سر الذبذبات

Lost|pages

حارس المخطوطات
طاقم الإدارة
المشاركات
2,015
مستوى التفاعل
5,988
سر الذبذبات

" كما فوق كذلك تحت، وكما تحت كذلك فوق" الكيباليون
1ab8bf988dca8f2a40924e2caa683918.jpg

إعداد: Lost|pages
إن علم الترددات أو الذبذبات الطاقية لم يتم تداوله بين عامة الناس بشكل مباشر في المدارس والكليات الجامعية، ولم يلقى الإهتمام الكبير إلا من قبل محبي الغموض والأسرار وعلم الباراسايكولجي. فقط من يؤمنون بنظرية المؤامرة والحكومة الخفية التي تدير العالم هم من لديهم كامل اليقين بهذا العلم. فهذا العلم بحر لا نهاية له، من يفهم سر الترددات، سيمتلك الكثير من الأمور، الحقيقة هي أن العالم المادي والمادة نفسها التي تتألف من جسيمات تتكون من بروتونات ونيوترونات تدور حولهم الإلكترونات تم إثباتها علمياً و جسدك بكل ما فيه وكل الأشياء التي حولك كلها تهتز وإن كنت تراها جامدة أمامك، لكل إهتزاز تردد معين بطيء يختلف من مادة إلى أخرى. إن عالمنا المادي مرتبط بالكون وكل شي مترابط، كلنا معا ومع كل الأشياء، في منظومة كونية بديعة لا يتصورها عقل الإنسان البسيط العادي. إذا المسألة مسألة طاقة وكيفية التحكم بها لمصلحتك.

لماذا لا يخبرون الشعوب بهذه المعرفة القيمة؟ إن كنت من دول العالم الثالث أو الدول النامية،لا تحتاج أن تكون ذا منصب رفيع لكي تري العالم أنك كريم أو طيب وصاحب خير أو يصورك الإعلام ويلاحقك بالكاميرات شرقاً وغرباً، أنت كائن عظيم تتكون من نفس وروح وجسد، ثلثك إلهي ولن يخبروك بذلك. فالنخبة يسعون إلى جر هذا الإنسان المسكين ووضعه في خانة التردد الهابط. لماذا برأيك الإعلام ما إن تنتهي أزمة حتى يخلق أزمة أخرى؟ لماذا الدول النامية الفقيرة مختلفون؟ لماذا ترى الأماكن الملوثة في بلدانهم!! هل لأنهم لا يملكون الموارد? لا، هل لأنهم أغبياء وحمقى لا يفهمون؟ لا، ولماذا الجماعات والمظاهرات نشطة في تلك الأماكن!! هل تعتقد أن العالم يكترث لمثل هذه الأمور؟ لا، لو علم هؤلاء سر الترددات وتواصلوا مع العالم الأثيري بشكل إيجابي ستصبح بلدانهم راقية متناغمة متطورة جميلة ولكن النخبة تريد من الفاسدين حكم تلك البلدان وجعل الأحزاب تتناحر حتى على بقرة. السر في الإنسان مهما كانت ديانتك أو ملتك أو مذهبك فهذا لا يهم، لأن هذه أيضا صممت كي تبقي الإنسان ضيق الأفق مشحوناُ بالطاقة السلبية ملوثاً عقلياً ضد الغير كي لا يعلم السر. من اليوم يدعو للأرض؟ للإزدهار؟ للمجد؟ الخير للجميع؟ للحب؟ جرب وإن شعرت ببعض التوتر أو طاقة سلبية فهذا بسبب البرمجة القديمة التي برمجت عليها، قبل ذلك عليك أن تصل لمرحلة تحب فيها كل شي حباً مطلقاً بلا حدود حتى تنتقل لمرحلة طلب الإزدهار والخير لأي كان وأي بلد.

