ABU AL HASAN

الخبر اليقين
المشاركات
123
مستوى التفاعل
526
السلام عليكم يا أغلى الأصدقاء ....
موضوعنا اليوم سيشكل نقلة نوعية وهائلة بحيث يستحق أن نضعه تحت العنوان الكبير (هتك الأستار عن لغات الأسرار) وكمقدمة للموضوع فهل تساءلت يوما عن المعاني الخفية والكلمات الغريبة في القرآن الكريم كالأحرف المتقطعة في فواتح بعض السور وغيرها من الكلمات ، فإذا كانت إجابتك بنعم وهي بالتأكيد كذلك فهل أنت مقتنع بما يدعيه تجار الدين بأن هذه الكلمات مجرد أحرف وأن القرآن لا يوجد فيه ما يخفى عليهم كما يدعون ويزعمون ... ، يقول الله تعالى في القرآن الكريم : (وما يعلم تأويله إلا الله) وهذا خير دليل على كذب إدعاء تجار الدين بأنهم يعلمون كل شيئ في هذا الكتاب العظيم ، وكذلك فإن كلمة القرآن نفسها هي كلمة من أصل سرياني وذلك لأن اللغة العربية نفسها هي لغة جائت من رحم اللغة السريانية وهي تعتبر من اللغات السامية ولهذا فإن المسيطرين اليوم يمنعون تعلم هذه اللغات السامية وخاصة اللغة السريانية في مناطق الشعوب العربية والإسلامية وذلك لجعلها بعيدة كل البعد عن الفهم الصحيح للكتاب المقدس لها وهو القرآن الكريم الذي يزخر بالتعاليم الربانية التي تتحدث عن الحكمة والمحبة ، وذلك لكي يبقوا على التفسيرات السطحية الخاطئة لهذا الكتاب العظيم ..... ، ولأجل هذا كله نقدم هذا المجهود الضخم وهو العديد من الكتب التي تعلم اللغات
السامية وعلى رأسها السريانية مما سيساعد قارئها على تعلم هذه اللغات وإتقانها لكي ينطلق بعدها ويستطيع قراءة القرآن الكريم والأناجيل الأصلية التي بقيت على حالها باللغة الأرامية كما نزلت على السيد المسيح وسيستطيع بعدها أيضا ترجمة المخطوطات القديمة التي تمت كتابتها بهذه اللغات ولذا فإليكم هذه الكتب المفيدة في هذا الشأن :

نقوش تيماء الآرامية - سليمان عبد الرحمن الذييب
الرابط :
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

نقوش آرامية قديمة ونبطية من شمال غرب المملكة العربية السعودية - سليمان بن عبد الرحمن الذييب
الرابط :
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

دراسة تحليلية لنقوش نبطية قديمة من شمال غرب المملكة العريبة السعودية - سليمان عبد الرحمن الذييب
الرابط :
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

مدونة النقوش النبطية في المملكة العربية السعودية - د. سليمان عبد الرحمن الذييب
الرابط :
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

دراسة تحليلية للنقوش الآرامية القديمة في تيماء المملكة العريبة السعودية - سليمان عبد الرحمن الدييب
الرابط :
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

اللغات والحضارات الشرقية .. نظر وتطبيق - أحمد شحلان - إدريس اعبيزة
الرابط :
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

مجمع البحرين من الفينيقية إلى العربية .. دراسة مقارنة في المعجم - د. أحمد شحلان
الرابط :
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

تاريخ اللغات السامية - د. إسرائيل ولفنسون
الرابط :
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

كليلة ودمنة في الترجمتين السريانية القديمة والعربية - بحث - د. صلاح كزارة
الرابط :
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

مدخل إلى اللغة العبرية - أحمد شحلان

الرابط :
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

الإبدال في ضوء اللغات السامية .. دراسة مقارنة - د. ربحي كمال
الرابط :
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

بنية الفعل الثلاثي في العربية والمجموعة السامية الجنوبية .. دراسة مقارنة في الأصول الفعلية - د يحيى عبابنة
الرابط :
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

