هناك عدد محدود للقراءات المسموح بها للزوار

[2] هو عدد القراءات المتبقية

من الزئبق إلى الذهب

Ile

مريد جديد
المشاركات
70
مستوى التفاعل
707
سلام عليكم
إنه لمعروف بين اوساط الخيميائيين أن تحويل المعادن هو لعب اطفال وعلى الخيميائي الحقيقي ان يتوجه لتحويل روحه إلى ذهب (شمس) وليس المعادن الرخيصة إلى ذهب فماذا يساوي الذهب امام الاستنارة ؟


اليوم سنتحدث عن تحويل الزئبق الى ذهب من وجهة نظر أكاديمية
لكن قبل ان نشرع بذلك وجب وضع بعض النقاط على الحروف وتكوين خلفية ليفهم القارئ الكريم الذي ليس لديه خلفية اكاديمية بهذا الخصوص ..

كل شيء تراه حولك .. بما في ذلك أنت .. مكون من ذرات والذرة هي مجموعة من البروتونات ذات الشحنة الكهربية الموجبة + متلاصقة مع مجموعة من النوترونات التي لا شحنة لها ..محايدة ..شحنتها الكهربية تعادل الصفر تقريبا .. مجموع البروتونات النوترونات نسميه نواة .. حول هذه النواة توجد الإلكترونات والتي يكون عددها في الذرة المستقرة إشعاعيا - التي لا تبث إشعاع - يكون عدد الإلكترونات فيها معادل لعدد البروتونات.

Atom_diagram.png


وكما تعلم ايها القارئ الكريم فهناك انواع كثيرة من الذرات ..من ذرة الهايدروجين إلى ذرة اليورانيوم وما فوق..
نوع الذرة يحددها عدد البروتونات في النواة
فإذا كانت النواة فيها بروتون واحد و إلكترون واحد نقول انها ذرة هايدروجين
وإذا كان هناك 2 بروتونات حولها 2 إلكترونات نقول أنها ذرة هيليوم
وهكذا..
والبروتونات كأي شيء مادي لها وزن وبما ان غاز الهيليوم ذرته بها 2 بروتونات فقط فهو يصعد لأنه أخف من الأوكسجين ذو الـ18 بروتون ..هذا هو سبب صعود البالونات المعبئة بالهيليوم .. الوزن الذي يشغله متر مكعب من الهيليوم هو اكبر من الوزن الذي يشغله متر مكعب من الهواء.

الصورة أعلاه لنواة فيها ثلاث بروتونات .. إنها ذرة الليثيوم
وعندما تتجمع الذرات وتترابط فيما بينها تكون جزيئات والجزيئات تترابط بينها لتكون المادة او المواد التي نراها


525225194.jpg


كل كرة هنا تعتبر ذرة ..
لنعد الان لموضوعنا
كم بروتون يوجد في ذرة الزئبق ؟ الجواب هو 80 بروتون
كم بروتون يوجد في ذرة الذهب ؟ الجواب هو 79 بروتون

علينا إذا ان نحول بروتون واحد في ذرة الزئبق إلى نوترون ليصير بذلك مجموع البروتونات هو 79 او نزيله تماما من الذرة
المهم ان يكون العدد هو 79 بروتون وعدد النوترونات لا يهم فهو لا يحدد نوع الذرة ..

هذا تماما ما قام به العالم الياباني Hantaro Nagaoka
Hantaro_Nagaoka.jpg


سنة 1909 صرح انه قام بتحويل ميلغرام من الزئبق إلى الذهب وقليل من البلاتينوم
عبر قصف ذرة الزئبق بنوترونات ذات سرعة منخفضة
تم إعادة التجربة لاحقا وتم التوصل لنفس النتائج ..الخبر السيئ هو ان تكلفة تشغيل المفاعل أكبر بكثير من تكلفة الذهب الناتج..وبذلك أثبت ان ما تحدث عنه الخيميائيون ممكن
إن الخيميائي في الحقيقة لا يفعل شيئا سوى تسريع ما تفعله الطبيعة , فما تفعله الطبيعة في آلاف السنوات يفعله الخيميائي في سنة أو بضعة شهور..او اقل
الذهب الذي نجده في الطبيعة لم يظهر بشكل سحري بل تحول من معادن أخرى إلى ذهب بسبب الإشعاعات الكونية

يوجد عدة طرق لتحويل معدن الى اخر، بعضها عنيف ويحتاج طاقة عالية، مثل ما يحدث في المفاعلات النووية او الشموس او النوفا والسوبر نوفا... بعضها الاخر لطيف حيث يتحول المعدن الى معدن اخر بدون طاقة عالية وهذا ما فهمه الخيميائيون.

