده علم الأسماء كلها وبهذا العلم كان يتحكم بالجن والملائكة .
لكن بعد أن أكل من الشجرة فقد آدم ذلك العلم فأصبح إنسانا بعد أن نسي العلم .
ولقد عهدنا إلى آدم من قبل فنسي ولم نجد له عزما.
وبعد ذلك اصبحت ذرية آدم من الإنس الكلمة المشتقة من النسيان .
ولكن الإنسان بإمكانه أن يسمو ويرجع الى بشريته إذا أخلص لله وسما بروحه وترك الشهوات .
فآدم نفسه تاب بعد المعصية وبدأ يتلقى الوحي فأصبح أول نبي في تاريخ البشرية .
اذن كلنا نولد إنسا نسينا كل شيء حتى العهد الذي قطعناه مع الإله أنه لا إله إلا هو ولكن بعد التذكر نسترجع بعضا من بشريتنا وإخلاصنا لله فمن تبع الطريق المستقيم شق طريقه نحو البشرية المثلى ومن ضل عن الطريق بقي إنسانا ناسيا ومتناسيا ما كان عليه من الإخلاص لله.
هل تريد أن تكون إنسانا ؟
إليك صفات الإنسان الموجودة في القرآن :
_ وخلق الانسان ضعيفا.
_ ان الانسان لظلوم كفار.
_ ولئن اذقنا الانسان منا رحمة ثم نزعناها منه انه ليئوس كفور.
_ خلق الانسان من نطفة فاذا هو خصيم مبين.
_ ويدع الانسان بالشر دعاءه بالخير وكان الانسان عجولا.
_ وكان الانسان كفورا.
_ واذا انعمنا على الانسان اعرض وناى بجانبه واذا مسه الشر كان يؤوسا.
_ وكان الانسان قتورا.
_ وكان الانسان اكثر شيء جدلا.
_ وحملها الانسان انه كان ظلوما جهولا.
_ ان الانسان لكفور مبين.
لا توجد أي آية في القرآن تمدح الإنسان لذلك الأنبياء لم يكونوا يقولون لأقوامهم نحن إنس مثلكم بل يقولون بشر .
لأن صفات الإنسان كلها مذمومة .
السؤال الآن ليس هل أنت إنسان أم بشر
بل السؤال هو هل تريد أن تبقى إنسانا أم تريد أن ترتقي إلى البشرية .
كفانا دعوة للإنسانية لأنها لن تجلب الخير بل يجب أن ندعو للبشرية التي فقدناها منذ أمد بعيد .
فهل من مدكر ؟؟

اخي الفاضل
موضوعك واسئلتك والعناصر التي وضعتها
هل
موجهة للمسلمين حصرا ؟
لان
كل اسئلتك
عن
ماورد
في القران

والجزء الاخير حول الدعوة الى الانسانية

اخي ماتوصلت اليه
هو من وجهة نظرك بالاعتماد على القران حصرا

فهل دعوتك شاملة لكل الاجناس
رغم ذلك

ورغم

اعتمادك وتوجيه كلامك ضمنيا فقط للمسلمين حتى

لو لم
تذكر
كلمة مسلمين




فهذا منبر
يجمع من كل حدب وصوب اخي الفاضل.
 
التعديل الأخير:
اخي الفاضل
موضوعك واسئلتك والعناصر التي وضعتها
هل
موجهة للمسلمين حصرا ؟
لان
كل اسئلتك
عن
ماورد
في القران

والجزء الاخير حول الدعوة الى الانسانية

اخي ماتوصلت اليه
هو من وجهة نظرك بالاعتماد على القران حصرا

فهل دعوتك شاملة لكل الاجناس
رغم ذلك

ورغم

اعتمادك وتوجيه كلامك ضمنيا فقط للمسلمين حتى

لو لم
تذكر
كلمة مسلمين




فهذا منبر
يجمع من كل حدب وصوب اخي الفاضل.

كلنا نعلم ان الموقع يجمع اشخاص من ديانات مختلفة وايضا لا دينيين .

الموضوع يفصل بين مفردتين في اللغة العربية وبما ان سكان الموقع عرب فأكيد الموضوع موجه للكل .

انا لا اعلم ما هي ديانتك ولكن ردك على الموضوع يدل انك غير مسلم(ة) .

القرآن ككتاب هو ليس خاصا بالمسلمين فقط بل هو موجه للناس كافة.

لنرجع لموضوعنا الفرق بين انسان وبشر بما ان القرآن منزل بلسان عربي فهو مرجع قوي في شتى العلوم وهنا القرآن يعلمنا اشياء كثيرة منها التفريق بين المفردات .
مثال اعين وعيون فالاعين هي التي نبصر بها والعيون هي المياه التي تجري .
لكن العرب الحاليين لا يفرقون بين المفردتين فالغالبية العضمى تقول للأعين التي تبصر عيون لا يفرقون .
لكن القرآن يعلمهم ولا يستمعون.
كذلك القرآن فرق بين كلمة بشر وإنسان وهذا ماذكر في الموضوع.

اذن الموضوع هو باختصار تفريق بين مفردتين يعني درس في اللغة العربية وليس كما توهمت انه درس ديني موجه للمسلمين.

في الاخير مهما كانت ديانتك مثلا مسيحي او يهودي هل لك ان تأتينا بالفرق بين مفردتين مهما كانتا؟
لا تستطيع لماذا لأن الاناجيل والتوراة الحالية هي فقط مترجمة وليست باللغة الاصلية.
بالتالي لن تستطيع ان تأتينا بعلم مفيد في مجال اللغة ابدا.

ولكن لو كان هناك اي علم موجود في ديانتك مهما كان نوعه وكان مفيدا لنا فمرحبا به .

اما ان كنت لا ديني فالموضوع عادي بالنسبة لك فهو فقط تفريق بين مفردتين عربيتين ولا علاقة للدين في الموضوع .
يعني اعتبر الموضوع اني جئتك بتفسير لمفردتين من كتاب لأي كاتب كان هل هذا مقبول ؟ بالتأكيد مقبول.
اذن اعتبر ان صاحب الكتاب هو محمد عليه الصلاة والسلام وقد اعطانا معلومة مفيدة ولا علاقة للاله ولا للاسلام بالموضوع .
 

أداب الحوار

المرجو التحلي بأداب الحوار وعدم الإنجرار خلف المشاحنات، بحال مضايقة إستخدم زر الإبلاغ وسنتخذ الإجراء المناسب، يمكنك الإطلاع على [ قوانين وسياسة الموقع ] و [ ماهو سايكوجين ]
أعلى