آرامية العهد القديم - قواعد ونصوص - أ.د يوسف متى فوزي ومحمد كامل روكان
الرابط :
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

المعاجم العبرية .. دراسة مقارنة - د. سلوى ناظم
الرابط :
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

دراسات لغوية مقارنة بين العربية والعبرية - آمال عبد الرحمن ربيع
الرابط :
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

الأفعال الطلبية الصحيحة في اللغتين العربية والعبرية كما جاءت في القرآن الكريم والتوراة .. دراسة صرفية مقارنة - د. طارق سليمان النعناعي ... الرابط :
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

الأزهر في قواعد اللغة السريانية - أحمد محمد علي الجمل

الرابط :
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

الحلقة المفقودة في امتداد عربية اللهجات السامية - عبد الرحمن الرفاعي
الرابط :
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

العربية واللغات السامية في المجتمع العربي القديم - د. أحمد عارف حجازي
الرابط :
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

التغير التاريخي للأصوات في اللغة العربية واللغات السامية - دة. آمنة صالح الزعبي
الرابط :
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

تحقيقات تاريخية لغوية في الأسماء الجغرافية السورية : عبد الله الحلو
الرابط :
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

مختصر تاريخ اللغة العبرية - حاييم رابين
الرابط :
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

قاموس سرياني عربي - لويس كوستاز
الرابط :
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

كتاب اللمعة الشهية في نحو اللغة السريانية - : إقليميس يوسف داود الموصلي
الرابط :
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

كتاب الأساس في الأمم السامية ولغاتها وقواعد اللغة العبرية وآدابها - د. علي العناني - ليون محرز - محمد عطية الأبراشي
الرابط :
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

تأثر العربية باللغات اليمنية القديمة - هاشم الطعان
الرابط :
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

المعجم الحديث عبري - عربي - ربحي كمال
الرابط :
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

قاموس الأفعال العبرية ( عبري - عربي ) - م . ضباعي
الرابط :
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

قاموس الألفاظ السريانية في العامية اللبنانية : إيليا عيسى
الرابط :
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

ظاهرة التأنيث بين اللغة العربية و اللغات السامية - دراسة لغوية تأصيلية : إسماعيل أحمد عمايرة
الرابط :
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

الساميون و لغاتهم - تعريف بالقرابات اللغوية و الحضارية عند العرب : حسن ظاظا
الرابط :
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

مساهمة العرب في دراسات اللغات السامية
الرابط :
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

الأسرع والأسهل لتعليم العبرية - مدحت درويش
الرابط :
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

دروس اللغة العبرية : ربحي كمال
الرابط :
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

فقه اللغات السامية : كارل بروكلمان
الرابط :
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

مدخل الى نحو اللغات السامية المقارن - سباتينو موسكاتي - أدفارد أولندروف - أنطون شيتلر - فلرام فون زودن
الرابط :
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

الخلاصة في قواعد اللغة العبرية : أفراهام إفن شوشان
الرابط :
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

اللغة العبرية: قواعد ونصوص : د. أحمد كامل راوي
الرابط :
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

حروف الجر في العربية: دراسة نحوية في ضوء علم اللغات السامية المقارن : د. عمر صابر عبد الجليل
الرابط :
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

العبرية من غير معلم : ربحي كمال

الرابط :
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

تاريخ اللغات السامية - جودة محمود الطحلاوي
الرابط :
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

المختصر في علم اللغة العربية الجنوبية القديمة - أغناطيوس جويدي

الرابط :
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

محاضرات في اللغات السامية - أسماء الأعلام - أنو ليتمان
الرابط :
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

دراسات في العربية أصولها - مراحلها التاريخية - بنيتها لهجاتها - علاقاتها بأخواتها الساميات - فولفديتريش فيشر
الرابط :
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

المناهج في النحو والمعاني عند السريان - الأباتي جبرائيل القرداحي
الرابط :
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

الأكدية العربية - دراسة مقارنة : تأليف علي فهمي خشيم
الرابط :
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