فكر معي، هل لاحظت في يوم ما تمنيت شيئا هنا أو هناك أو قلت ماذا لو فعلوا هذا وبعدها بأيام شاهدت الأمر قد حدث!! لأنك طلبت هذا بشكل صادق ويقين قلبي والكون في عمل دائم لا ينتهي فقط أن يكون قلبك متصل، أنت لست بالشي الهين وإن كنت ترى جسدك ضعيفاً، تستطيع أن تطلب وتطلب إلى مالانهاية فالخير لا نهاية له ولكن الأشرار يدخلون من كل باب على الإنسان ويعرفون كيفية جعل تردده الطاقي متدني دائماً وهذا هو هدف الشر في الأرض، لأنهم يعلمون أن التردد الإيجابي لا يصب في مصلحتهم.

تابع الأخبار السياسية وانظر لحال الناس اليوم، يكرهون بعضهم ويتعصبون بسبب خبر إعلامي، انظروا كيف يتحكمون في الناس والناس منومة مغناطيسياً ولايدركون الحقيقة والفخ الذي وقعوا فيه، حتى أنهم يتدخلون في أمور ليست من إختصاصهم، فلا نرى الحب والصدق والكلام الطيب الجميل إلا وبينها أمور سلبية. لأن ساسة الإعلام علموا السر وكيفية السيطرة على ذبذبات الناس، أرسل كل امنياتك للسماء وراقب الحال وراقب المجتمع وراقب مايحدث ستعرف أنك تتحكم في المكان والعالم المادي وهم لايدرون ستجد ما تتمناه يحدث بواسطة غيرك ولكن إحذر لا تتمنى الشر لأن الكون عادل ولا تستخدم هذا العلم في الشر لأنك ستضر به نفسك. تستطيع أن تتحكم في المسوؤلين وفي القرارات فقط تمنى وراقبهم جيداً فهم لا يعلمون من يتحكم فيهم وإياك أن تعكس الأمر فليس في مصلحتك. جرب على أنها لعبة وستدرك الأمر كم هو سهل غفل عنه الكثير الكثير من الناس.

الأن كيف وما هي الوسائل التي نحتاجها وتكون معتمدة لترفع من ذبذباتنا، لأن الكون به قوانين وللسيطرة على القوانين لابد من قانون علوي نتمكن من خلاله من السيطرة على قانون دنيوي. أي نستخدم كل ما هو مفيد في دحر ما هو سيء. لو علمنا حقيقة هذا العلم لعلمنا كم تم التلاعب بنا في العالم الثالث ولعلمنا الشعارات السلبية التي يرفعها العرب في كل المضاهرات وتمنى الموت للدول المتقدمة،،، أصبحنا أضحوكة وهل تعتقدون أنهم غاضبون!! لا فهم دول العالم الأول، دول الوعي، يفهمون سر الكلمة وهم يفرحون ويعلمون أننا نحن سبب دمار وخراب وفساد بلداننا وأنفسنا وحياتنا. أنظروا لهم ولتطورهم وستعلمون أن كلماتنا السلبية لا تضرهم. هل حان الوقت لكي نستيقظ ونعي الأمر ونصرف إنتباهنا وتركيزنا على الحب وضبط التردد الذبذبي على الخير لصالحنا؟

