كتاب Dzyan الملعون

amr Pegasus

مريد جديد
المشاركات
88
مستوى التفاعل
238
منذ العصور القديمة، والناس يميلون الى الاعتقاد بأن الكتب التي تحتوي على معلومات حول الحضارات القديمة هي ذات أصول فضائية لا تنتمي لهذا الكوكب.
الرحالة أبولونيوس التياني قام بنشر هذا الفكر في الغرب. هذا الرجل رأى بأم عينيه (حسب ادعاءه) كتابا، جلب إلى الهند من كوكب الزهرة، والذي في أواخر القرن ال18 كان يسمى كتاب Dzyan. هذا الكتاب تسبب في العديد من المشاكل لهيلينا بلافاتسكي، التي نشرت مقتطفات منه في كتابها "العقيدة السرية."
كيف عرفت أن هذا الكتاب موجود؟ خلال زيارتها لمصر، هيلينا بلافاتسكي، واحدة من مؤسسي الجمعية الثيوصوفية، التقت ساحرا من أصول قبطية، أبلغها عن وجود كتاب خطير، محفوظ بعناية في دير في التيبت. وقال أن كتاب dzyan هذا،يكشف سر خلق الكون ويسلط الضوء على إنشاء النظام العالمي. وقال ان حكماء التبت تلقوا هذه المعارف من كوكب الزهرة. وهذه العارف متأتية من أقوام متطورين جدا و الأرجح أنهم فضائيون! و علّم الساحر هيلينا بلافاتسكي القراءة من خلال الاستبصار.
بعد هذه الزيارة إلى القاهرة، أحست هيلينا بتحولات خارقة في ذهنها. اكتسبت في ما بعد معرفة هائلة في مختلف مجالات العلوم، والتي سمحت لها بكتابة عدد من الكتب، مثل العقيدة السرية و وكشف النقاب عن إيزيس.
بطريقة ما تحصلت هيلينا على الكتاب في الهند، بدأت بلافاتسكي في تلقي التهديدات. غرباء أمروها بإعادة كتاب Dzyan. وطالبوا بتدمير الملاحظات التي دونتها اثر قراءة. الكتاب. و لم يقف الأمر عند هذا الحد، فكاتب الرسائل التي تلقتها بلافاتسكي هددها أيضا بمرض خطير. ولم ترد بلافاتسكي على هذه التهديدات، وبالفعل سقطت مريضة. و لم تشفى من مرضها سوى بعد ثلاث سنوات خلال رحلة إلى الهند، حيث عالجها هناك الأطباء المحليون. و في عام 1871 حدثت مصيبة أخرى. انفجر الباخرة Eunomia التي كانت تقل بلافاتسكي في مهمة لمصر. تقريبا كل الركاب على متن السفينة لقوا حتفهم، لكن هيلينا بلافاتسكي نجت من هذه الكارثة ضمن قلة قليلة.
لدى عودتها إلى لندن، أرادت بلافاتسكي أن تقدم إلى الجمهور كتاب Dzyan. ولكن خلال هذه المحاولة لتقديم الكتاب حاول مجهول قتلها. تم القبض على المشتبه به وأثناء الاستجواب قال انه تم التلاعب به عن بعد و لا يدري لم أقدم على ذلك. وعندما اختفى الكتاب الغامض من خزنتها في الفندق الذي تقيم فيه، أدركت بلافاتسكي أن مؤامرة تحاك ضدها.
في عام 1875 قامت بتنظيم الجمعية الثيوصوفية لدراسة جميع الأديان والمذاهب الفلسفية في العالم، كان واحدا من مهام هذه الجمعية، البحث عن كتاب Dzyan.
بعد بضعة عقود، مؤسسة الجمعية الثيوصوفية تمكنت من الحصول على نسخة من الكتاب، مكتوبة بلغة غير معروفة. تمكنت بلافاتسكي من ترجمة ونشر الكتاب عام 1915 في سان دييغو، بفضل دار Hermetic Publishing Company للنشر. وقد انتقد المجتمع العلمي و الديني على حد سواء بشدة هذا النشر ونظمت حملة لمناهضة عمل بلافاتسكي، مشيرا إلى أن أبحاثها "مضللة"
طبعة 1915 من هذا الكتاب محفوظة الآن في مكتبة الكونغرس الأمريكي في واشنطن. لكن الغموض لا يزال: هل يحوي هذا الكتاب فعلا علوما لا نعرفها تعزز القدرات الذهنية و تمكن من التخاطر و قراءة الكتب عن بعد؟ هل قامت بلافاتسكي بتدنيس الكتاب و تحريفه خدمة لأغراضها الشخصية و الشيطانية الداعية لإسقاط الأديان و صهرها في فلسفة جديدة؟
أسئلة بلا جواب.. انتهى the_ancient_book_of_magic_by_petura_darwjwp-pre.jpg
 

_______

[ تفاعل مع المشاركة لتحميل المرفقات ]

  • book_of_universe_by_lordskizz_d302ihc-pre.jpg
    book_of_universe_by_lordskizz_d302ihc-pre.jpg
    54.2 KB · المشاهدات: 113
قد أطلعت على الكتاب؟ (اذا نعم اذكر بعد الملاحظات اذا ممكن) شكرا.
اخي الكريم كيف لي ان اطلع علي هذا الكتاب الوحيدة الذي اطلعت عليه هي صاحبه هذا الموضوع هيلينا احد كهنه هضبه التبت قام لها بالسماح بالأطلاع علي بعض المعلومات وهذه المعلومات هي ذكرتها في سيرتها الذاتية والفت نسخ كثيره بأسم العقيدة السريه وتم حرق كل نسخ هذا الكتاب الذي قامت هيلينا يتأليفه ونشر ماتعلمته من الكتاب الأصلي الموجود حاليا في هضبة التبت ولو ان احد في عصرنا عثر علي نسخه من مؤلفات هلينا فهذا بمثابه كنز شكرا علي مرورك أخي الكريم
 

أداب الحوار

المرجو التحلي بأداب الحوار وعدم الإنجرار خلف المشاحنات، بحال مضايقة إستخدم زر الإبلاغ وسنتخذ الإجراء المناسب، يمكنك الإطلاع على [ قوانين وسياسة الموقع ] و [ ماهو سايكوجين ]
أعلى