هناك عدد محدود للقراءات المسموح بها للزوار

[2] هو عدد القراءات المتبقية

لكي تنهض الحضارة

ABU AL HASAN

الخبر اليقين
المشاركات
123
مستوى التفاعل
520
إن الحديث في موضوع الحضارة لهو حديث نادر ما يتم طرحه أو التعرض له من قبل الناس في زماننا المعاصر ، وذلك لأن الطفل منذ أن يولد يتم حشو عقله بالمعلومات من قبل الجميع فأمه وأبيه يعلمانه أن كل من لم يتبع دينهم فهو نجس يجب تمزيقه ، والتلفاز يبرمج عقله ليقلد أبطال أفلام الكرتون الذين تمت صناعة شخصياتهم من قبل شركات صناعة أفلام الكرتون التي تعمل كأداة بيد النخبة المسيطرة التي تهدف من وراء ذلك الى برمجة عقل الطفل بواسطة هذه الأفلام التي ينشأ عليها الأطفال والتي غالبا ما يكون العنف مشهدا متكررا فيها ناهيك عن المشاهد الأخرى التي سأتورع عن ذكرها هنا ، ومن ثم يذهب الطفل الى المدرسة التي تقوم بحشو عقله بنظرية الأرض الصلبة ونظرية داروين ونظريات نيوتن والتفاحة التي سقطت عليه فإكتشف الجاذبية (رغم أنه عرفها من الكابالا وليس بالتفاحة) و و و إلخ من هذه الأكاذيب التي قام بفبركتها العلم المنهجي ليخرج لنا الشعوب التي تسمي نفسها بالمتحضرة ، وهنا نريد أن نسأل سؤال وهو : أين هي الحضارة في كل ماسبق وأين هو التحضر ؟؟؟ بالتأكيد إنهم لايعلمون شيئ عن الحضارة ولكن تم تلقينهم أن يقولوا بأنهم شعوب متحضرة من قبل مصادر التعليم التي يتلقون منها المعلومات الكاذبة والتي يكون الصدق فيها قطرة في بحر الكذب المالح وأكبر دليل يدل على ذلك أنهم يواجهون أي واحد فيهم يسأل أسئلة عن الوجود والحياة بقولهم له : (لا تتفلسف علينا) ولا غرابة في ذلك فلقد زرع في رؤوسهم كراهية الفلسفة وذلك لأنها أعدى أعداء العلم المنهجي "المقدس" كما يعتبرونه ولذلك يا أحبتي ويا أصدقائي قمت بكتابة هذا الموضوع تحت مسمى (لكي تنهض الحضارة) ونقصد بالحضارة ذلك التجمع البشري الذي إجتمع شمله على المحبة والأخوة والمساواة والعدل وقامت دعائم وركائز علومه على التعمق في الفلسفة وأسرار الكون بحيث يقبل العلم في الحضارة جميع النظريات ويضعها على الطاولة للنقاش ويحترم آراء الجميع بحيث يكون شعار هذه الحضارة هو المحبة والإحترام وتبادل المعرفة والخبرات والكفائات .... ، ولكي تنهض في زماننا هذا اليوم حضارة جميلة مثل التي نصبوا إليها بقلوبنا ونهفوا لها بأسماعنا فيجب علينا أن نعلم أن الإنسان ولو كان فردا وحيدا فهو نواة إنشاء الحضارة على هذه الأرض ويستطيع رجل واحد مع زوجته أن يعيش في مكان معزول في بقعة من الأرض ويتكاثر أن ينشأ بالمحبة أبنائه ليتكاثروا بعدها وتقوم الحضارة وذلك رغم عن أنوف النخبة المسيطرة التي تكافح لأجل عدم حصول هذا الأمر ولكن وبما أني طرحت فكرتي هذه فسوف تنتشر وأنا أرجو ذلك ويجب على من يريد تطبيق الفكرة سواء كانوا مجموعة أو حتى رجل وزوجته ممن يريدون إنشاء الحضارة أن لا ينفصلوا عن العالم من حولهم بشكل يجعل منهم متخلفين عنه في العلم والتقدم وإنما عليهم أن يقوموا 0اسة الحضارات القديمة والعلوم ويجتهدوا في ذلك بحيث تكون مدارسهم حاضرة وموجودة في مناطقهم وتأخذ العلم من شتى الطرق وحتى من العلم المنهجي وذلك بعد تمرير نظرياته وأطروحاته عبر مصفاة الحضارة الإنسانية التي تحدد الصواب من الخطأ .....، وفي النهاية أنا أرجوا منكم يا أصدقائي أن تتقبلوا فكرتي فهي وإن كانت بطيئة في العمل ولكن ربما تكون حلا للبشرية وطريقا لخلاصها فلا تستهينوا بأنفسكم وبقدراتكم وبما يستطيع الإنسان أن يفعل إذا تحرر من برمجة العقل التي تديرها عليه النخب الحاكمة و الطغاة المستبدين ولذلك أتوجه لكم في النهاية بخالص المحبة والتقدير وأشكر كل من سيعلق منكم على موضوعي هذا ويبقي على الباب مفتوحا للنقاش وتطوير هذه الفكرة .
محبكم : ABU AL HASAN
 