431bdab5e1c89eb47075422a0f0cc6d7.jpg
 
التعديل الأخير:
سر الذبذبات

" كما فوق كذلك تحت، وكما تحت كذلك فوق" الكيباليون
مشاهدة المرفق 1484

إعداد: Lost|pages
إن علم الترددات أو الذبذبات الطاقية لم يتم تداوله بين عامة الناس بشكل مباشر في المدارس والكليات الجامعية، ولم يلقى الإهتمام الكبير إلا من قبل محبي الغموض والأسرار وعلم الباراسايكولجي. فقط من يؤمنون بنظرية المؤامرة والحكومة الخفية التي تدير العالم هم من لديهم كامل اليقين بهذا العلم. فهذا العلم بحر لا نهاية له، من يفهم سر الترددات، سيمتلك الكثير من الأمور، الحقيقة هي أن العالم المادي والمادة نفسها التي تتألف من جسيمات تتكون من بروتونات ونيوترونات تدور حولهم الإلكترونات تم إثباتها علمياً و جسدك بكل ما فيه وكل الأشياء التي حولك كلها تهتز وإن كنت تراها جامدة أمامك، لكل إهتزاز تردد معين بطيء يختلف من مادة إلى أخرى. إن عالمنا المادي مرتبط بالكون وكل شي مترابط، كلنا معا ومع كل الأشياء، في منظومة كونية بديعة لا يتصورها عقل الإنسان البسيط العادي. إذا المسألة مسألة طاقة وكيفية التحكم بها لمصلحتك.

لماذا لا يخبرون الشعوب بهذه المعرفة القيمة؟ إن كنت من دول العالم الثالث أو الدول النامية،لا تحتاج أن تكون ذا منصب رفيع لكي تري العالم أنك كريم أو طيب وصاحب خير أو يصورك الإعلام ويلاحقك بالكاميرات شرقاً وغرباً، أنت كائن عظيم تتكون من نفس وروح وجسد، ثلثك إلهي ولن يخبروك بذلك. فالنخبة يسعون إلى جر هذا الإنسان المسكين ووضعه في خانة التردد الهابط. لماذا برأيك الإعلام ما إن تنتهي أزمة حتى يخلق أزمة أخرى؟ لماذا الدول النامية الفقيرة مختلفون؟ لماذا ترى الأماكن الملوثة في بلدانهم!! هل لأنهم لا يملكون الموارد? لا، هل لأنهم أغبياء وحمقى لا يفهمون؟ لا، ولماذا الجماعات والمظاهرات نشطة في تلك الأماكن!! هل تعتقد أن العالم يكترث لمثل هذه الأمور؟ لا، لو علم هؤلاء سر الترددات وتواصلوا مع العالم الأثيري بشكل إيجابي ستصبح بلدانهم راقية متناغمة متطورة جميلة ولكن النخبة تريد من الفاسدين حكم تلك البلدان وجعل الأحزاب تتناحر حتى على بقرة. السر في الإنسان مهما كانت ديانتك أو ملتك أو مذهبك فهذا لا يهم، لأن هذه أيضا صممت كي تبقي الإنسان ضيق الأفق مشحوناُ بالطاقة السلبية ملوثاً عقلياً ضد الغير كي لا يعلم السر. من اليوم يدعو للأرض؟ للإزدهار؟ للمجد؟ الخير للجميع؟ للحب؟ جرب وإن شعرت ببعض التوتر أو طاقة سلبية فهذا بسبب البرمجة القديمة التي برمجت عليها، قبل ذلك عليك أن تصل لمرحلة تحب فيها كل شي حباً مطلقاً بلا حدود حتى تنتقل لمرحلة طلب الإزدهار والخير لأي كان وأي بلد.

فكر معي، هل لاحظت في يوم ما تمنيت شيئا هنا أو هناك أو قلت ماذا لو فعلوا هذا وبعدها بأيام شاهدت الأمر قد حدث!! لأنك طلبت هذا بشكل صادق ويقين قلبي والكون في عمل دائم لا ينتهي فقط أن يكون قلبك متصل، أنت لست بالشي الهين وإن كنت ترى جسدك ضعيفاً، تستطيع أن تطلب وتطلب إلى مالانهاية فالخير لا نهاية له ولكن الأشرار يدخلون من كل باب على الإنسان ويعرفون كيفية جعل تردده الطاقي متدني دائماً وهذا هو هدف الشر في الأرض، لأنهم يعلمون أن التردد الإيجابي لا يصب في مصلحتهم.