يتبع ..
 
تكون الذهب في الطبيعة بحاجة لوسط مناسب وتفاعل وكوكب الارض يشبه قارورة الخيميائي، الخيميائيون يفهمون سر عمل الطبيعة لصنع هذه المادة وكحالها مثل باقي المواد والكائنات الحية. نجد أن العناصر دائما في باطن الأرض وفي الصخور والجبال!! حتى إن الذهب في الصحاري يكون قريبا من السطح وليس عميقا. في إحدى قرائتي لبعض المواضيع وجدث صور للشمس والقمر ربما يكون تعاقب الليل والنهار والصواعق الكهربية في الجبال والصحاري تعمل كمحفز لإنتاج هذا العنصر؟
 
تكون الذهب في الطبيعة بحاجة لوسط مناسب وتفاعل وكوكب الارض يشبه قارورة الخيميائي، الخيميائيون يفهمون سر عمل الطبيعة لصنع هذه المادة وكحالها مثل باقي المواد والكائنات الحية. نجد أن العناصر دائما في باطن الأرض وفي الصخور والجبال!! حتى إن الذهب في الصحاري يكون قريبا من السطح وليس عميقا. في إحدى قرائتي لبعض المواضيع وجدث صور للشمس والقمر ربما يكون تعاقب الليل والنهار والصواعق الكهربية في الجبال والصحاري تعمل كمحفز لإنتاج هذا العنصر؟
نعم كوكب الأرض مثل قارورة الخيميائي
كما في الأعلى كما في أسفل
 
سلام عليكم
إنه لمعروف بين اوساط الخيميائيين أن تحويل المعادن الرخيصة إلى ثمينة هو شيء سهل جدا وعلى الخيميائي الحقيقي ان يتوجه لتحويل روحه إلى ذهب (شمس) وليس المعادن الرخيصة إلى ذهب فماذا يساوي الذهب امام الاستنارة ؟
الذهب الذي نجده في الطبيعة لم يظهر بشكل سحري بل تحول من معادن أخرى إلى ذهب بسبب الإشعاعات الكونية
نعم كوكب الأرض مثل
ما علينا سوى اكتشاف السر
كما في الأعلى كم في أسفل
السر يكمن في الحصول على قارورة الخيميائي المستعدة لالتقاط الذهب ( اقرأ المكتسب في زراعة الذهب ).. فمثلها كمثل المغناطيس القادرة غلى التقاط الذهب ... و لهذا سميت بالمغنيسيا في عرف الخيميائيين ...و السلام
 
السر يكمن في الحصول على قارورة الخيميائي المستعدة لالتقاط الذهب ( اقرأ المكتسب في زراعة الذهب ).. فمثلها كمثل المغناطيس القادرة غلى التقاط الذهب ... و لهذا سميت بالمغنيسيا في عرف الخيميائيين ...و السلام

الذهب لايلتصق بالمغناطيس ياحبيبي ؟
 
السلام عليكم ورحمة الله وركاته

معدن البيريت ... الذهب الكاذب ... وجوده يدل على قرب مكامن الذهب الاصلي ...
 
علينا إذا ان نحول بروتون واحد في ذرة الزئبق إلى نوترون ليصير بذلك مجموع البروتونات هو 79 او نزيله تماما من الذرة
المهم ان يكون العدد هو 79 بروتون وعدد النوترونات لا يهم فهو لا يحدد نوع الذرة

هذا التفسير غير مقنع ..... لا انكر ان لكل مادة عدد ذري مميز لكنه ليس السبب في جعل الذهب ذهبا والزئبق زئبقا..

وإلا ما جواب هذه :

المتفق عليه لدى الجميع أن البروتون الموجود بذرة الذهب هو نفسه البروتون الموجود بذرة الزئبق وهو نفسه الموجود بذرة اي ماده اخرى... بمعنى اخر [ مادة البروتون واحده بجميع الذرات ]..