المعجم الوجيز هيروغليفي عربي - سامح مقار
الرابط :
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

مختصر تاريخ اللغة العبرية - حاييم رابين
الرابط :
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

الألفاظ السريانية في المعاجم العربية
الرابط :
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

في قواعد الساميات - رمضان عبد التواب
الرابط :
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

دراسات في اللغتين السريانية والعربية - ابراهيم السامرائي
الرابط :
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط

اللسان الأكادي .. موجز في تاريخ اللغة الأكادية وقواعدها - د. عيد مرعي
الرابط :
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط


و قبل أن نختم فإننا نضع آخر الكتب التي تعلم السريانية بالمرفقات :

الكتاب الأول لتعليم اللغة السريانية للمبتدئين

كتاب 1 لتعلم السريانية

الكتاب االثاني من تعلم اللغة السريانية
 

_______

[ تفاعل مع المشاركة لتحميل المرفقات ]

  • الكتاب االثاني من تعلم اللغة السريانية.pdf
    الكتاب االثاني من تعلم اللغة السريانية.pdf
    14 MB · المشاهدات: 3
  • كتاب 1 لتعلم السريانية.pdf
    كتاب 1 لتعلم السريانية.pdf
    1.9 MB · المشاهدات: 2
  • الكتاب الأول لتعليم اللغة السريانية للمبتدئين.pdf
    الكتاب الأول لتعليم اللغة السريانية للمبتدئين.pdf
    1.2 MB · المشاهدات: 1
القرآن الكريم هو القول الحق للمؤمنين بأنه كلام الله عز وجل. وليس كتابا يتحدث عن المحبة والحكمة، فالتنزيل الحكيم ليس إنجيلا وليس كتاب فيدا أو غيرهما.
إذا أردت أن تصف كتابا فكن أمينا ودقيقا وارجع إلى ما يقوله الكتاب نفسه.
فالله تعالى يتكلم عن القرآن العظيم ويقول: وَبِالْحَقِّ أَنزَلْنَاهُ وَبِالْحَقِّ نَزَلَ ۗ وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا مُبَشِّرًا وَنَذِيرًا (105)
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط
(
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط
)

على العموم شكرًا على روابط الكتب.
 
ما أجمل تعلم تلك اللغات، العربية السريانية السنسكريتية
لأنها تفتح لنا بابا نحو كل ما هو قديم من مخطوطات ونقوش
جدارية. :read:
 
جدا غني، مبارك مجهودك

السنسكريتية ايضا مهمة بالمناسبة
أتفق معك جداً يا صديقي Ile وذلك لأن الفيدا نفسها تحتوي على تعاليم ومعارف من تلك التي حملها الناجين معهم من أطلانتس ، ففيها من الأسرار ما هو وافر وكثير لمن يستطيع أن يفك شيفرات النصوص وهناك كما تفضلت العديد من المخطوطات التي كتبت بالسنسكريتية ويجب تعلمها ولذلك ونزولاً لرغبتك يا صديقي فإليك رابط هذا الموقع الذي يعلم العديد من اللغات القديمة والحديثة بما فيها السنسكريتية وأرجو أن يعجبك فتفضل :
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط
 
القرآن الكريم هو القول الحق للمؤمنين بأنه كلام الله عز وجل. وليس كتابا يتحدث عن المحبة والحكمة، فالتنزيل الحكيم ليس إنجيلا وليس كتاب فيدا أو غيرهما.
إذا أردت أن تصف كتابا فكن أمينا ودقيقا وارجع إلى ما يقوله الكتاب نفسه.
فالله تعالى يتكلم عن القرآن العظيم ويقول: وَبِالْحَقِّ أَنزَلْنَاهُ وَبِالْحَقِّ نَزَلَ ۗ وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا مُبَشِّرًا وَنَذِيرًا (105)
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط
(
محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط
)

