هناك عدد محدود للقراءات المسموح بها للزوار

[2] هو عدد القراءات المتبقية

علاء الحلبي اين انت

&Rose&

مريد جديد
المشاركات
5
مستوى التفاعل
24
علاء الحلبي أين انت


كلمات اكتبها الى استاذي الذي حطم كل ما آمنت به وصدقت به وكنت على يقين منه حطمت كل شئ بالكامل الى الشخص الذي كسر قيود العقل وترك عقلي عاريا دون قواعد

مشرد بين وديان المعرفة أين انت يا استاذ علاء من هذا

أنا قبلك أقف على الارض اعرف من أنا ولما أنا وما سأكون عليه كتابك وقع في بين يداي صدفه منذ ما يقارب الثلاث أعوام

اذكر انه كتاب العقل الكوني اجل كان كتاب من نسج الخيال بالنسبة لي لم اصدق كلمه واحدة ولكن سرعان ما كسر شئ ما في داخلي ذهبت لنفس المكان ابحث عن كتاب جديد لك وكان طاقة الأرغون وبعدها اتذكر ملامح الحرب الباردة كيف طرقت أبوب صدري حتي توالت الاحدث ووصلت الى سلسله من نحن وكانت السبب يا سيدي لقيام حرب اهليه كانت المجاز ترتكب وتزداد صفحة تلو الاخرى حتي انتهت السلسله ولَم يبقي الا الأجزاء الأخيرة ....أين انت من هذا لم أعد اعرف من أنا ولما أنا وما سأكون عليه أنا في غياهب الضياع

وكل ما ارديد ان اطلب هو طلب صغير الكتاب وحده لا ينفع إنما الدروس والمحاضرات يا استاذي اتمني ان يكون لك دروس وشرح ومحاضرات لنا حتي وان كنت تريد ان تخفي شخصيتك من وجهة نظري يمكنك ان تشرح وتلقي المحاضرات دون ان يعرفك احد افتح قناة لنا خاصه بمن سلك طريقك هناك العديد من الوسائل ارتد قناع استعمل اجهزه تغير الصوت مهما يكن ولكن لا تتركنا وسط الزحام وترحل

رساله لك اتمني ان تصل


تحياتي للجميع
 
لاباس.. من قال ان الهروب من اعظم سجن في الوجود سيكون بهذه الراحة ؟ اتذكر كلاما سانقله لكم..




نصيحة لأحد سالكي درب الحقيقة لرفاقه الآخرين :

نحن قلة.. انتم تعلمون هذا .. الطريق الذي اخترناه قد لا يكون مريحا خصوصا في البداية فهو يجردنا من كل شيء اعطانا راحة.. مثل الحقائق والمسلمات .. واننا نعرف المغزى من هذا الوجود ..

اغلبية الناس الذين لم يسلكو طريقنا..بعد..هم يغطون بنوم عميق..مريح..قد اختارو وفضلو الراحة على مشقة الحقيقة..
وهذا عادي فهم فعلا لا يقوون ..بعد..على عمل ما نعمل..

رفاقي .. كلكم تعلمون ان سالك درب الحقيقة النقي لا يبتغي شيئا غير الحق ..
اذا راى احدكم انه يبتغي المال او القوة او السلطة فعليه ان يعلم انه على الدرب الخطأ وانه لا يبتغي الحق..

هذا لا يمكن فهمه .. ولا التخلص من الرغبة في هذه السموم الثلاث الا بعد تنقية ذاتك والعمل عليها جيدا..

ان الأنا ليست انت فهي مخادعة جدا وتعمل بطرق خفية ..

قد يحاول بعضكم بعد سماع هذا ان يتخلص من السموم الثلاث فقط لاني قلت هذا ..وسيقمع تلك الرغبات في اعماق اعماقه ..وهنا فهو لم يتخلص منها انما فقط خبئها بمكان غيرسطحي..