تابع الأخبار السياسية وانظر لحال الناس اليوم، يكرهون بعضهم ويتعصبون بسبب خبر إعلامي، انظروا كيف يتحكمون في الناس والناس منومة مغناطيسياً ولايدركون الحقيقة والفخ الذي وقعوا فيه، حتى أنهم يتدخلون في أمور ليست من إختصاصهم، فلا نرى الحب والصدق والكلام الطيب الجميل إلا وبينها أمور سلبية. لأن ساسة الإعلام علموا السر وكيفية السيطرة على ذبذبات الناس، أرسل كل امنياتك للسماء وراقب الحال وراقب المجتمع وراقب مايحدث ستعرف أنك تتحكم في المكان والعالم المادي وهم لايدرون ستجد ما تتمناه يحدث بواسطة غيرك ولكن إحذر لا تتمنى الشر لأن الكون عادل ولا تستخدم هذا العلم في الشر لأنك ستضر به نفسك. تستطيع أن تتحكم في المسوؤلين وفي القرارات فقط تمنى وراقبهم جيداً فهم لا يعلمون من يتحكم فيهم وإياك أن تعكس الأمر فليس في مصلحتك. جرب على أنها لعبة وستدرك الأمر كم هو سهل غفل عنه الكثير الكثير من الناس.

الأن كيف وما هي الوسائل التي نحتاجها وتكون معتمدة لترفع من ذبذباتنا، لأن الكون به قوانين وللسيطرة على القوانين لابد من قانون علوي نتمكن من خلاله من السيطرة على قانون دنيوي. أي نستخدم كل ما هو مفيد في دحر ما هو سيء. لو علمنا حقيقة هذا العلم لعلمنا كم تم التلاعب بنا في العالم الثالث ولعلمنا الشعارات السلبية التي يرفعها العرب في كل المضاهرات وتمنى الموت للدول المتقدمة،،، أصبحنا أضحوكة وهل تعتقدون أنهم غاضبون!! لا فهم دول العالم الأول، دول الوعي، يفهمون سر الكلمة وهم يفرحون ويعلمون أننا نحن سبب دمار وخراب وفساد بلداننا وأنفسنا وحياتنا. أنظروا لهم ولتطورهم وستعلمون أن كلماتنا السلبية لا تضرهم. هل حان الوقت لكي نستيقظ ونعي الأمر ونصرف إنتباهنا وتركيزنا على الحب وضبط التردد الذبذبي على الخير لصالحنا؟

كلام جميل ، واصل
ولدي تعقيب على ما قدمته ، فتقبله فإني لأخشى أن يضن المرئ أنني أستعلي على الآخر لكن أحب أن أظهر ما بين السطور
- النقطة الأولى : ما كتبته في هذه الأسطر لا أعتبره " سر الذبذبات " بل مجرد مقدمة أو لمحة حول هذا البحر
- النقطة الثانية : وصفت الذبذبة السفلية التي علقنا فيها والذبذبة الأعلى منها وهي الخاصة بالمتحكمين ، لكن لم تشر الى أنواع الذبذبات الأنقى منها والأدنى لأن ذبذبة المتحكمين ليست بالذبذبة الأنقى أو العلوية
- النقطة الثالثة : أشرت الى أن المتحكمين يعرفون السر ، فليتك وضعت تلميحا ولو رأيك ما دمت قد أدركت ماهية الذبذبات ، فقد يصيب رأيك وإن لم يصب عززناه بآرائنا
- النقطة الرابعة : ذكرت أن هناك سر لهته الذبذبات وذكرت طريقة واحدة لتسخير جزء من هذا العلم لصالحنا ، فهل سيفكر المرئ حول هذا الموضوع أم سننتظر من يرشدنا أو يتصدق المتحكمون علينا ويعلموننا الفتات من هذا العلم مع أنهم لن يفعلو ، علما أن ما وصلوا إليه يمكن لأي شخص إدراكه أو حتى رصده
******
والله إني لا أجد الوقت لأكتب مواضيع مفصلة في هذه المجالات ، لأن كتابتها تكلفني وقتا يتعدى الساعات لأني أخشى أن أنشر شيئا يضل العباد ولا يغني من الحق شيئا
فأرجوا أن يشارك كل واحد بما يعرف ، ولو مجرد أن يسئل كل سائل حول شيئ لعلي أجيب على ما مكنني الله منه
 