على العموم شكرًا على روابط الكتب.
أخي الحبيب ليس عندي أي إستغراب من ردك علي بشأن ما طرحته عن القرآن الكريم ، ولكنني أحب دائما أن يكون بيني وبين من ينتقدني طاولة النقاش والحوار فأنت قلت لي أنني مخطئ بشأن ما قلته عن القرآن بأنه كتاب فيه دعوة للمحبة ومليئ بالحكمة وذلك وحسب وجهة نظرك لأن القرآن كلام الله عزوجل ولكنني سأرد عليك بهدوء وطمأنينة أوليس الله عزوجل هو إله الحكمة والمحبة ولكي أكون أمينا كما طلبت مني فإليك النص من القرآن نفسه : (إن الله عزيز حكيم) فهو سبحانه يصف لنا نفسه بأنه حكيم ولذلك فمن الطبيعي أن يكون كتابه مليئ بالحكمة ، وأما بالنسبة للمحبة فيقول الله تعالى : (إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين) فهو سبحانه يصف نفسه بأنه محب لعباده التوابين والمتطهرين ولذلك فمن الطبيعي أن يكون كتابه يحتوي على الأمر بالمحبة والدعوة لها ، ولذلك فلا تتهمني يا صديقي قبل أن تتفهم وجة نظري وأما عن عدم إستغرابي من ردك علي فهذا لأن الناس اليوم تعودت أن تقرأ القرآن بالطريقة التي يقرأون بها أي كتاب آخر للأسف بدون أن يعلموا عظمة هذا الكتاب ومعانيه التي تبقى خافية عليهم بسبب جهلهم باللغة العربية وأصلها السرياني .
 
عزيزي،

أنا لم أتكلم عن الله عز وجل بل تكلمت عن كتابه الكريم القرآن. لو تمعنت بردي السابق، للاحظت أنني وضعت خطا تحت الآية الثانية التي أوضحت بما لا يقبل اللبس أن القرآن هو قول الله الحق. من الطبيعي بل والبديهي أن الحق فيه حكمة ومحبة ونور وكل القيم الجميلة، لكن القرآن الكريم أعظم من وصفه بكتاب حكمة ومحبة بل هو أوسع وأعمق من ذلك بما لا يقاس. القرآن الكريم هو جامع مانع وفهمه واستيعاب مضمونه وسبر أغواره ومكنونه يستلزم أولا الإيمان بأنه تنزيل رب العالمين وبأنه مهيمن على ما سواه من كتب سماوية وغير سماوية:وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ ۖ : هذه الآية الكريمة تؤكد مجددا أن الكتاب هو الحق ونزل بالحق ومهيمنا على التوراة والإنجيل اللذين كانا بين يدي النبي عليه الصلاة والسلام.

وقبل أن تتوه وتتوهني معك في مسألة السريانية وكونها أم العربية (وهذه نظرية أرفضها رفضا قاطعا لأسباب كثيرة) فدعني أؤكد لك أنني مطلع على هذه النظرية ومتعمق فيها منذ سنين طويلة كما نظرية الأصل الأرامي لألفاظ القرآن الكريم. لكن دعنا لا نتجاهل أن الله سبحانه وتعالى وصف لسان القرآن بالعربي المبين، وأنا أصدق الله عز وجل تماما، لذلك تجاهلت نظرية السريانية والآرامية منذ زمن وآليات على نفسي فهم المقصود بكلمة عربي وعندها زال اللبس عندي وأصبحت قادرًا على تدبر آيات القرآن الكريم بسهولة ويسر.

الموضوع طويل وشائك فوق ما تتصور وهناك محاولات دائبة، خاصة في عصرنا الحالي، لتلبيس الأمور على المسلمين عموما والعرب خصوصا بخصوص القرآن الكريم، ومن هذه المحاولات زعم سريانية القرآن مرة وآراميته مرة وأصله المسيحي مرة وأصله المدراشي مرة، والله وحده أعلم ما النظرية والفكرة المقبلة، هل ستكون مثلا أن القرآن الكريم سنسكريتي ومأخوذ من كتابات الهندوس؟!
لكن دعنا نتدبر قوله عز وجل: إِن يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظن وَإِنَّ الظن لاَ يُغْنِى مِنَ الحق شَيْئًا وقوله سبحانه وتعالى: وَإنَّهُ لَتَنْزيلُ رَبِّ العَالَمِينَ {} نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الأَمِينُ{} عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنْذِرينَ {} بِلِسَاٍن عَرَبِيٍّ مُبِينٍ. ودائما صدق الله العظيم.
 