أشكرك أخي على ما طرحته حول تأسيس الحضارة ومحاولة إظهار مفهومها بشكل مختلف للقارىء. عندما تقوم بزراعة شجرة فأنت تبدأ من البذرة، فإذا كانت بذرة هذه الحضارة قامت على الحب والإحترام والمعرفة المتبادلة مثل ما تفضلت، هنا نستطيع أن نقول أننا على الطريق الصحيح ولكن بشكل بطيء. فالسؤال هنا: هل الدول القائمة الأن متحضرة؟ وهل التحضر يقاس في إمتلاك كل ما هو مادي؟

مبدأ التعليم من حق الجميع لايوجد في العالم، والعراقيل أمام المتقدمين كبيرة منها شروط الحصول على نسبة كبيرة لكي تتخصص في مادة ما. ترجمة المعارف والعلوم يتم مراقبتها من قبل الهيئات التعليمية وإذا كانت الكتب المترجمة تنمي من وعي القارىء فسيتم التخلص منها فورا بذريعة أن هذه الكتب تشكل خطرا على تفكير الناس أو تجعلهم متمردين، ومن يحكم على مثل هذه الأمور قلة تستغل مناصبها في طمس ذلك.

العادات والتقاليد أيضا تقف حاجزا أمام نشوء حضارة، وهي سبب في تعقيد الكثير من الأمور على الناس وعدم البحث عن حلول بديلة تسهل الأمور ، مثلا عندما عرضت فكرة حماية البيئة على مجتمعي لم أجد تجاوب بسبب أن الأكثرية يتمسك بما كان عليه حال الأجداد، والناس الجاهلة تساهم أيضا بقتل فكرتك إذا عرضتها عليهم. مثلا فلان يقول لك أن جدك لم يكن مزارعا فلم تزرع أنت؟ جدك لم يحمي البيئة فلم تكترث أنت؟ في الماضي كان الناس يعملون أي شي لكي يعيشوا وإذا توفر لهم اليوم كل شي فسنجد أنهم يتجهون لأمور أخرى، ليس شرطا التمسك بما هو قديم.

المشكل الحقيقية هي الخوف، الخوف في نفوس الناس تجعلهم يتجهون نحو الماضي والتمسك به للحفاظ على بعض المساحة الأمنة وترك التغيرات والصناعة والإنتاج على بقية الشعوب. إن المجتمع العقيم فكريا المستهلك والملوث لن يقدم لك حضارة مالم يتم الوقوف بشكل جدي ونشر الوعي والحب والتسامح والبدء من جديد. الأخلاق أمر مهم في الحضارة والمجتمعات المتعصبة التي ترى نفسها أفضل من بقية المجتمعات والتي تتمنى الموت والدمار لبقية الأرض عند حدوث كوارث هي نتاج تفكير وغسيل أدمغة من قبل ثلة قليلة من البشر بهدف حماية المصالح.

الحضارة الحقيقية أخي هي أن لا ننظر لحالها بشكل ضيق وأن نفتح قلوبنا للإنسانية في كل مكان بدون التعالي على العرق واللون. فالحضارة الراقية السامية يكون شعبها أرفع وأسمى فكريا وروحيا. القرية والمدينة أين ما كانت إن كانت لا تعير إهتماما لحكمائها وفلاسفتها فلن تستطيع النهوض. كوكب الأرض وفير وبعض الأعراق تتقاتل وتتنافس بسبب عدم إيصال الفكرة بشكل سليم لتلك العقول وجعلها قابعة في ظلام الجهل لكي يسهل التحكم بها.
 
تواجدنا في مواقع الانترنت إلى الآن هوة
-لجمع المعلومات ومصادرها وتبادلها بين الواعين
-لنشر هذه المعلومات إلى العامة لكي يتعرفوا إلى ما فاتهم
اتوافقوني الرأي
كل يوم وانا أفكر في الناس ومصلح البشر وليست مصلحة نفسي فقط
أشعر وكأني انا المسؤل عن ارشادهم لذالك عزمت على ذالك وما أحلى واجمل ذالك
 
تواجدنا في مواقع الانترنت إلى الآن هوة
-لجمع المعلومات ومصادرها وتبادلها بين الواعين
-لنشر هذه المعلومات إلى العامة لكي يتعرفوا إلى ما فاتهم
اتوافقوني الرأي
كل يوم وانا أفكر في الناس ومصلح البشر وليست مصلحة نفسي فقط
أشعر وكأني انا المسؤل عن ارشادهم لذالك عزمت على ذالك وما أحلى واجمل ذالك

نعم، هنا تشعر بمسؤولية لما تقدمه للمطلع والقارىء، علينا المساهمة الفعالة في كافة المجالات، لأن ذلك
يخدم الجميع من أعضاء وزوار. الوعي هو الأساس. أقدر فيكم روح التعاون معا.
 

أداب الحوار

المرجو التحلي بأداب الحوار وعدم الإنجرار خلف المشاحنات، بحال كانت هناك مضايقة إستخدم زر الإبلاغ وسنتخذ الإجراء المناسب، يمكنك الإطلاع على [ قوانين وسياسة الموقع ] و [ ماهو سايكوجين ]
أعلى