كلام جميل ، واصل
ولدي تعقيب على ما قدمته ، فتقبله فإني لأخشى أن يضن المرئ أنني أستعلي على الآخر لكن أحب أن أظهر ما بين السطور
- النقطة الأولى : ما كتبته في هذه الأسطر لا أعتبره " سر الذبذبات " بل مجرد مقدمة أو لمحة حول هذا البحر
- النقطة الثانية : وصفت الذبذبة السفلية التي علقنا فيها والذبذبة الأعلى منها وهي الخاصة بالمتحكمين ، لكن لم تشر الى أنواع الذبذبات الأنقى منها والأدنى لأن ذبذبة المتحكمين ليست بالذبذبة الأنقى أو العلوية
- النقطة الثالثة : أشرت الى أن المتحكمين يعرفون السر ، فليتك وضعت تلميحا ولو رأيك ما دمت قد أدركت ماهية الذبذبات ، فقد يصيب رأيك وإن لم يصب عززناه بآرائنا
- النقطة الرابعة : ذكرت أن هناك سر لهته الذبذبات وذكرت طريقة واحدة لتسخير جزء من هذا العلم لصالحنا ، فهل سيفكر المرئ حول هذا الموضوع أم سننتظر من يرشدنا أو يتصدق المتحكمون علينا ويعلموننا الفتات من هذا العلم مع أنهم لن يفعلو ، علما أن ما وصلوا إليه يمكن لأي شخص إدراكه أو حتى رصده
******
والله إني لا أجد الوقت لأكتب مواضيع مفصلة في هذه المجالات ، لأن كتابتها تكلفني وقتا يتعدى الساعات لأني أخشى أن أنشر شيئا يضل العباد ولا يغني من الحق شيئا
فأرجوا أن يشارك كل واحد بما يعرف ، ولو مجرد أن يسئل كل سائل حول شيئ لعلي أجيب على ما مكنني الله منه

جوابي
النقطة الأولى: نعم ليس سر وإنما العنوان شامل لما سيأتي بعد هذه المقدمة
النقطة الثانية: لا علم لي بأنواع الذبذبات، لأنني باحث في أول الطريق
النقطة الثالثة: تفضل أدلوا بدلوك وهنا نحن نتعلم من بعضنا، والتلمحيات من تجارب الحياة وربطي للأحداث والكلمات والمشاعر ورؤية تأثيرها على الشعوب والأفراد وتجربتي لبعض الكلمات ومشاركتها مع الأفراد حولي
النقطة الرابعة: ليس لدي ما أخفيه صدقني، أنا باحث وأقراء في الكتب الأجنبية للفلسفات الهرمسية ومحاولة تطبيقها، ومازلت في رحلة لا تنتهي، ساحاول جمع المحتويات التي تفيد في رفع التردد الاثيري للجسد من خلال الصوتيات والمرئيات
أسئلتك عميقة وهذا ما يعجبني فيها ومنها امسك بطرف الخيط الذي يمنحني المواصلة في البحث والتجربة
 