كل لغات القديمة والحديثة لها أصل إذا تتبعنا خط سيرها التاريخي. إن الأحداث التاريخية والحروب تؤثر بشكل كبير على اللغات، مثلا اللغة اليابانية قبل الحرب العالمية كانت حروفها غير حادة في رسم الخط مع الكثير من الحروف الصينية، أما بعد الحرب العالمية سترى أبجدية أخرى أكثر حدة. أيضا اللغات الأوروبية يرجع تاريخها إلى العهد الروماني والإغريقي، ولغة الأوردو والفارسية اليوم أغلب حروفها ترجع للغة العربية، وكون القرآن الكريم نزل على العرب بحكم أن لغتهم عربية أصيلة في زمن معين نزل بلسانهم الذي يتحدثون به، وهذا لا يمنع أن للعربية أصل قديم لا يقاس بألف سنة وإنما يرجع إلى أقدم من ذلك بكثير، إذا كنا نريد معرفة ذلك لابد من الرجوع للعربية القديمة التي لا تحتوي أحرفها على نقاط وتشكيل، فلكل أمة رسالة نزلت عليها بلغتها إن كانت سيريانية آرامية أو عربية. أيضا عمر اللغة قديم جدا فهي سامية ترجع لنبي الله إسماعيل إبن إبراهيم عليهم السلام، وبحكم أن شبه الجزيرة وبلاد الشام كان بينهم إحتكاك وتواصل، فكانت اللغتان بهما تقارب في الأحرف، ولا ننسى العصر الجاهلي والأشعار المتناقلة فكانت القصص والأخبار تنقل شفهيا من غير كتابة زمانا. ماذا لو كانت اللغة الآرامية السيريانية منبثقة من العربية؟ أو العربية خرجت من السيريانية؟ هذا مهمة اللغويين وعلماء الآثار.
 
أخي عربي إنني لن أرد عليك وأستمر في الجدال فأنا أعتقد إعتقادا جازما بأن للجميع حريته في التفكير وفي الطريقة التي يسلكها في مسار حياته ولذلك فنحن هنا لطرح الآراء والمفاهيم وأما الجدال الذي يكون بدون وجهة أو بوصلة فلن يؤدي الى أي نتيجة .... ولذلك أريدك أن تتخيل معي أنني وإياك واقفين نشاهد خط الأفق البعيد وأمامنا جدار ضخم وأحدنا ينظر من ثقب صغير في الجدار فيرى صورة صغيرة من المشهد الكامل وأما الآخر فهو يرى المشهد بأكمه لأنه يقف فوق الجدار وهنا فمن البديهي أن يكون وصف الواقف فوق الجدار أدق وأوضح ممن يرى من الثقب الصغير الذي يحدد الرؤية لمن ينظر من خلاله .... ، وبالتأكيد أنت الآن تتسائل ما هو خط الأفق وما هو الجدار وما تفسير هذا المثل ولذا سأجيبك بأن خط الأفق هو الصورة أو المشهد الحقيقي للشيئ والجدار هو البرنامج الذي تمت برمجة الإنسان عليه منذ الصغر ليرى بواسطته ويحلل وفق معطياته وهنا تكمن المعضلة والمصيبة إذ أن البرنامج الذي يتم صياغته للإنسان لكي يفكر وينظر من خلاله منذ نعومة أظفاره غالباً ما تكون معطياته خاطئة وذلك بسب سوء الفهم أو الوضع الذي تمر به البلاد وغيره ولذلك فلا يجب على أحد أن يحاول إرغام أحد على تقبل نظريته أو البرنامج الذي ينظر من خلاله إنما إذا أراد أحد أن يرى الحقيقة بالكامل فعليه أن يصعد فوق الجدار ليرى بالكامل وعليه بالنظر في كل النظريات التي تختلف مع نظريته إذ أن نظريته من المحتمل جدا أن تكون مخطئة في بعض جوانبها فيستفيد من النظر الى الجميع أن يصحح نظريته وينقحها من الأخطاء وبذلك يصير فوق الجدار ويرى خط الأفق الجميل كما لم يره أحد من قبل من القابعين في الأسفل .... ولذلك يا صديقي الحبيب أمد لك يدي لكي تصعد بجانبي فوق الجدار وتتقبل ذاتك والجميع وتستمتع بمشاهدة خط الأفق الجميل مشاهدة جميلة جداً . وأخيراً وقبل أن أختم أريدك أن تعرف أنني قمت بكتابة هذا الكلام لك لأنني أريد لك الخير ولن أختم كلامي قبل أن أوجه لك كلمة وهي : أحــــبـــــك .... نعم أحبك لأنك أخي الإنسان .
 