اشبه الموضوع بأن يكون لديك عدد من الطوب وجميعه مصنوع من ماده واحده ولنقل من الاسمنت ....وقمت ببناء جدارين من هذا الطوب 1. الجدار الاول مكون من 50 طوبة 2. والجدار الثاني مكون من 60 طوبة...

الاختلاف الوحيد بين الجدارين سيكون 1. بشكل [ الحجم ] و 2. الكتلة [ الوزن ] .

فهل عدد الطوب في الجدار الاول سيجعل منه مادة مختلفة عن الجدار الثاني ...هل هذا منطق يرعاك الله !! وان كنت تجده مثال سخيف... فذلك ما يقوله من يتبنى هذا التفسير لكن بأسلوب اخر

سنة 1909 صرح انه قام بتحويل ميلغرام من الزئبق إلى الذهب وقليل من البلاتينوم
عبر قصف ذرة الزئبق بنوترونات ذات سرعة منخفضة

نعم ادري هناك تجربة كما تفضلت ..لكن التفسير غير صحيح

العملية اشبه بأستبدال 10 نقاط بسبيكة نحاس و11 نقطة بسبيكة فضة و12 نقطة بسبيكة ذهب ..هل يصح ان نقول ان عدد النقاط هيا من جعلت النحاس نحاسا والذهب ذهبا ...الجواب الطبيعي لا
 
التعديل الأخير:
هذا التفسير غير مقنع ..... لا انكر ان لكل مادة عدد ذري مميز لكنه ليس السبب في جعل الذهب ذهبا والزئبق زئبقا..

وإلا ما جواب هذه :

المتفق عليه لدى الجميع أن البروتون الموجود بذرة الذهب هو نفسه البروتون الموجود بذرة الزئبق وهو نفسه الموجود بذرة اي ماده اخرى... بمعنى اخر [ مادة البروتون واحده بجميع الذرات ]..

اشبه الموضوع بأن يكون لديك عدد من الطوب وجميعه مصنوع من ماده واحده ولنقل من الاسمنت ....وقمت ببناء جدارين من هذا الطوب 1. الجدار الاول مكون من 50 طوبة 2. والجدار الثاني مكون من 60 طوبة...

الاختلاف الوحيد بين الجدارين سيكون 1. بشكل [ الحجم ] و 2. الكتلة [ الوزن ] .

فهل عدد الطوب في الجدار الاول سيجعل منه مادة مختلفة عن الجدار الثاني ...هل هذا منطق يرعاك الله !! وان كنت تجده مثال سخيف... فذلك ما يقوله من يتبنى هذا التفسير لكن بأسلوب اخر



نعم ادري هناك تجربة كما تفضلت ..لكن التفسير غير صحيح

العملية اشبه بأستبدال 10 نقاط بسبيكة نحاس و11 نقطة بسبيكة فضة و12 نقطة بسبيكة ذهب ..هل يصح ان نقول ان عدد النقاط هيا من جعلت النحاس نحاسا والذهب ذهبا ...الجواب الطبيعي لا


سؤال جيد جدا

في العالم الملموس الذي نراه بالعين المجردة المثال الذي طرحته صحيح لكن هناك بعض التفاصيل الاخرى
البروتون هو جسيم ذو شحنة موجبة وكلما اضفت بروتون كلما اضفت شحنة ايجابية، وكل ذرة يجب ان يكون عدد البروتونات فيها يساوي عدد الإلكترونات، وبالتالي اول اختلاف لدينا سيكون هو مجموع الشحنات للاكترونات والبروتونات تختلف من ذرة لذرة
ومن هنا يبدأ تفرد كل ذرة او عنصر على حدا واكتسابها لخصائص تختلف عن العناصر الأخرى

وليس هناك فقط شحنة كهربية بل مجال مغناطيسي ايضا

اما كيف يحدث هذا وطريقة تولد الخصائص الجديدة عن طريق اختلاف الشحنات والمجالات المغناطيسية فهذا موضوع اخر وليس لدي حاليا المعرفة الكافية لشرحه
 
