الطاوية و فلسفة الخالدين

chie

ناسك الارض الجديدة
المشاركات
773
مستوى التفاعل
2,288
تعتبر الطاوية من احدى المذاهب الصوفية التي تجذرت قديما في الصين و اليابان و اثرث على الحياة المجتمعية بشكل كبير و كان اثرها واضحا عن العلوم التي خرجت من الصين سواء ان كانت الخيمياء او الفنون القتالية القديمة او الطقوس الدينية و مازال اثرها واضحا على فكر الصينين الان جانبا الى جنب الفلسفة الكونفوسيوشية.
على الرغم من ان ظاهريا يبدو ان لاو تزو هو من اسس هاته الفلسفة و لكن انا شخصيا اعتقد ان هاته الفلسفة هي ضاربة في القدم و عميقة جدا .
وهاته الفلسفة تعني بشكل الكامل المعنى " الانسجام مع الطبيعة " او الانسجام مع الداو " .
قبل ان نتعمق قليلا في فلسفة الداو اريد ان اقدم لمحات عن الفيلسوف الغامض لاو تزو ..

السجل الرسمي الوحيد عن لاو-‏دزو هو في شِيه جي Shih Chi (‏السجلات التاريخية)‏،‏ بقلم زوما تشين،‏ مؤرخ بلاط محترم للقرنين الثاني والاول ق‌م.‏ واستنادا الى هذا المصدر،‏ كان اسم لاو-‏دزو الحقيقي لي إرْه.‏ وقد خدم ككاتب في مستودع الوثائق الامبراطوري في لويانڠ،‏ الصين الوسطى.‏ ولكنّ الاهم هو انه يقدم هذه الرواية عن لاو-‏دزو:‏

‏«سكن لاو دزو في جو معظم حياته.‏ وعندما توقع انحلال جو رحل ووصل الى الحدود.‏ فقال موظف الجمرك يِن شي:‏ ‹سيدي،‏ بما انه يسرُّك ان تعتزل،‏ أطلب منك لأجلي ان تكتب كتابا.‏› لذلك كتب لاو دزو كتابا في جزءين يتألف من خمسة آلاف كلمة ونيف،‏ ناقش فيه مفهومَي الطريق [داو] والقوة [دي].‏ ثم رحل.‏ ولا احد يعرف اين مات.‏»‏
2441


1-الداو

يصف لاو تزو الداو في نصوصه القديمة

‏«[هنالك] شيء ما تشكَّل على نحو غامض،‏
وُلد قبل السماء والارض.‏ .‏ .‏ .‏
لعله أُمّ عشرة آلاف شيء.‏
لا اعرف اسمه.‏
ٱدعوه داو.‏» —‏ الفصل ٢٥.‏
‏«كل الاشياء تنشأ من الداو.‏
تغذيها القدرة [دي].‏
تتكوَّن من المادة.‏
تشكِّلها البيئة.‏
وهكذا فان العشرة آلاف شيء كلها تحترم الداو وتكرم القدرة [دي].‏» —‏ الفصل5
5
على الرغم من انهم لم يؤمنوا بوجود اله او الهة..الا انهم امنوا بوجود الداو و يصفونه بالسماء او مشيئة السماء وهو روح الارواح او العقل الابدي
او كما نسميه في الفلسفة الحديثة بالعقل الكوني و مع اعتبار ان كل الحضارات امنت بوجود الداو او روح ازلية..فقط المسميات تتغير فما الذي يجعل الفلسفة الطاوية مميزة بطبعها ؟

وهذا كانت اساس الفلسفة الطاوية..وبالتالي كمحاولة لمجابهة لذلك الخراب و المظالم التي عمت الصين انذاك من حروب الاقطاعية و انتشار الفساد ..فدعوا فلاسفة الداو الى الرجوع الى دين الاجداد وهو الانسجام مع الطبيعة والسير مع الطريقة التي يراها الداو .
فبدلا من اكتناز الذهب وبدلا من الرغبة في السيطرة و التسلط و مصارعة الناس من اجل المنصب و الشرف ..فكلها اشياء غير مهمة ..لما لا تعيش وفق الداو ؟

وتتطورت الفلسفة الطاوية وتتطورت طرقها الروحية في الانسجام مع الداو و ابرزها طريقة تشي كونغ او تاي شي وهم يقولون ان انسجمت مع الداو ستصبح خالدا و ان اصبحت خالدا ستصعد الى السماوات حسب المؤلفات القديمة . لذلك فالمتدرب الذي يتدرب على الداو يسمى بالداوي daoist
وطريقه نحو الخلود سيكون منيعا من الامراض و لديه طول العمر و يركب الرياح محلقا في السماوات .