التعديل الأخير:
عزيزي،

أشكرك على مشاعرك الطيبة الإنسانية ودعني أؤكد لك أنني أيضا أتمنى لك كل الخير والسلام والطمأنينة والأمان وليس لدي تجاهك وتجاه أي إنسان إلا كل الخير والتمنيات الصافية.

إذا عدنا إلى المثل الذي ضربته في ردّك، ألا توافقني الرأي أنه هنالك وجه مقابل للموقف الفكري بيننا، وهو أنني قد أكون من يقف على الجدار ويرى الأفق برمته وتكون أنت من ينظر من ثقب الجدار فلا يرى من الأفق إلا مقدار ما يسمح به ذلك الثقب؟ مجرد إحتمال.

ودعني أذكرك بالحكمة التالية، أيها العزيز: من تعلم شبرًا تكبر ومن تعلم شبرين تواضع ومن تعلم ثلاثة أشبار علم أنه لا يعلم شيئا.
 
دعكم من هذا السجال الذي لا طائل منه،و ابحثوا عن القران في انفسكم و تدبروه بقلوبكم، و اعلم ان لكل ظاهر باطن، و ما الظاهر الا انعكاس باهت لباطن لا يفنى و انت الابدي الذي لا يفنى...
 
ألا توافقني الرأي أنه هنالك وجه مقابل للموقف الفكري بيننا، وهو أنني قد أكون من يقف على الجدار ويرى الأفق برمته وتكون أنت من ينظر من ثقب الجدار فلا يرى من الأفق إلا مقدار ما يسمح به ذلك الثقب؟
-------------------------------------------
وقبل أن تتوه وتتوهني معك في مسألة السريانية وكونها أم العربية (وهذه نظرية أرفضها رفضا قاطعا لأسباب كثيرة)
لقد سبق وأوضحت أن الذي يقف على الجدار هو الذي يتقبل جميع النظريات بدون رفض أو موافقة إنما يتقبلها لتنوعها الجميل ولذا يجب عى من يريد أن يرى الأفق بالكامل أن لا يرفض ولا يوافق إنما عليه أن ينمي قوة الشاهد الذي بداخله ليرى ويسمع بصمت وعندها سيدرك جمال الأفق بجميع تعرجات خطوطه .
 
التعديل الأخير:
عزيزي،

الإنسان عليه أن يقبل الحق ويرفض الباطل، وأن يتبنى الحقيقة وينبذ الزيف. لا بد للإنسان من موقف عقلي من القضايا التي تعرض له في حياته، فلا يقضي عمره متذبذبا لا يدري وجهته وحيران لا يهتدي فيلاحق سرابا يحسبه ماء حتى إذا جاءه لم يجده شيئا. فبئس الأفق هذا الأفق.
 