عليك ان تتخلص من هذه السموم بعد ان تصل لقناعة واحساس تام من اعماق اعماقك انها ليست طريق الحق حينها ستسقط بنفسها بدون تدخل منك لانها لم تعد جزئا منك.. لا تحاول ابدا ازالة شيء منك بالقوة ..فعندما سيحين الوقت سيزول لوحده.. لا تزل اي شيء فقط لانني او اي شخص اخر قال لك ذلك..

كن صادقا مع ذاتك .. هذا هو المفتاح الوحيد

لا تعتنق شيء فقط لانه يبدو منطقي او ترتاح له.. بل ادرس وتامل ..
طور الجزء المادي واللامادي فيك

ولا تكن لك صعوبة في تقبل الحقائق متى ما علمت انها حقائق .. استبدل الوهم القديم بالحقيقة الجديدة فورا ....

ابدا بحثك بلا مسلمات..فمتى بدات بهذه الاخيرة فقد ظلمت كثيرا من المعطيات التي قد تكون صحيحة وحقيقية ووجهت طريق بحثك نحو اتجاه واحد قد يكون خاطئا بالاصل !

لا تصدر الاحكام ابدا بناء على المظهر او خلفية المتحدث او الكاتب او الشكل الذي يطرح به المضمون..انظر فقط لمضمون الكلام ..خذ الحكمة من فاه المجنون

ادرس الامور من كل الزوايا
 
مع اني لم اقرأ الكثير للاستاذ علاء لكنني استشعر صدقه وصدق مشاعركم ..
كان لي معلم اراه لي كما ترون الاستاذ علاء .. فهو من ارشدني الى الطريق كنت اتواصل معه دائما
واسأله واقضي الساعات في حوارات اثيرية لا تنتهي معه ..
كان معلمي ومرشدي واستاذي لم يترك لي اثرا له واختفى فجأة بلا سابق انذار ولا اعلام ولا اخبار ..
ومع انه رحل تاركًا خلفه فراغا لا يملأه سواه .. ( اتساءل الى اين يرحلون بلا اثر )
لكنه علمني شيئا مهما لا انساه ما حييت ..
ان مصدر كل العلوم واحد وان البشر لا يخترعون شيئا بل يكتشفون شيئا ..
وان ما يكتشفونه نابع من اصل كل شيء كان يسميها (كرة الاثير) فكلما اضفت لها شيئا توارثته الارواح من بعدك ..
وهذا نفسه ما تركه الاستاذ علاء فانتم ارثه وانتم اثره .. و قد وضع ارثه في ايادي امينه ..
بعد هذه الرحلة الطويلة و البعد والقرب والشك واليقين
توصلت الى حقيقة ان ما نحتاجه هو الوصول الى المصدر الذي وصلوا اليه ..
ان نسمع ما سمعوه وان نستشعر ما استشعروه .. فهذا ما يريدوننا ان نصل اليه .. فلا يمكن وصف شعور لم نذقه ..
يريدوننا ان نحترق كما احترقوا فنولد كما ولدوا ان نُعلم كما علموا وان نفهم كما فهموا ..
اتمنى حقا عودة الاستاذ علاء الحلبي .. وان لا نُحرم من ذلك العقل الفذ الفريد من نوعه ..
لا يمكنني وصف مشاعري كلما قرأت له .. تتملكني مشاعر الدهشة والذهول وكأنه يفتح لي بوابات لعوالم اخرى ..
كل الامتنان لعطاءه , لقوته في الصدوع بالحق ولحرصه على نشر الحق ..
وكل الامتنان لرحمة الله التي ساقها لي بمعرفته فلولاه لما نلت شرف معرفتكم ..