جوابي
النقطة الأولى: نعم ليس سر وإنما العنوان شامل لما سيأتي بعد هذه المقدمة
النقطة الثانية: لا علم لي بأنواع الذبذبات، لأنني باحث في أول الطريق
النقطة الثالثة: تفضل أدلوا بدلوك وهنا نحن نتعلم من بعضنا، والتلمحيات من تجارب الحياة وربطي للأحداث والكلمات والمشاعر ورؤية تأثيرها على الشعوب والأفراد وتجربتي لبعض الكلمات ومشاركتها مع الأفراد حولي
النقطة الرابعة: ليس لدي ما أخفيه صدقني، أنا باحث وأقراء في الكتب الأجنبية للفلسفات الهرمسية ومحاولة تطبيقها، ومازلت في رحلة لا تنتهي، ساحاول جمع المحتويات التي تفيد في رفع التردد الاثيري للجسد من خلال الصوتيات والمرئيات
أسئلتك عميقة وهذا ما يعجبني فيها ومنها امسك بطرف الخيط الذي يمنحني المواصلة في البحث والتجربة
أعجبني ردك ، بارك الله في فطنتك
- النقطة الأولى إتفقنا معا فيها وهذا ما إعتقدته فيك منذ البداية
- النقطة الثانية : بالنسبة للأنواع أنا أيضا مبتدأ لكن سأعطي ما فهمته وإن أخطئت فقوموني ، أما الذبذبات فبالنسبة للسفلية فهي تلك الماتريكس المصطنعة من قبل شياطين الجن والانس والنسل الذي خلفه تزاوج الثقلان " المتحكمين " وقد عرفته في هذه الأسطر وهم ليسوا في مراتب عليا من هذه الذبذبات بل هم فيها أيضا لكن أعلى منها بقليل ولكي يستوعب المرئ الماتريكس المصطنعة عليه بكتاب " أرض السافلين " ، والذبذبات السفلية كثيرة " لا نتحدث عن اهتزاز المادة بل اهتزاز الوعي لأن الذبذبات فروع وفروع " ، أما الذبذبات العليا فأول مرحلة لمواصلة الطريق الى درجاتها العليا هي التخلص من الماتريكس المصطنعة والدخول الى الماتريكس الحقيقية " الكثير أخطئ فهم ماهية الماتريكس " ، فالخميائيين يدركون ذلك فهم قبل أن يصلوا الى فلسفة تحويل المعادن حولوا أنفسهم أولا إلى ذهب " أي أن الانسان في البداية كالمعدن الذي به خبث أي الرصاص فعليه أن يزيل خبثه ثم يحول نفسه الى فضة نقية خالصة لكي يصير ذهبا " فأكثر الناس والباحثين يحسبون أنفسهم ذهبا أو فضة وما هم إلا رصاص قد زال خبثهم .
- النقطة الثالثة : أما السر فسأتلوا عليكم منهم ذكرا ، إذا أبصرنا ما توصل إليه الباحثون في هذا المجال نجدهم يعرفون قانونا يسمونه " قانون الجذب " هم لا يعرفون أن من سمح بانتشار هذا السر أراد أن يغفل الناس عن السر الحقيقي فهو أراد أن يدخل تلك النخبة القليلة الباحثة عن مثل هاته القوانين في باب ويغلقه عليهم لكي لا يدركوا الأبواب الأخرى ، فللماتريكس قوانين كثيرة لو سخرها المريد لأدرك الكثير ، أخشى أن أضعها هنا فيستغلها من لا يحسن إستخدامها في أدية الناس بغير الحق ، لكن سأدكر لكم بعضها والتي إحتقرها الناس لكن فيها سر عظيم " النية - التوكل - السبب - النظر - السؤال " ، أما قانون الجذب فيعتمد على قانون واحد وهو " الخيال " فحاولوا تحليل وتسخير ما أشرت إليه بعدها حاولوا إكتشاف القوانين الأخرى .
- النقطة الرابعة : أما السر الذي ذكرت وجوده فبهاته القوانين التي ذكرت ستهتدي بالمرئ الى السر ، أما الطريقة التي ذكرت فهي كما أخبرتك مسبقا وهو قانون الخيال أي قانون الجذب ، لذلك أخبرتكم أن تبحثوا بأنفسكم ولا تنتظروا من يتصدق عليكم ، إستخدموا سر قوله تعالى " فإذا قرأناه فاتبع قرآنه ثم إن علينا بيانه " .
*******
ها قد أدليت بدلوي لأني وجدت فيك التواضع وحب التعلم ، فأرجوا من البقية أن يدلوا بدلوهم
وإن أخطأت فقوموني
 
، لكن سأدكر لكم بعضها والتي إحتقرها الناس لكن فيها سر عظيم " النية - التوكل - السبب - النظر - السؤال " ، أما قانون الجذب فيعتمد على قانون واحد وهو " الخيال " فحاولوا تحليل وتسخير ما أشرت إليه بعدها حاولوا إكتشاف القوانين الأخرى .