"ومن هنا نرى الاثر الفلسفي القديم على الافلام الصينية حيث يصورون دائما شخصيات تطير في الهواء مستخدمة السيف في البعض الاحيان"
2443

في حوار في جوانڠ دزو احد ابرز الفلاسفة الطاويين،‏ سألت شخصية خرافية شخصية اخرى،‏ «انت متقدم في السن،‏ ومع ذلك لك بشرة ولد.‏ فكيف ذلك؟‏» اجاب الاخير:‏ «تعلَّمت الداو.‏» وعن فيلسوف طاوي آخر كتب جوانڠ-‏دزو:‏ «والآن تمكن ليدشه من ركوب الريح.‏ وإذ ابحر بسعادة في النسيم البارد كان سيتابع طوال خمسة عشر يوما قبل رجوعه.‏ وبين الفانين الذين يحرزون السعادة،‏ رجل كهذا نادر.‏»‏
2442


الطريق الداوي ..الطريق نحو الخلود .

الاسلوب الذي يسلكه المتدرب نحو الخلود يدعى بالزراعة الروحية.
وهي تتكون من شقين


الزراعة الخيميائية

ويتمثل في صناعة الحبوب الطبية او صقل الحبوب الروحية بواسطة الخيمياء التي من شأنها ان تطيل العمر او تبطئ فترة الشباب او تغير عظام الجسد.
فالخيمياء الداوية تختلف عن الخيمياء الغربية المعتادة ..الانها بعكس الغربية تعتمد على القدرة الروحية للخيميائي وكيف يصنع النار المقدسة و الاستخلاص الخلاصة الروحية للاعشاب ..فأن كان الخيميائي لا يتدرب على الداو فلن يستطيع انتاج تلك الحبوب الروحية.


الزراعة الروحية

يقوم المتدرب بزراعة اساس تشي ذاخله عبر تطهير جسمه من الرواسب و الفضلات و السموم عبر اساليب معينة او عبر نظام غدائي قاسي
ومن ثم ممارسة تقنيات التنفس حتى ينسجم جسمه مع الداو " وبعبارة اخرى ..حتى تصبح ترددات جسده مظبوطة مع التردد الكوني "
ومع ممارسة تقنيات التنفس و التأمل و تهذيب النفس وممارسة تشي كونغ سيكون المتدرب الداوي قد اعتنى ببذرته الروحية و ستزهر اخيرا

وكلما نمت شجرته نحو السماء كلما خلع عن نفسه مصير الفانيين ..حتى وان حدث و مات فان شجرته الروحية ستكون مستمرة حتى في حياته الاخرى او دورة تجسده الجديدة . ولكن الطريق لكسر هاته التجسدات هي عبر ان يصير الداوي خالدا .

2445
 
موضوع جميل جداً ,بارغم من انني اؤمن بان الشخص يستطيع ان يؤخلد في الارض ولكن بجسد هزيل. ننتظر المزيد
 
انتقال من عالم الفانين الى عالم الخالدين بجسده الحقيقي .
ذلك ما سموه بصعود الخالد الى السماوات

هذا الكلام او الاسطورة شاهدتها في انمي دراغون بول حيث ان غوكو كان يذهب الى العالم الاخر اي عالم الالهة بجسده.
فكرة الخلود فكرة جنونية ورائعة في نفس الوقت ربما حين أحصل على الخلود سوف أبحث عن الاله صانع اللعبة التي نعيش فيها لابد من وجود بوابة تؤدي الى ذالك العالم.
 
هذا الكلام او الاسطورة شاهدتها في انمي دراغون بول حيث ان غوكو كان يذهب الى العالم الاخر اي عالم الالهة بجسده.
فكرة الخلود فكرة جنونية ورائعة في نفس الوقت ربما حين أحصل على الخلود سوف أبحث عن الاله صانع اللعبة التي نعيش فيها لابد من وجود بوابة تؤدي الى ذالك العالم.
صحيح انها جنونية بما يكفي ان تلهب عقول الصينين الى الان ..انهم مهوسين بفكرة طول العمر و الخلود .
سأبحث في التفاصيل اكثر
 
موضوع جميل جداً ,بارغم من انني اؤمن بان الشخص يستطيع ان يؤخلد في الارض ولكن بجسد هزيل. ننتظر المزيد
ساقوم بالبحث حول هاته الفلسفة الطاوية ..انها عميقة جدا و مليئة بالاسرار
 
انواع الخالدين حسب المؤلفات القديمة

الخالدين السماويين天仙

هم الخالدين الذي صعدوا من عالم الفانين "البعد الثالث" الى عالم الجنة او عالم الخالدين "البعد الخامس"

الخالدين الارضيين 地仙
هم انصاف الخالدين الذي لم يصعدوا الى عالم الجنة و مازالوا في الارض .

الخالدين الشبحيين 鬼仙
هم الخالدون الذين قاموا بالشرور و حرم عليهم الصعود و يسجنون في الارض او العوالم السفلية وذلك لطغيان طاقة يين عندهم .

الخالدون الضائعون 散仙

هم الخالدون الذين خسروا القابهم او خسروا اجسادهم المادية وبقوا على هيئة روح او طيف ولا يمكنها التناسخ او التجسد مجددا بسبب حصولهم على ملكة الخلود .
 

أداب الحوار

المرجو التحلي بأداب الحوار وعدم الإنجرار خلف المشاحنات، بحال مضايقة إستخدم زر الإبلاغ وسنتخذ الإجراء المناسب، يمكنك الإطلاع على [ قوانين وسياسة الموقع ] و [ ماهو سايكوجين ]
أعلى