وكل امتنان لعطاءكم .. f3
 
هو يريد أن نفهم ما بين السطور في كتبه وقد رأيت ذلك حيث أكد في فهم بواطن معاني الكلمات ما بين السطور في أحد كتبه اعتقد سلسلة من نحن أو في كتاب طريقة السيد يلمح لذلك إن لم تخني الذاكرة.. وضع لنا معرفة للعالم القديم وكيف كان وخيوط الوصول لتلك المعرفة من تأمل وكرة الاثير وطريقة السيد حتى بعد قراءة كل الكتب يولد لدينا وعي مختلف ونرى الإعلام كيف يتلاعب بالعقول امامنا ونرى الأرض تأن من الالم والناس مغيبين، واعطانا الحل في الوعي والإيمان والعمل على إصلاح ذلك واظهار تلك العلوم على شكل تجارب. قبل أن يرحل وضع حجر الأساس لهذا الدرب وعلينا المسير. رحمه الله وغفر له.
 
التعديل الأخير:
السلام عليكم ورحمة الله
السيد علاء الحلبي رحمه الله لم يات بالجديد بقدر ما كشف عنه أغلب كتبه هي ترجمات للكتب والمعلومات عن مؤلفين غربيين اما رايه وفكره فهو مندثر بين السطور والصفحات ولا تكاد ترى له وجودا مستقلا ومفهوما واغلب تجاربه في ماكتب محدودة وغير مؤكدة لان الأسئلة التي فتحتها مؤلفاته اكبر من مستوى فكره الفلسفي لذلك جعل متابعيه ومحبيه في حيرة وتيه وجودي كبير ..
رايي المتواضع بعد ان ترى نفسك فتحت ابواب الحقيقة امام نفسك وتاهت بك الافكار بسبب هذه المؤلفات او غيرها من المقروءات التي تخرج العقل والقلب عن المالوف هو اللجوء الى امهات الحقائق التي اجتمعت عليها عقول الكبار واقصد بالكبار وهم بالتدريج الانبياء والفلاسفة والعلماء عبر العصور الذين اجتمعت اراءهم على امهات الحقائق مثل التوحيد والنبوة والاخلاق وتربية النفس والفلسفة والمنطق الى غير ذلك
مثلا اذا قرات القران الكريم بقلب وعقل متفتح وفهمت معاني الكلمات فستجد إجابة على اغلب الأسئلة الوجودية التي تطرحها واذا قرات كتب السنن والاحاديث الصحيحة الواردة عن الرسل والانبياء فتفهم كثيرا من الحكمة الغاءبة التي تبدو لنا بعيدة كل البعد ان تصدر عن هؤلاء الناس اما اذا قرات كتاب المنقذ من الضلال او غيره لابي حامد الغزالي والذي يعد من كبار الفلاسفة حتى ان فلاسفة الغرب يعتبرونه كارسطو العرب او اكثر فستجد اجابات شافيه لكثير من الأسئلة الوجودية هذا الاخير هو الذي قال في كلام له ان ::نسبة ماوراء العقل الى العقل وادراكاته كنسبة الحس الى العقل ::
هذا الكلام يختصر كل كتب علاء الحلبي في جملة واحدة كيف لهذا الرجل ان يصل إلى هذا المستوى من العمق في الادراك والفهم والفتوحات الإدراكية ...
وغيره كثير المشكلة التي وقعت في رايي ان العلوم الحقيقية بما فيها الدين الحقيقي و الفلسفة الأصلية غيبت بسبب الاستعمار والمنهج الاكاديمي المفروض على الامم والكل هنا يعرف السبب
المهم اضن ان فكرتي المتواضعة وصلت وان لم تكن وصلت فلاباس بالنقاش
تحياتي
 
اذكر قبل سنوات كنت اذا شعرت بجحيم الجهل اهرع الى كتب السيد الحلبي وكنت وقتها لست على يقين من صحة كتبة خاصة انها تعارض المنطق السائد ولكن وجدت في كتبه غزارة العلم وتحرير العقل من الأغلال وشفاء الصدر ومع ذلك كنت متشكك في حقيقة مايطرح حتى رئيت رؤيا جميله جدا وكنت حينها مستلقي على السرير اقرأ من كتبه فلما غلبني النعاس رئيت النبي محمد عليه الصلاة والسلام أول مره في حياتي فاستبشرت خيرا برؤية الرسول وبكتب الحلبي ومع ذلك ليست كل كتب الحلبي معصومه من الخطأ
 