(ولله جنود السماوات) * من الأنوار القدسية والأمداد الروحانية * (والأرض) * من الصفات النفسانية والملكوت الأرضية كالقوى البشرية وغيرها، يغلب بعضها على بعض بمقتضى مشيئته كما غلب الملكوت السماوية الروحية على الأرضية النفسية في قلوبهم بإنزال السكينة، وغلب الأرضية على السماوية في قلوب أعدائهم فوقعوا في الشك والريبة *

يدخل المؤمنين والمؤمنات) * بإنزال السكينة * (جنات) * الصفات الجارية من تحتها أنهار علوم التوكل والرضا والمعرفة وأمثالها من علوم الأحوال والمقامات والحقائق والمعارف * (ويكفر عنهم سيئاتهم) * من صفات النفوس *

تفسير ابن عربي
 
التعديل الأخير:
(ولله جنود السماوات) * من الأنوار القدسية والأمداد الروحانية * (والأرض) * من الصفات النفسانية والملكوت الأرضية كالقوى البشرية وغيرها، يغلب بعضها على بعض بمقتضى مشيئته كما غلب الملكوت السماوية الروحية على الأرضية النفسية في قلوبهم بإنزال السكينة، وغلب الأرضية على السماوية في قلوب أعدائهم فوقعوا في الشك والريبة *

يدخل المؤمنين والمؤمنات) * بإنزال السكينة * (جنات) * الصفات الجارية من تحتها أنهار علوم التوكل والرضا والمعرفة وأمثالها من علوم الأحوال والمقامات والحقائق والمعارف * (ويكفر عنهم سيئاتهم) * من صفات النفوس *

تفسير ابن عربي
سبحان الله ، فقد فهمت قانونا وأتيت بقانون لم أشأ أن أذكره خشيت أن يخطأ الناس فهمه " جند الله "
 
الكلام على الذبذبات والموجة عن جد عالم عجيب وغريب وفيه كثير من الاسرار من العصور القديمه الى يومنا هذا وللاسف تم التعتيم عليه
 
الله الله
ما اجمل تواضعكم ....
فعلا كلما زادت المعرفه عرف العبد انه جاهل
ياريت تزيدونا بارك الله فيكم
 
أخبرني صديق لي بأن في التسعينات كانوا سيهدمون بيتاً لقريب له وقد تعب في بناءه وصرف المال الكثير ولا يريد أن يهدمه، فأمر الحاكم بجرافات بهدم السور، ذهب صاحب البيت لقريب له وقال له القصة، فأعطاء خمس حصوات وقال ضعهن حول البيت، فوضعهن ولم تتمكن الجرافات من هدم السور، فأمر الحاكم بأن يتركوا البيت وشأنه، عندما إستفسرت عن القصة وجدت أنها معروفة وشهد كثير من الناس الحدث، عندما قال لي صديقي إسم هذا الشخص عرفت من أبي أن هذا الرجل صاحب الخمس حصوات قد قام في الماضي بعلاج جدتي أم أبي عندما كانت مريضة لشهور، قال أحضروا لي غصناً أخضر فقام بوكزها بذلك الغصن فشفت ورحل.

جلست أتفكر في العلوم الروحية السايكوترونية التي كانت عند العرب وكيف كان يستخدمونها بحكمة في الخير، لكن المشكلة كانوا قلائل ونادراً ما يعلمون به أحد، وتفكرت في الترددات التي أوقفت الجرافات، والحضارة الروحية القوية التي بها علماء متناغمين مع الكون والطبيعة. مشكلة أخرى لا توجد في الحقيقة مدارس في الصحراء، مدارس تعلم جيلاً كاملاً هذه العلوم بدلاً من المادة المعقدة.
 