سؤال جيد جدا

في العالم الملموس الذي نراه بالعين المجردة المثال الذي طرحته صحيح لكن هناك بعض التفاصيل الاخرى
البروتون هو جسيم ذو شحنة موجبة وكلما اضفت بروتون كلما اضفت شحنة ايجابية، وكل ذرة يجب ان يكون عدد البروتونات فيها يساوي عدد الإلكترونات، وبالتالي اول اختلاف لدينا سيكون هو مجموع الشحنات للاكترونات والبروتونات تختلف من ذرة لذرة
ومن هنا يبدأ تفرد كل ذرة او عنصر على حدا واكتسابها لخصائص تختلف عن العناصر الأخرى

وليس هناك فقط شحنة كهربية بل مجال مغناطيسي ايضا

اما كيف يحدث هذا وطريقة تولد الخصائص الجديدة عن طريق اختلاف الشحنات والمجالات المغناطيسية فهذا موضوع اخر وليس لدي حاليا المعرفة الكافية لشرحه
حسنا كأنك تقول ليس عدد البروتونات التي تحدد نوع الماده وبلتالي لا علاقة للعدد الذري بذلك.... لا ادري هل استنتاجي صحيح ؟

في حال كان الجواب لا :

فسأعيد سؤالي: مادة البروتون واحده بجميع الذرات... وشحنت البروتون متشابها بجميع الذرات الاختلاف بقيمت الشحنة..... فكيف يؤثر عددها او قيمتها على نوعها !؟

لا اعلم ان كان سؤالي واضح ..ولكن الفكره التي اريد ايصالها ان المسألة ليست عددية سواء بعدد البروتونات او بقيمة الشحنة او بأي شيء اخر
 
حسنا كأنك تقول ليس عدد البروتونات التي تحدد نوع الماده وبلتالي لا علاقة للعدد الذري بذلك.... لا ادري هل استنتاجي صحيح ؟

في حال كان الجواب لا :

فسأعيد سؤالي: مادة البروتون واحده بجميع الذرات... وشحنت البروتون متشابها بجميع الذرات الاختلاف بقيمت الشحنة..... فكيف يؤثر عددها او قيمتها على نوعها !؟

لا اعلم ان كان سؤالي واضح ..ولكن الفكره التي اريد ايصالها ان المسألة ليست عددية سواء بعدد البروتونات او بقيمة الشحنة او بأي شيء اخر
لا تقلق انا فهمت سؤالك بشكل كامل وهو سؤال ممتاز وقليل من الناس يطرحه، حتى الذين يدرسون فيزياء وكيمياء بالجامعة لا يتبادر لذهنهم هذا السؤال.

الامر ليس مسالة اعداد تجريدية
110 فلط في الكهرباء تأثيرها ليس كـ220 فلط، هذا مثال تقريبي فقط



عدد البروتونات في الذرة سيحدد عدد الإلكترونات في الذرة، وهذا بدوره سيحدد عدد الإلكترونات في الطبقة الخارجية للنواة، أو ما يسمى بـ إلكترونات التكافؤ Valence electrons وهذه بدورها ستحدد الخصائص الكيميائية للذرة وكيف تتفاعل مع المواد حولها.

هذا من جهة..

من جهة ثانية..

الإلكترون لديه وزن، والبروتون لديه وزن والنوترون ايضا لديه وزن رغم انه محايد تقريبا في شحنته الكهربية لا موجب ولا سالب

وعندما تزن ذرة الفضة مثلا تجدها اثقل من ذرة النحاس وهكذا..

في العالم المنظور بالعين المجردة..أو ما يسمى بالـMacrocosm، هذا لا يخضع لنفس القوانين التي يخضع لها العالم الذري ومادون الذري، القواعد تتغير، وامور سحرية تحدث في في العالم دون الذري، كالانتقال الآني من مكان لأخر.. والإلكترونات في حركة دائمة منذ الأزل رغم انه لا يوجد مصدر طاقة مباشر -وهنا يكمن سر الطاقة الحرة على فكرة- لها وغيره الكثير..

لماذا الذهب لونه اصفر والفضة لونها فضي... كل الخصائص تختلف، الموصلية، اللون، الوزن، الكثافة، قابلية التفاعل..

السؤال الأن ماهو البروتون أصلا وكيف نحدد بشكل تجريبي عدد البروتونات في الذرة
أنا مثلك أمقت الفرضيات والفلسفة عندما نتحدث عن المادة والأمور التطبيقية.

محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

القصة بدأت مع هنري موزلي Henry Moseley

محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

قام بإنشاء تجربة للتأكد من فرضية نيلز بوهر

وخرج لنا بقانون موزلي

محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

انت الأن تسأل سؤال جوهري جدا، طبيعة المادة وكنه المادة في هذا الكون وما الذي يعطيها خصائصها وتفردها، والإجابة ستحتاج ربط العديد من الامور والبحث

انا لحد الأن لم أجبك بل فقط قدمت رؤوس أقلام تساعد على البحث.
 
  • لايك
التفاعلات: Zaid
شكرا لتواضعك
لا تقلق انا فهمت سؤالك بشكل كامل وهو سؤال ممتاز وقليل من الناس يطرحه، حتى الذين يدرسون فيزياء وكيمياء بالجامعة لا يتبادر لذهنهم هذا السؤال.

الامر ليس مسالة اعداد تجريدية
110 فلط في الكهرباء تأثيرها ليس كـ220 فلط، هذا مثال تقريبي فقط



عدد البروتونات في الذرة سيحدد عدد الإلكترونات في الذرة، وهذا بدوره سيحدد عدد الإلكترونات في الطبقة الخارجية للنواة، أو ما يسمى بـ إلكترونات التكافؤ Valence electrons وهذه بدورها ستحدد الخصائص الكيميائية للذرة وكيف تتفاعل مع المواد حولها.

هذا من جهة..

من جهة ثانية..

الإلكترون لديه وزن، والبروتون لديه وزن والنوترون ايضا لديه وزن رغم انه محايد تقريبا في شحنته الكهربية لا موجب ولا سالب

وعندما تزن ذرة الفضة مثلا تجدها اثقل من ذرة النحاس وهكذا..

في العالم المنظور بالعين المجردة..أو ما يسمى بالـMacrocosm، هذا لا يخضع لنفس القوانين التي يخضع لها العالم الذري ومادون الذري، القواعد تتغير، وامور سحرية تحدث في في العالم دون الذري، كالانتقال الآني من مكان لأخر.. والإلكترونات في حركة دائمة منذ الأزل رغم انه لا يوجد مصدر طاقة مباشر -وهنا يكمن سر الطاقة الحرة على فكرة- لها وغيره الكثير..

لماذا الذهب لونه اصفر والفضة لونها فضي... كل الخصائص تختلف، الموصلية، اللون، الوزن، الكثافة، قابلية التفاعل..

السؤال الأن ماهو البروتون أصلا وكيف نحدد بشكل تجريبي عدد البروتونات في الذرة
أنا مثلك أمقت الفرضيات والفلسفة عندما نتحدث عن المادة والأمور التطبيقية.

محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

القصة بدأت مع هنري موزلي Henry Moseley

محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

قام بإنشاء تجربة للتأكد من فرضية نيلز بوهر

وخرج لنا بقانون موزلي

محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

انت الأن تسأل سؤال جوهري جدا، طبيعة المادة وكنه المادة في هذا الكون وما الذي يعطيها خصائصها وتفردها، والإجابة ستحتاج ربط العديد من الامور والبحث

انا لحد الأن لم أجبك بل فقط قدمت رؤوس أقلام تساعد على البحث.
شكرا لتواضعك في الرد على تساؤل الاخ صراحة كلما زاد علم الانسان كلما زاد تواضعه اريد ان أضيف كلاما على شكل تساؤل ربما يزيد في اثراء الموضوع ماذا تعرف عن علماء الفيزياء الذين يعتبرون الذرة موجة او تشكل موجي وليست جسيما مكون من أجزاء وهذه فصل فيها الاستاذ علاء الحلبي في بعض كتيبه وهناك نظرية فيزيائية نال صاحبها جاءزة نوبل للفيزياء تقول ان الكون كله عبارة عن ذرة واحدة فاءقة السرعة وهذه من اغرب النظريات عن اصل المادة ..
 

أداب الحوار

المرجو التحلي بأداب الحوار وعدم الإنجرار خلف المشاحنات، بحال كانت هناك مضايقة إستخدم زر الإبلاغ وسنتخذ الإجراء المناسب، يمكنك الإطلاع على [ قوانين وسياسة الموقع ] و [ ماهو سايكوجين ]

الأعضاء الذين قرؤوا هذا الموضوع [ 158 ]

أعلى