كتبه تأخذك لعالم جميل تشعر كأنك كنت هناك تحاول أن تتذكر ماكان ستشعر بذلك، للكتب ذبذبة حتى عند قراءة الكتاب تحس وتشعر به حيث ينقلك لوعي بديل وبعد أن تنتهي ترجع لوعيك الحالي وعالمك الواقعي محمل بمعرفة من عالم آخر أكثر تطورا.
 
السلام عليكم ورحمة الله
السيد علاء الحلبي رحمه الله لم يات بالجديد بقدر ما كشف عنه أغلب كتبه هي ترجمات للكتب والمعلومات عن مؤلفين غربيين اما رايه وفكره فهو مندثر بين السطور والصفحات ولا تكاد ترى له وجودا مستقلا ومفهوما واغلب تجاربه في ماكتب محدودة وغير مؤكدة لان الأسئلة التي فتحتها مؤلفاته اكبر من مستوى فكره الفلسفي لذلك جعل متابعيه ومحبيه في حيرة وتيه وجودي كبير ..
رايي المتواضع بعد ان ترى نفسك فتحت ابواب الحقيقة امام نفسك وتاهت بك الافكار بسبب هذه المؤلفات او غيرها من المقروءات التي تخرج العقل والقلب عن المالوف هو اللجوء الى امهات الحقائق التي اجتمعت عليها عقول الكبار واقصد بالكبار وهم بالتدريج الانبياء والفلاسفة والعلماء عبر العصور الذين اجتمعت اراءهم على امهات الحقائق مثل التوحيد والنبوة والاخلاق وتربية النفس والفلسفة والمنطق الى غير ذلك
مثلا اذا قرات القران الكريم بقلب وعقل متفتح وفهمت معاني الكلمات فستجد إجابة على اغلب الأسئلة الوجودية التي تطرحها واذا قرات كتب السنن والاحاديث الصحيحة الواردة عن الرسل والانبياء فتفهم كثيرا من الحكمة الغاءبة التي تبدو لنا بعيدة كل البعد ان تصدر عن هؤلاء الناس اما اذا قرات كتاب المنقذ من الضلال او غيره لابي حامد الغزالي والذي يعد من كبار الفلاسفة حتى ان فلاسفة الغرب يعتبرونه كارسطو العرب او اكثر فستجد اجابات شافيه لكثير من الأسئلة الوجودية هذا الاخير هو الذي قال في كلام له ان ::نسبة ماوراء العقل الى العقل وادراكاته كنسبة الحس الى العقل ::
هذا الكلام يختصر كل كتب علاء الحلبي في جملة واحدة كيف لهذا الرجل ان يصل إلى هذا المستوى من العمق في الادراك والفهم والفتوحات الإدراكية ...
وغيره كثير المشكلة التي وقعت في رايي ان العلوم الحقيقية بما فيها الدين الحقيقي و الفلسفة الأصلية غيبت بسبب الاستعمار والمنهج الاكاديمي المفروض على الامم والكل هنا يعرف السبب
المهم اضن ان فكرتي المتواضعة وصلت وان لم تكن وصلت فلاباس بالنقاش
تحياتي
مظبط هالحكي هو مترجم اكثر من باحث لكن يحسب له نشر العلم
 

أداب الحوار

المرجو التحلي بأداب الحوار وعدم الإنجرار خلف المشاحنات، بحال كانت هناك مضايقة إستخدم زر الإبلاغ وسنتخذ الإجراء المناسب، يمكنك الإطلاع على [ قوانين وسياسة الموقع ] و [ ماهو سايكوجين ]
أعلى