أخبرني صديق لي بأن في التسعينات كانوا سيهدمون بيتاً لقريب له وقد تعب في بناءه وصرف المال الكثير ولا يريد أن يهدمه، فأمر الحاكم بجرافات بهدم السور، ذهب صاحب البيت لقريب له وقال له القصة، فأعطاء خمس حصوات وقال ضعهن حول البيت، فوضعهن ولم تتمكن الجرافات من هدم السور، فأمر الحاكم بأن يتركوا البيت وشأنه، عندما إستفسرت عن القصة وجدت أنها معروفة وشهد كثير من الناس الحدث، عندما قال لي صديقي إسم هذا الشخص عرفت من أبي أن هذا الرجل صاحب الخمس حصوات قد قام في الماضي بعلاج جدتي أم أبي عندما كانت مريضة لشهور، قال أحضروا لي غصناً أخضر فقام بوكزها بذلك الغصن فشفت ورحل.

جلست أتفكر في العلوم الروحية السايكوترونية التي كانت عند العرب وكيف كان يستخدمونها بحكمة في الخير، لكن المشكلة كانوا قلائل ونادراً ما يعلمون به أحد، وتفكرت في الترددات التي أوقفت الجرافات، والحضارة الروحية القوية التي بها علماء متناغمين مع الكون والطبيعة. مشكلة أخرى لا توجد في الحقيقة مدارس في الصحراء، مدارس تعلم جيلاً كاملاً هذه العلوم بدلاً من المادة المعقدة.
قرات مرة ان من الروحانيين اختصاصه طلسمة حاويات الشحن في المرافئ الكبرى حتى لا تتعرض للفتح و التفتيش و قد جمعوا اموال طائلة من ذلك
 
أخبرني صديق لي بأن في التسعينات كانوا سيهدمون بيتاً لقريب له وقد تعب في بناءه وصرف المال الكثير ولا يريد أن يهدمه، فأمر الحاكم بجرافات بهدم السور، ذهب صاحب البيت لقريب له وقال له القصة، فأعطاء خمس حصوات وقال ضعهن حول البيت، فوضعهن ولم تتمكن الجرافات من هدم السور، فأمر الحاكم بأن يتركوا البيت وشأنه، عندما إستفسرت عن القصة وجدت أنها معروفة وشهد كثير من الناس الحدث، عندما قال لي صديقي إسم هذا الشخص عرفت من أبي أن هذا الرجل صاحب الخمس حصوات قد قام في الماضي بعلاج جدتي أم أبي عندما كانت مريضة لشهور، قال أحضروا لي غصناً أخضر فقام بوكزها بذلك الغصن فشفت ورحل.

جلست أتفكر في العلوم الروحية السايكوترونية التي كانت عند العرب وكيف كان يستخدمونها بحكمة في الخير، لكن المشكلة كانوا قلائل ونادراً ما يعلمون به أحد، وتفكرت في الترددات التي أوقفت الجرافات، والحضارة الروحية القوية التي بها علماء متناغمين مع الكون والطبيعة. مشكلة أخرى لا توجد في الحقيقة مدارس في الصحراء، مدارس تعلم جيلاً كاملاً هذه العلوم بدلاً من المادة المعقدة.
ذكرني المقال بحجارة Feng chui التي يضعونها عند بناء منزل جديد لزيادة طاقة النور به، أظنه نفس المبدا وهذا الشخص احضر حجارة معينة معلمة المنشأ، الشكل والرقم ... ما علمه السلف فقدناه للاسف.
 

أداب الحوار

المرجو التحلي بأداب الحوار وعدم الإنجرار خلف المشاحنات، بحال مضايقة إستخدم زر الإبلاغ وسنتخذ الإجراء المناسب، يمكنك الإطلاع على [ قوانين وسياسة الموقع ] و [ ماهو سايكوجين ]
أعلى