وضع نظرية المؤامرة في كل شيء ينفي وجودها أصلا
أخي الكريم عن أي مسيطرين تتحدث؟ من منع تدريس تلك اللغات؟؟ ربما في بلدك
الأمر يسبب بعض الحرج الديني لأتباع الإسلام لأن من تعلم تلك اللغات خاصة السريانية والعبرية واليونانية وقرأ آدابها ستتكشف له عدة حقائق في ما يخص القرآن وأصله ومصادره
إضافة: السريانية ليست أم العربية والعربية ليست أم السريانية بل هما لغتان شقيقتان تنتميان إلى نفس العائلة اللغوية. غير أن علم اللغة المقارن أثبت أن للعربية خصائص نحوية أقدم من السريانية والعبرية ويجعلها تضاهي الأكادية والإبلوية والاوغارتية.
 
التعديل الأخير:
أخي الحبيب ليس عندي أي إستغراب من ردك علي بشأن ما طرحته عن القرآن الكريم ، ولكنني أحب دائما أن يكون بيني وبين من ينتقدني طاولة النقاش والحوار فأنت قلت لي أنني مخطئ بشأن ما قلته عن القرآن بأنه كتاب فيه دعوة للمحبة ومليئ بالحكمة وذلك وحسب وجهة نظرك لأن القرآن كلام الله عزوجل ولكنني سأرد عليك بهدوء وطمأنينة أوليس الله عزوجل هو إله الحكمة والمحبة ولكي أكون أمينا كما طلبت مني فإليك النص من القرآن نفسه : (إن الله عزيز حكيم) فهو سبحانه يصف لنا نفسه بأنه حكيم ولذلك فمن الطبيعي أن يكون كتابه مليئ بالحكمة ، وأما بالنسبة للمحبة فيقول الله تعالى : (إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين) فهو سبحانه يصف نفسه بأنه محب لعباده التوابين والمتطهرين ولذلك فمن الطبيعي أن يكون كتابه يحتوي على الأمر بالمحبة والدعوة لها ، ولذلك فلا تتهمني يا صديقي قبل أن تتفهم وجة نظري وأما عن عدم إستغرابي من ردك علي فهذا لأن الناس اليوم تعودت أن تقرأ القرآن بالطريقة التي يقرأون بها أي كتاب آخر للأسف بدون أن يعلموا عظمة هذا الكتاب ومعانيه التي تبقى خافية عليهم بسبب جهلهم باللغة العربية وأصلها السرياني .
السلام عليكم اخي ابو الحسان
أنا ابحث عن مقال قرأته في هذا الموقع قبل سنة تقريباً حين كان الموقع بتصميمه القديم، المقال يتكلم عن حقيقة الرمزية والكلمات والاسماء في القرآن، والمقصد والمعنى الحقيقي الذي خلفها. مثل كلمة " آدم" و "ابليس" والمعاني المرادة من ذكر القصص في القرآن..المقال نسيت اسمه وابحث، ارجوا اخباري عنه اذا أنت تعرفه. وشكراً وتقديراً لك
 
السلام عليكم اخي ابو الحسان
أنا ابحث عن مقال قرأته في هذا الموقع قبل سنة تقريباً حين كان الموقع بتصميمه القديم، المقال يتكلم عن حقيقة الرمزية والكلمات والاسماء في القرآن، والمقصد والمعنى الحقيقي الذي خلفها. مثل كلمة " آدم" و "ابليس" والمعاني المرادة من ذكر القصص في القرآن..المقال نسيت اسمه وابحث، ارجوا اخباري عنه اذا أنت تعرفه. وشكراً وتقديراً لك

اعتقد أن هذا ما تبحث عنه

محتوى مخفي تسجيل الدخول أو تسجيل لمشاهدة الروابط
 

أداب الحوار

المرجو التحلي بأداب الحوار وعدم الإنجرار خلف المشاحنات، بحال مضايقة إستخدم زر الإبلاغ وسنتخذ الإجراء المناسب، يمكنك الإطلاع على [ قوانين وسياسة الموقع ] و [ ماهو سايكوجين ]

الأعضاء الذين قرؤوا هذا الموضوع [ 156 ]

أعلى