جنة الدنيا

Alchemist

Light
المشاركات
335
مستوى التفاعل
1,322
عندما كنا صغار ، لم نكن نحمل هموم ، هموم مثل ان اكون كما يسمى " فصح" اي أستطيع الكذب على الناس و يكون لدي معارف كثر ، وهموم ايضا مثل ان اجد وظيفة و اذهب الى المدرسة أو الجامعة و هموم الامتحانات فيها . كنا نتشاجر و نتصالح بسرعة ، لم نكن نعلم الحقد ، كانت حياتنا فقط لعب ، كنت العب في التراب مع الطبيعة كنت ابني انفاق و جسور و انهار اصطناعية و و و، ولم اكن اعلم الجنس ،كانت حياتنا بسيطة وجميلة و مفعمة بالشغف . لقد قال سيدنا عيسى عليه السلام" لن تدخلوا جنة الدنيا إلا و انتم صغار " اي ماذا ؟ ليس نرجع أطفال مجددا بل يرجع الشغف و اللعب و حب الحياة نحن نستطيع فعل ذلك وعند فعل ذلك ستختفي الهموم وتسامح كل من أساء إليك ، حدث مع فترة مثل ذلك أصبحت حأضحك و سعيد طوال الوقت وسامحت الجميع و تمنيت للجميع بالخير و السعادة ، و من ثم للأسف عاد هذا الهم من جديد ، إذا ما هو الحل ؟ كيف ندخل جنة الدنيا ؟ الرجوع إلى الفطرة اي ان ناكل النباتات ونتجنب اللحوم و نتجنب السكر ، نرجع إلى اللعب كيف ؟ عندما بدأت بقراءة كتب علاء الحلبي كيف كان يتحدث عن العمالقة و الحضارات القديمة و أتلانتس و علوم و روحانيات بدا الشغف يعود من جديد ليس الشغف بالقراءة فقط بل بالتطبيق مثل تعلم الإسقاط النجمي و غيرها ، لا اعلم كيف ندخل جنة الدنيا ولكن اعلم ما هي لأننا جربناها عندما كنا صغارا . الموضوع لم ينتهي هناك تكملة .
 
التعديل الأخير:
هناك الكثير ممن دخلوا هذه الجنة , وهم موجودون و انا اتعلم منهم مثل هذا الشخص
 

أداب الحوار

المرجو التحلي بأداب الحوار وعدم الإنجرار خلف المشاحنات، بحال مضايقة إستخدم زر الإبلاغ وسنتخذ الإجراء المناسب، يمكنك الإطلاع على [ قوانين وسياسة الموقع ] و [ ماهو سايكوجين ]

الأعضاء الذين قرؤوا هذا الموضوع [ 6 ]

أعلى